facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لجنة صياغة الدستور السورية تناقش المبادئ الأساسية لعملها


07-11-2019 11:10 PM

عمون - واصلت لجنة صياغة الدستور السورية اجتماعاتها في المقر الأممي بجنيف، اليوم الخميس، بعقد جلستي عمل تمت فيهما مواصلة نقاش المبادئ الأساسية، من أجل إقرار العمل على وضع جدول لأعمال اللجنة في الجولات القادمة.

وغادرت وفود الأطراف السورية من المعارضة والنظام وممثلي منظمات المجتمع المدني دون الإدلاء بأي تصريح إعلامي، فيما ينتظر الحديث غدا للإعلام في ختام أعمال الدورة الأولى للجنة الدستورية، والإعلان عن نتائجها.

وقال وفد المعارضة في اللجنة الدستورية السورية عبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، "أنهت اللجنة الدستورية المصغرة جلساتها لهذا اليوم الخميس، واستكملت خلالها نقاشاتها حول الأفكار والمواضيع المتعلقة بالدستور، والتي طرحها أعضاء اللجنة الموسعة خلال اجتماعاتهم الأسبوع الماضي" .

وأضاف "كما ناقشت مواضيع منها سيادة القانون وعلاقته بحرية المواطنين، وقانونية التوقيف وعدالة المحاكم، وحيادية الدولة، وإجراء مقارنة ومراجعة لكل التجربة الدستورية السورية، حيث ركز وفد المعارضة على ربط سيادة القانون بالمعتقلين، من خلال كشف مصيرهم، بالإضافة إلى التركيز على ملف المعتقلين والمغيبين قسريًا" .

ولفت الوفد إلى أن اللجنة "تابعت نقاشاتها مُركزة على ما يتعلق بالمبادئ الـ12 الأساسية والحية التي أُقرت في جنيف 8، والتي وافق عليها النظام خلال مؤتمر سوتشي، حيث تمّ تحديد ما يجب تضمينه مشروع الدستور الجديد وفرزه جانبًا".

من جانب آخر، أعلنت هيئة التفاوض السورية المشرفة على اللجنة الدستورية من جهة المعارضة، أنها تقدمت بوثيقتين للأمم المتحدة تتعلق بوقف التصعيد الحاصل في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب، وأخرى تتعلق بمواصلة الحديث في باقي بنود العملية السياسية المرتبطة بالحكم الانتقالي والانتخابات.

ومن المنتظر أن تختتم فعاليات الجولة الأولى للجنة الدستورية السورية التي انطلقت الأسبوع الماضي في مقر الامم المتحدة بجنيف، والإعلان عن موعد الجلسات الجديدة لعمل اللجنة الدستورية في بيان ختامي يصدر عن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون.

(وكالات)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :