facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في هذا الزمان


ابراهيم الحوري
18-05-2019 06:21 PM

في هذا الزمان من يحترم نفسه، يدعى بالهبل، و من يُبدي رأيه ، يدعى فاقد الأمل ،ومن يمتلك عقلية فريدة من نوعها ،يدعى مجنون في هذا الزمن ، أن المسميات أختلفت في هذا الزمان، كُل من أصبح أن يطلق المعيار، الذي يُناسبه في إطلاق أي مُسمى يُريده،و أي شخص كان أن يطلقه حسب مزاجه، أو حسب نواياه .

في هذا الزمان له خاصية في تغيير، أي شيء ،فمثلاً أعمل بوظيفة كاتب إداري، في القسم الثقافي والإعلامي، في دائرة النشاط الثقافي والفني، في عمادة شؤون الطلبة، و ذلك في جامعة اليرموك ،حيث جئت مكان والدي حينما قدم استقالته ، ولكن سرعان ما في الأمر وذلك من عامان، وإذ الشائعات تنشر أول بأول ؛ من أجل إغتيال السمعة التي لدي، وأغتيال وظيفتي، في تغييرها حسب نوايا الناشر ، والتي ترونها مناسبة حسب ما نشر ، ولكن ما الاحظه هو لماذا الشائعات قد بدأت منذ نهوض قلمي، ولماذا أصبح يتغير المسمى الذي لدي في المُجتمع ، هنا أقف وأقول أن هذا الزمان يُغير ما شاء له، و ينشر ما طاب له ، وأن الله لا ينسى عبداً اذا ابتلاه البشر، بما يصبوا في اتجاه مصالحهم والتي هي نتيجة الابتعاد عن ديننا الحنيف وهو الإسلام .

في هذا الزمان الذي ينتمي لوطنه، ويُدافع عنه، يُصبح في نظر الآخرين، أن الذي يُدافع هو سحيج ،ولا يعلم أن الذي يُدافع هو يدافع عن والديه، و عن عشيرته وعن القاطنين، في هذا الوطن ، ولكن للأسف الذي يُدافع عن هذا الوطن يتهم بأشياء باطلة، وأقوال زائفة تنشر بحقه، و لكل إنسان له آراءه، ولكن لما الاحترام يُقاس بالرأي ولا يقاس بأخلاق الشخصية ، حيث أصبحنا ننظر إلى الآخر بمنظور رأيهم، وليسَ منظور أخلاقهم، وفي هذا الزمان بحاجة أن نُراجع أنفسنا قبل القضاء على غيرنا .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :