facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فارضو الاتاوات والزعران ..


د.محمد جميعان
20-08-2019 02:54 AM

" ان السكوت على الاعتداءات التي تتم على هيبة الدولة، ومروجي الفتن والزعران، وفارضي الاتاوات، وانتهاك الحرمات، والتعدي على الخصوصيات، ونشر الفوضى، والسكوت عن تجار المخدرات ومروجيها، دون انزال العقوبات الرادعة والمغلظة بحقهم ، امر لا يمكن القبول به، فلا يجوز ان نسمح لمثل هذه الحالات الشاذة في مجتمعنا ، ان تصبح واقعا مقبولا، فسيادة القانون فوق كل اعتبار، وهي الاوجب بالتطبيق والانفاذ"

كانت كلمة دولة رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز يوم امس، معبرة ودقيقة حين وصفت واقعا مرا ومريرا يعيشه بعض الناس والبعض من احياء العاصمة عمان .

وارجوا، بكلمة دولة الرئيس التوجيهية هذه، ان يكون ايضا قد فتح الطريق لكل متردد ان يقدم شكوى او يبلغ عن هؤلاء الزعران ، واية معلومات عن ظاهرة الزعرنة وفارضي الاتاوات، بأساليب شيطانية قد تعجز عن ملاحقتهم الجهات المختصة، او يصعب ان يطالهم القانون..

فهل يعقل ان تتحول بضعة احياء، ومنذ بضعة اشهر ولغاية الان، رهن متكسب ازعر او متاجرين خارج القانون، اتخذ من شقته السكنية مستودعا او متجرا بعيدا عن شروط ومتطلبات الترخيص والسلامة العامة ، وواضعا في الواجهة عنه عامل وطن من ذوي الاحتياجات الخاصة، ليدير له تأجير مجموعة كبيرة من البسكليتات والزلاجات وكل ما تطاله يده من تجارة ، من الشقة السكنية ذاتها، ولجميع الاعمار من الاطفال والمراهقين والشباب، ومن ذكور واناث، ومن اسوياء وزعران المشطبة وجوههم، ومن يعرف او يجهل استخدام هذه البسكليتات، وعلى مدار الساعة، ولساعات متاخرة حتى الفجر، ويستقطب من احياء اخرى زبائنه ايضا، ليصبح الحي وكرا موبوءا وخطيرا، يشكل ازعاجا، وابتزازا ، واعتداءا على خصوصيات الناس، وممتلكاتهم ، التي تعرض سياراتهم للخدش والتشطيب ، ناهيك عما خفي اعظم .

حتى ان اكبر المولات في المنطقة عجز ان يضع حدا لهم ، رغم حجم الضرر الذي يحدثون الناس عنه ، واقصى ما حصله ان نقل هؤلاء من الشقة المقابلة للمول الى شقة سكنية قريبة في الشارع المجاورة.

ويتردد المواطن في الحي الشكوى رغم تضرره المباشر حتى لا يتعرض للانتقام، لان من يتولى ملكية ذلك، يفردون عضلاتهم ويمارسون مزيدا من الازعاج والبلطجة ، ان سمعوا احدا بلغ عنهم ، حتى تفاجئ ان البسكليتات اصبح يرافقها خيل وبغال وحمير في سباقات ومواكب مزعجة ومضحكة مبكية...

هذ مختصر جدا، ونموذج لوقائع تتكرر من زعرنة متعددة الاغراض، يقف المواطن حائرا عن كيفية ايجاد حل لها، ليستسلم او تفرض عليه مشاجرات..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :