facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تراجع أعداد إنسان الغاب بمزارع نخيل الزيت في ماليزيا


18-07-2019 08:00 PM

عمون- قال الصندوق العالمي للطبيعة إن أعداد حيوانات إنسان الغاب في رقع الغابات الموجودة وسط مزارع نخيل الزيت في ولاية صباح بشرق ماليزيا تراجعت بنسبة تصل إلى 30 في المئة خلال 15 عاما، لكن العدد الإجمالي لهذا الحيوان مستقر في المنطقة.

وتُظهر النتائج التي خلص إليها الصندوق تراجع أعداد إنسان الغاب بنسبتي 30 و15 في المئة على التوالي في كوالالمبور وتابين بشرق ولاية صباح بين عامي 2002 و2017. ويقول الصندوق إن النتائج بنيت على مسح هو الأكثر دقة على الإطلاق مقارنة بأي مسح أجري في العالم عن أي نوع من القردة العليا.

ويعيش إنسان الغاب في الغابات المطيرة بجزيرة بورنيو، حيث تقع ولاية صباح، وعلى جزيرة سومطرة الإندونيسية.

وذكر الصندوق أن 650 على الأقل من حيوانات إنسان الغاب فُقدت في مناطق محمية بالسهول الواقعة بشرق الولاية بين 2002 و2017، لكن العدد الكلي لهذه الحيوانات في الولاية مستقر ويبلغ نحو 11 ألف.

وأضاف في بيان ”بينما استقرت أعداد إنسان الغاب في الغابات الواسعة، تراجعت أعداده في رقع الغابات الموجودة وسط مساحات زراعة نخيل الزيت بالسهول الشرقية في صباح.

”طبيعة الزراعة الأحادية لنخيل الزيت تعني عدم اهتمامهم بدعم الأنواع المعتمدة على بيئة الغابة مثل إنسان الغاب“.

لكن أوجستين توجا مدير إدارة الحياة البرية في صباح قال إن رقع الغابات الموجودة وسط مساحات الزراعة سمحت لإنسان الغاب بالتنقل وسط غابات وكانت سببا أساسيا لنجاة هذه الحيوانات.

وتعتمد ماليزيا على زيت النخيل للحصول على عائدات بمليارات الدولارات بالنقد الأجنبي وتوفير مئات الآلاف من الوظائف. ويدخل زيت النخيل في عدد هائل من الصناعات من الشوكولاتة حتى أحمر الشفاه.

وأدت صناعة زيت النخيل إلى إزالة الغابات على نطاق واسع على مدى سنوات، ويحدث ذلك غالبا بقطع الأشجار وحرقها في ممارسات تسبب تلوثا كبيرا.
(رويترز)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :