facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ما هكذا تورد الإبل يا وزارة الزراعة !!


14-06-2019 07:47 PM

كلنا ما زلنا نذكر تفاصيل قضية فقدان غزلان محمية دبين التي شغلت الرأي العام الاردني في الأشهر الماضية، القضية التي بدأت مع اول زيارة تفقدية لمدير زراعة محافظة جرش الجديد الدكتور المهندس عبد الحافظ أبو عرابي للمحمية للاطمئنان على سير العمل فيها، نظرا لأهميتها السياحية، وجد أن عدد الغزلان الموجودة فيها لا يتناسب مع الاحصائيات ومع كمية الاعلاف والادوية المستهلكة، وأمر بتشكيل لجنة لحصر العدد الفعلي الموجود، ومطابقته مع العدد المقيد في السجلات ليتضح وجود فرق كبير بين الاعداد، فقام على الفور بمخاطبة وزير الزراعة خالد الحنيفات الذي أحال ملف القضية إلى هيئة مكافحة الفساد والتي بدورها باشرت التحقيق في الملف ثم حولت 15 موظفا الى محكمة جرش بعد التحقيق معهم ومن المحالين اثنان من مدراء الزراعة السابقين ومأمور محمية وحراس ومسؤولين وجهت اليهم تهم السرقة والاهمال الوظيفي واهدار المال العام .. الدكتور المهندس ابو عرابي الذي لم يقبل ضميره الحي السكوت عن فقدان الغزلان في المحمية الغائبة عن المتابعة والرقابة خلال الفترة الممتدة قبل قدومه رغم ما تعرض له من ضغوطات، وقام بما يبعث في نفوسنا الطمأنينة ويحمل لنا الأمل انه ما زال على هذه الأرض رجال غيورين شرفاء يشعرونك أنك ووطنك بخير وبأيدي أمينة، ومع صدور الاحكام القضائية بحق المتهمين بالسجن والغرامة جرى تكريم ابو عرابي بكتاب نقله وتجميده في وظيفة مستشار لا يستشار للأمين العام على الرغم من اننا نبحث بصعوبة عن هكذا نماذج لمسؤولين نزيهين يتعاملون بشفافية وصدق، يبدو أننا نعيش في زمن لا مكان للشرفاء فيه بعد ان تاهت الأمانة وتاه الإنتماء للوطن، وأصبح الموظف النزيه يُحارب ويُطارد، الدكتور ابو عرابي نموذج حي لمسؤول تعامل بأمانة وصدق، وابن عشيرة جل رجالها شرفاء أحرار يغارون على وطنهم، ألف تحية وشكر لك من أبناء وطنك، وسيبقى وطننا بخير طالما بقي بيننا رجال نشامى أمثالك، شرفاء ديدنهم الصدق والأمانة ويغارون على وطنهم، واتمنى ان تصل قضيتك للشرفاء من أصحاب القرار.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :