facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المهم ان تمضي السفينة .. الى مقاصدها المحددة !!


د.احمد القطامين
20-12-2009 06:02 AM

وصلت التغييرات السياسية التي شهدتها البلاد الى نهاياتها المحددة.. تمت عملية حل مجلس الامة وتشكلت الحكومة الجديدة .. وغضب من غضب وكان على حق من تلك الزاوية التي ينظر منها الى الامور وانشرح من انشرح وكان ايضا هو الاخر على حق من زاويته اياها..

المهم الان ان نتطلع الى المستقبل وان تتضافر الجهود للوصول بالسفينة الوطنية بأمان الى النهايات المطلوبة كما حددها كتاب التكليف الملكي للوزارة الجديدة.

مهام كبيرة لا بد من انجازها.. وكتاب التكليف السامي كان واضحا في رسم خريطة طريق شافية حددت فيها المعالم الاساسية لطبيعة المرحلة القادمة في المدى القصير: انجاز مشروع اللامركزية تنفيذيا على ارض الواقع، واجراء الانتخابات النيابية النزيهة والشفافة والعادلة بعد انجاز قانون جديد للانتخابات النيابية يضمن تلك القيم المشار اليها بوضوح في كتاب التكليف، وتعامل ابتكاري مع الموضوع الاقتصادي.

اذن عشرة اشهر هو الزمن المتاح لانجاز هذه المهام الجسام.. قد تشكل انعطافا استراتيجيا هاما في حياة البلاد اذا نجحنا في ادارتها بالطريقة التي شخصها كتاب التكليف.. وقد نجد انفسنا امام انطلاقة جديدة مع حلول فصل شتاء عام 2010 .. انطلاقة تستفيد من تجارب الماضي وتنسج معادلات وطنية واضحة لما يجب ان يتم عمله الان.. وتتعامل بذكاء سياسي وحنكة مع تطورات المستقبل القريب عبر البعد الزمني المتاح للإنجاز.

وحتى تنجح هذه العملية لا بد من حوار وطني يشارك فيه المجتمع ومؤسساته الفاعلة حول عناصر المهمة ذات العشرة اشهر.. حول قانون انتخابات جديد يشكل نقلة نوعية تمنع الانحراف عن جادة الصواب وتوصل الى مجلس النواب ممثلين قادرين على العمل ضمن منظومة سياسية تخدم بوضوح المصلحة الوطنية العليا وتمكن من خلق حالة من التفاعل الايجابي الملتزم بالقضايا الوطنية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية في اطار وطني يوحد الحهود ولا يبعثرها ويشد اللحمة الوطنية ولا يضعفها ويمنع الانغماس في القضايا الصغيرة التي تؤدي عادة الى اضعاف القدرة على التعامل مع القضايا الكبيرة.

اذن، المهمة على جسامتها ليست صعبة.. لكنها تتطلب ارادة قوية لا تلين..
qatamin8@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :