facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لِمَ إذن يصرّ قتيبة وأصحابه اليوم على الهجرة؟


أمينة عوض
14-12-2019 05:32 PM

أعداد هائلة تتضاعف كل يوم على مؤشر الفقر، تجاهد بعمل متواصل ليلاً بنهار  لتحصيل لقمة عيش تسد بها جوعها المقمع.

كم من الأطفال المترامين على أطراف الشوارع المتذللين  يبيعون "العلكة"، ليحصلون حق "ساندويشة" تمكنهم من تكملة مسير العمل على الإشارات.

كم من أمٍ قاربت على الخمسين من عمرها ولا تزال تجلس على أبواب المحلات التجارية أو على جسور المشاة لتبيع ما يمكّنها من تأمين نفسها وأطفالها من ظلم المجتمع لها .

كم من شاب وفتاة يعيشون كهول مبكر، يشعرون معه أن عمراً بأكمله سرق منهم دون تحقيق شيء من طموحاتهم  لعدم توافر فرص عمل.

هذا يقع بينما تنهمر الإشادات الدولية بسياسات الحكومة الاقتصادية.

إذن لِمَ تعجز الحكومة عن تنهيض الاقتصاد وتوفير فرص عمل للعاطلين وزيادة الأجور!

لِمَ لا يزال الفقر ينخر في طبقات مجتمعاتنا لتختفي معه الطبقة الوسطى، ويبقى المجتمع منقسماً بين من يملك المال ومن لا يملك الا أن يعيش بكرامة، حتى وإن كان فقيراً جائعاً!

لِمَ نرى الرفض الشعبي على سياسات الحكومة من أقصى العاطلين عن العمل حتى حملة شهادات الماجستير والدكتوراه!

لِمَ يصر قتيبة وأصحابه اليوم على الهجرة؟

بؤس التناقض أن يتم الإعلان عن اشادة بسياسات الحكومة في ظل الإعلان عن ارتفاع مؤشر الجوع والفقر الأردن من 8.3 بـ 2009 إلى 10.5 في 2019.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :