facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





اسرائيل الى الثالثة


المحامي معاذ وليد ابو دلو
23-12-2019 08:07 PM

من الواضح ان الداخل الاسرائيلي مهلهل ويعاني كثيرا ،ويتضح ذلك من عدم نجاح اختيار حكومة لمرة ثانية خلال اقل من عام، حيث اجريت انتخابات في شهر نيسان من هذا العام والتي فاز فيها حزب الليكود الا انه لم يتمكن من تشكيل الحكومة سواء كانت حكومة اغلبية او حكومة ائتلافية، وهذا ما كان ايضا للاحزاب والشخصيات التي لم تتمكن من تشكيل الحكومة ،مما ادى الى ان يقوم الكنسيت بالتصويت لحل نفسه وهذا ما حدث و قرر اجراء انتخابات في شهر ايلول 9 الماضي ،والتي اجريت وفاز بها هذه المرة حزب ازرق ابيض، الا انه لم يتمكن غانتس زعيمه من تشكيل حكومة وعاد سيناريو انتخابات نيسان، مما جعل الكنسيت يصوت مرة ثالثة هذا العام لحل نفسه وتحديد شهر اذار من العام القادم يوم 2/3/2020 انتخابات جديدة ،مما يعني انها الانتخابات الثالثة خلال عام.

ان سبب فشل تشكيل الحكومات هو عدم رغبة الحزب الفائز في الائتلاف مع القائمة العربية (كره تاريخي للعرب) وهذا يعني انه يجب على عرب الداخل ان يبقوا متماسكين وان يحاولوا الحصول على اكبر عدد من المقاعد حتى يتم ارغام الحزب الفائز من الائتلاف مع القائمة العربية ،ومن الاسباب ايضا تمسك نتنياهو بالسلطة.

ان تمسك نتنياهو بالسلطة ادى الى ان يفشل الليكود لمرتين من تشكيل حكومة مما جعله يفكر بانتخاب رئيس جديد لهذا الحزب وهذا ما سوف يحصل يوم الخميس القادم حيث يخوض الانتخابات لرئاسة الليكود كل من نتنياهو وساعر المرشح الجديد القوي في هذه الايام، ولكن حال بقاء نتنياهو في زعامة الحزب اعتقد ان مهمته سوف تبقى صعبة في الانتخابات القادمة لفوز الحزب وتشكيل حكومة، علما ان الحليف الصديق لنتنياهو ترامب يحاول بكل قوة ان يبقيه في زعامة الليكود من اجل تشكيل الحكومة القادمة وان يبقى على رأسها ،سواء من حيث الدعم المادي و اللوجستي والمعنوي وخاصة لقرارت نتنياهو من ضم غور الاردن او من تايد ضرب غزة العزة أو بناء المستوطنات ،اومن خلال الاعلان عن ما يسمى صفقة القرن والتي اعتقد سوف تضر اسرائيل اكثر مما تفيدها حال نجحت هذه الصفقة .

اسرائيل سياسياً تقاوم وتحاول ان تظهر بانها متماسكة ،الا ان الداخل الاسرائلي مهلهل جدا واعتقد انه لايوجد ما يمنع من اجراء انتخابات بعد الثالثة !!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :