facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عتاب بنت لاهلها واخت لاخوانها واخواتها وام لابنائها


رائد اسماعيل النسور
18-10-2019 11:05 AM

ام الحسين الملكة والاخت الكبيرة.. في رسالتك خاطبتي العقل ليفكر ويتمحص ويبحث بالحقائق ، فاليوم هناك شخوص يردون منا ان نعيش بسوداوية وان لانرى الحقيقة او حتى نبحث فيها ، فالبرغم من اصدار التصريحات المختلفة لكافة المؤسسات التي تحمل اسمك جلالتكي الا وان هناك صوت من فئة لاتزال تشكك في هذه الحقائق التي تم اطلاع المجتمع الاردني بها بمختلف الوسائل .

اليوم وايضا بعد رسالة حملت في طياتها المكاشفة وتفنيد الحقائق والية عمل المؤسسات ، صدع ايضا صوت مازال يريد الانتقام من الدولة ككل وليس جلالتكي ولكن يريد استغلال اسم جلالتكي للوصول الى تفكيك المجتمع الاردني .

ونحن نعلم ايضا ان الشركات الغير ربحيه لاتوزع فيها ارباح لمالكها او المساهمين فيها ، والارباح ان وجدت تكون لغاية تشغيلية ولوجستية ورواتب ان وجد موظفين والباقي يترصد في رصيد هذه الشركة الغير ربحيه لتكون رصيد لها لتنفيذ اعمالها وتحقيق اهدافها وغاياتها التي وجدت من اجلها .

فليس من الممكن ان نطالب بتطوير مجتمعنا ونحن ننعت ونشوة صورة مؤسسات اصبح لها شأنها على مستوى الاقليم والوطن العربي والعالم ككل واصبحت مثل هذه المؤسسات معتمدة لدى هذه الدولة ، وبالتالي تساهم في تعزيز سمعه الدولة الاردنية وتعزز من تواجدها في اوائل الدول .

" مثال بسيط اردت ان اشارككم فيه ، هناك من يطالب بعدم هجرة العقول واعطائهم وزيادة رواتبهم ، ونفس هؤلاء المطالبين بذلك عند تعين شخص تخصصه نادر او يملك فكر ريادي براتب مميز مابخلوا على الدولة ، فليس هذا تناقض فكري ؟ "

اصبح هناك فئة في المجتمع تنظر للجميع بانهم فاسدين وان اي مسؤول هو فاسد او اي شخص يعمل هو فاسد ، فهذا ليس فقط عدم ثقة بالحكومات او الفجوة الظاهرة ، وانما ايضا يريد الشخص الظهور وانه قادر على النقد فياخذ الحكي المعارض فلا يجد الا كلمة ان الحكومة فاسدة او النواب فاسدين او المدراء فاسدين و...الخ وينسى نفسه ويسهب في ذلك .

سيدتي ام الحسين هناك من وصلته الرسالة من القلب الى القلب وايضا من العقل الى العقل ، وهناك من يريد الاستعراض الاعلامي او ماشابه فلم ولان تصله رسالتك لان عقله مغلق وقلبه ملؤه السواد .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :