facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





التلوّن


أ.د.محمد طالب عبيدات
08-10-2019 09:10 AM

التلوّن سمة تطفو على السطح هذه الأيام؛ فتصرّفات الناس ليست ثابتة ووفق المصالح الشخصية؛ وغالباً يسهب الناس في السلبيات ويتذكروا الإيجابيات أخيراً؛ هذه الثقافة علينا جميعاً واجب تغييرها لنصبح نحب الخير لبعضنا ونحترم بعضنا البعض ونكون بناة حقيقيون وبإيجابية:

1) فحينما نمدح شخصاً ما فالجميع يصمت، بيد أنه عندما نذم شخصاً ما فالجميع يشارك!

2) يتغيّر الناس فجأة: إمّا لإعتزالهم التمثيل أو لإنتهاء مصالحهم!

3) بعض الأشخاص يظهر أمامك بلون سياسي ويظهر أمام غيرك بلون سياسي آخر، هؤلاء هم المنافقون المتلونون كالحرباء وفق البيئة.

4) يتحدّث الناس عن الجزء الفارغ من الكأس، بيد أنهم نادراً ما يتحدثون عن الجزء الملآن.

5) حتى الحديث عن الجنة والنار غالباً ما ينصبّ عند الكثيرين عن النار أكثر من الجنة، فالترهيب يسبق الترغيب بل ويغلبه.

6) ظاهرياً الفساد يعم، والأخلاق تندثر، والضمائر غائبة، والإيمان يخف، والعلمانيون والليبراليون يطفون على السطح، وغيرها، ومع ذلك فبذرة الخير والأمل فينا لن تموت فالحق موجود ويعرفه الجميع!

7) في هذه الأيام نضرع لله تعالى أن يكلأ الأردن برعايته ويغدق العيش والهناء على كل الناس.

٨) مطلوب من الجميع أن نتصرّف بإيجابية وأمل دون سوداوية أو سلبية؛ فالمواطن الصالح يظهر مواطنته في كل تصرفاته دونما تلكؤ.

بصراحة: الناس تغيّرت وتأثّرت بالنماذج السلبية لا الإيجابية؛ وتأثرت بالإنهزامية لا بالأمل؛ وغدت تخوض مع الخائضين؛ والمطلوب النزاهة بالفعل والقول والتصرّف والعمل وكل شيء.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :