facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العرموطي يسأل عن ازمة "بترا"


24-07-2019 02:36 PM

عمون - وجه عضو مجلس النواب صالح العرموطي، الاربعاء، سؤالا نيابيا إلى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بشأن الأزمة التي تشهدها وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وتساءل العرموطي، عن الاسباب التي تتعلق بعدم اجتماع مجلس الوكالة لغاية اللحظة، وعن آلية اختيار اعضاء المجلس.

وكما تساءل عن "الأسباب التي حالت دون مشاركة رئيس الحكومة أو أي عضو من أعضاء الحكومة باستثناء الناطق الرسمي بصفتها رئيس مجلس الادارة، باحتفالية مرور خمسين عاما على تأسيس الوكالة الأردنية الرسمية والممولة تمويلاً وطنياً حراً".

وتاليا نص السؤال:

معالي رئيس مجلس النواب المكرم


استنادا لأحكام المادة (96) من الدستور وعملاً بأحكام المادة (811) من النظام الداخلي لمجلس النواب أرجو توجيه السؤال التالي إلى دولة رئيس الوزراء.

- نص السؤال :

1. ما هي أسباب الأزمة التي تشهدها وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ولماذا لم تحل لغاية الآن .

2. لماذا لم يجتمع مجلس إدارة الوكالة لغاية الآن رغم مرور اكثر من شهر على تشكيله علما بأن المادة السادسة من قانون الوكالة تنص على ( يجتمع المجلس بدعوة من رئيسه مرة كل شهر وكلما دعت الحاجة للممارسة ولايته وليتولى المجلس المهام والصلاحيات الممنوحة له بموجب التشريعات ).

3. هل تم مراعاة ما ورد بالمادة ( ٥) من قانون وكالة الأنباء الأردنية بخصوص الشروط الواجب توفرها لاختيار أعضاء مجلس الادارة.



4. هل لدى الحكومة نية بدعم وكالة الأنباء الأردنية ( بترا) مادياً ومعنوياً ولوجستياً هذا الصرح الإعلامي المميز.

5. ما هي الأسباب التي حالت دون مشاركة رئيس الحكومة أو أي عضو من أعضاء الحكومة باستثناء الناطق الرسمي بصفتها رئيس مجلس الادارة، باحتفالية مرور خمسين عاما على تأسيس الوكالة الأردنية الرسمية والممولة تمويلاً وطنياً حراً.

وتفضلوا بقبول الاحترام ،،،

النائب المحامي
صالح عبدالكريم العرموطي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :