facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ارتفاع استهلاك البنزين في العطلة


13-08-2019 10:16 AM

عمون- قال نقيب أصحاب محطات المحروقات نهار السعيدات إن الطلب على مادة البنزين بنوعيها أوكتان (90) وأوكتان (95) ازداد في ليلة عيد الأضحى وأول أيامه بنسبة 10% مقارنة بالطلب خلال الأيام الأخرى.

وانطبق الأمر على أسطوانات الغاز الذي ارتفع الطلب عليها بنسبة 10%، فيما بقي استهلاك مادة الديزل ضمن معدله المعتاد، وفقاً لما قاله السعيدات.

وعزا النقيب ارتفاع الطلب على البنزين إلى ازدياد الزيارات الاجتماعية في أيام العيد، وهو ما توقعه قبل العيد عندما رجح في تصريح لقناة "ارتفاع الاستهلاك من 10% إلى 15%.

ربى عبدالله (57 سنة) أوضحت أن استهلاك مركبتها لمادة البنزين يرتفع في العيد بعد أن كانت صفيحة البنزين التي تحوي 20 لتراً تكفي مركبتها 4 أيام في الأيام العادية، لتنخفض كفاية الصفيحة إلى يومين في أيام العيد.

وأرجعت ربى عبدالله التي تحاول ترشيد الاستهلاك بتجنب السير في المركبة في أوقات الازدحام في العيد إلى زيادة الزيارات الاجتماعية.

سعيدات بين أن محطات المحروقات تعمل كالمعتاد خلال العيد، إضافة لتوفر أسطوانات الغاز المنزلي بشكل يلبي حاجة الأفراد الذين يستهلكون بمعدل 50 ألف أسطوانة يومياً على مستوى الأردن.

أحمد رجب (31 سنة) اوضح أن مخزن الوقود في مركبته والذي يسع 30 لتراً من البنزين والذي كان يكفيه لأسبوع، أصبح يكفيه لـ 4 أيام في العيد.

وبين رجب الذي يسكن لواء الرصيفة في محافظة الزرقاء، أن استخدامه للمركبة يرتفع خلال العيد بسبب الزيارات الاجتماعية المتوزعة بين مدينتي عمّان والزرقاء.

لجنة تسعير المشتقات النفطية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية قررت نهاية الشهر الماضي، رفع أسعار المشتقات النفطية لشهر آب/ أغسطس بنسب متفاوتة، بناء على "ارتفاع معدلات الأسعار العالمية".

وبناءً على القرار فإن سعر مادة البنزين أوكتان 90 بلغ 775 فلس/لتر ، والبنزين أوكتان 95 دينار واحد/لتر، أما سعر مادة الديزل وصل إلى 605 فلس/لتر ، خلال شهر آب/ أغسطس الحالي. فيما يبلغ سعر أسطوانة الغاز 7 دنانير.

المملكة




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :