facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شبابنا بين عبادة الرحمن وعبادة الشيطان


26-01-2010 05:40 PM

تظن أجهزة الدولة ان التعامل المتأخر مع القضايا المتفجرة هنا وهناك على مساحة الوطن ، أو الحكم على الأشخاص بعد وقوع الحدث ، أو حتى التعاطي مع الحاجات الشخصية للفرد ، تظن أنها جزء من آلية تقبل الواقع أو قطع القدم المصابة بالغرغرينا كعلاج ، في محاولتها لاحتواء المشاكل التي تتفجر كل يوم أو كل أسبوع أو حتى كل سنة مرة ، وهذا فهم خاطئ أدى الى تعامل خاطىء ، ونتيجة إستراتيجية خاطئة في التعاطي مع القضية العامة للوطن بشكل عام وليس الدولة أو الحكومة التي أصبحت ترى من ليس معها فهو ضدها .


الشباب في هذا الوطن في الأصل هم الجزء الأكبر من الحصة الوطنية ، وهم عماد المستقبل وحامل الرسالة الوطنية ، هذا إن كانوا على صلاح ، أما ما يجري أو ما سيجري فهو بعين الرائي الذي لا تخيب نظرته ، فإنهم مقبلون على مرحلة سيصبحون حينها واحد من فريقين :

الأول سيغرق في ملذات الدنيا ، وسيكون خاليا تماما من أي فكر سياسي يحدد أطر حياته و دوافع عطاءه العام ، وستكون الملذات رخيصة جدا ، وفي متناول الجميع ، وما انتشار المخدرات بين أوساط الشباب وطلاب الجامعات إلا دليل قاطع على عدم وعيهم و اشتهاء النفس البشرية للانغماس في تجربة صنع عالم خاص بالفرد نفسه ، دون تسييره أو تخييره من قبل الغير ، لذلك لن يكون لديهم أي اهتمام بأي قضية وطنية أو رسالة قومية أو تحمل مسؤولية أو حتى رغبة في أن يناقشوا أي قضية سياسية أو اقتصادية تحدد مصير بلدهم ، فما لهم ولهذا الوطن المتخم بالأنين ، مادام الرأس عامر والكأس دائر !!

الفريق الثاني ، وهو الذي باتت تتضح معالم وجوده على الخارطة وفي جميع محافظات المملكة هو الذي انكفأ على الدين والعبادة والالتزام بالعهد القرآني ، وهذا الفريق لم يتخرج من مدارس وزارة الأوقاف الأردنية التي لا يزال خطباؤها يتلقون خطبهم من مركز الوزارة ، بل إن الواقع الذي صدمهم بزيفه هو من أعادهم الى مربع الدين والتدين ، وهذا شيء جميل جدا إذا أحّسنـا توظيفه في المسار الصحيح للمعنى الأصلي للدين الحنيف ، وفي فهم مقاصد الشريعة الإسلامية السمحة ، لا تركهم لبراثن الطوائف .

الخطر الكامن هو في عدم فهم الطرفين حينها من إن الحرية الشخصية ليست مطلقة ، ولا تكتسب بناء على مزاج سيء أو مزاج رائق ، فإن كان شُرب عشر قوارير من الويسكي في مشرّب أو مرقص مسموح قانونا وهو حرية شخصية ، فإن قيادة السيارة حينها والسائق مخمور هو فعل غير مشروع و يدخل صاحبه في جرم الشروع بالقتل ، لذلك فإن الحرية المطلقة والحرية المقيدة اختلفت هنا في نفس المثال على بعد عشرة أمتار تفصل داخل المكان وداخل السيارة التي تقف أمام المكان ،، وهذا ما يحدث مع الشباب المتدين ، حينما يتطرف بالرأي والنظرة والرؤية ويكفر الآخر دون معرفة بتفاصيل الدين والسنة النبوية الشريفة ، فقط لأنه انتسب فكريا الى هذه الفرقة أو تلك الطريقة أو الجماعة ، وهنا يسهل اصطياد تطرف فكره من قبل أشخاص او جماعات واعية تماما وتمتلك برامج محددة وأهداف واضحة ، تضرب في عمق الأمة وفي قلب الوطن ، وتزاوج ما بين الحلم بالتضحية لدى الشباب ، وما بين دعمهم ماديا ومعنويا .

المشكلة ان أجهزة الدولة التي تنام في العسل طويلا ، لا تكلف نفسها عقد اجتماع مطول مع مختلف مطابخ القرار ، لدراسة حاجات وتحديات الشباب ، وتحديث المعلومات والبرامج التي تتطور كل يوم ، و لا تدرس أوضاع الجيوش التي تتخرج من المدارس والجامعات ثم ترمى على قوارع الطرق لتتلقفهم سجائر الحشيش وإبر الهيروين وعلب الليل ، أو يصدمهم الواقع فيتوحشوا من هذه الحياة ويزهدوا في هذه الدنيا ، وقد يخرج من بينهم انتحاريون لا يتورعون عن حجز مقاعد لهم في قطار الجنة ، حينما لفظتهم جنات الدولة التي توزع الوظائف على عشرة رؤوس تستهلك رواتب لو وزعت على مشاريع تشغل الشباب في القرى والمدن الأردنية الذين لم يجدوا سوى التهريب أو التغريب في فكرهم لكفتهم .

إن تمحور دور أجهزة الدولة في منع الانتحاريين أو التخريبيين أو " الاستشهاديين " أواعتقالهم فقط ليس هو الحل ، فالحياة البسيطة للمواطن الأردني لم تعد موجودة ، بل ازدادت تعقيدا ، بعدما دخلنا أو أدخلنا في دوامة العولمة وتحد الألفية ، وتشجيع بروز ظاهرة الإقطاع السياسي والإقطاع المالي ، وتبجح الأثرياء في ترك أطفالهم يقودون سيارات بعشرات الآلاف من الدنانير بين آلاف الفقراء ، وترك بناتهم يتجولن في الشوارع بنصف متر من القماش بين الشباب الملتهب ، و تمرير الحكومات والمؤسسة الرسمية لسياسات تحرير الشخصية للطفل والمرأة دون الحديث عن رب العائلة " رجلا كان أو إمرأة " و الذي يلعن الصباح ويلعن المساء وهو يكدح ليطعم عائلته أو يعالجها أو يدرس أبناءه .

لقد ثبت بما لم يترك كثيرا من الأمل ، بأنه لم يعد الحديث عن مستقبل واعد مفيدا ، ما دام كبار المسؤولين يظنون أن أبناء الوطن جميعهم هم أبناء ذوات ، وأبناء إمبراطوريات مالية ، أو أبناء أولياء أوأبناء خلفاء راشدين ، وعلى المسؤول النائم في برجه العاجي أن يتذكر ان هناك بشر لهم دور وحق في هذه الحياة .

فإذا كان الممثل العربي الأشهر في تاريخ السينما المصرية " فريد شوقي " الذي كان يطلق عليه لقب وحش الشاشة مات نتيجة تناوله حبة فياغرا ، فقد كان مخطئا حينما أراد أن يأكل حصته وحصة أولاده وأحفاده الممتلئين شبابا وطاقة بدون فياغرا .

Royl430@hotmail.com




  • 1 ابو سالم 26-01-2010 | 05:57 PM

    مبدع وكما نعرفك تتناول بين الفينة والاخرى هموم الوطن والمواطن وتدق اجراس الخطر (صفارات الانذار), حينما تبدا السنسورات(الحساسات) بتلمس الحركة القريبة منها . ابدعت وجزاك الله كل خير

  • 2 هاني العوران 26-01-2010 | 06:00 PM

    ما حلى الرجوع اليه( الدين). لحظة صفا وانهمار الدمع توبة على ما بدر. لها لذة غريبة عجيبة. والله ان من هو مع الله ليعيش في احلك واصعب الظروف لو علم حلاوتها اصحاب النعم لقاتلوه عليها. انها المعية مع الله

  • 3 منذر العلاونة .وعالمكشوف 26-01-2010 | 06:07 PM

    رغم عجزهم وفسادهم .واهلاكهم للمواطن الاردني .او ؟؟) .بقوا وحدهم يتناولون الفياغرا ..ولم يكن فريد فريد شوقي مخطئا لوحده ..بالرغم انه كان يسمى بوحش الشاشه على الاقل ..فمن هم هؤولا ..الارانب ..الذين يستأسدون علينا بالفساد والكذب و..و.. وهناك نعاج تحلب .لهم.وبكرم ..وجاي ..تقول لي يا فايز الفايز عن المطبخ .والطبخ فيه ..وكيف سنعرف ان الطهي فيه كان نظيفا ..من هنا عليهم اولا واخرا بتنظيف المطبخ من الروائح الكريهه فيه قبل تناول الوجبات التي قد تكون نيه وفاسده اكثر .؟
    و ونسأل الله ان يحفظ هذا الوطن وجلالة الملك لينتصر دائما للفقراء

  • 4 محمد القادري 26-01-2010 | 06:10 PM

    كلام صحيح جدا الفقر والبطاله والشعور بعدم المساواه من اهم اسباب التطرف ليس الديني فحسب وانما الاخلاقي ايضا.

    مجموعة الفايز على الفيس بوك
    http://www.facebook.com/group.php?gid=260261620049

  • 5 صح النوم 26-01-2010 | 06:40 PM

    ما هيه ... بتدعم السلفيه ؟

  • 6 معاوية الوشاح 26-01-2010 | 07:07 PM

    أبدعت يا فايز وستبقى عنوان الحق

  • 7 باحث عن الحقيقة 26-01-2010 | 07:24 PM

    ان العلاقة بين التطرف بكل اشكاله و القمع المجتمعي هي علاقة طردية, فبحث الشخص عن حياة اخرى يتنعم بها هي نتيجه لضيقه في هذه الحياة التي لم يستطع ان يجد فيها لنفسه مكانا,
    هذا التوق الى حياة اخرى يتم استغلاله من الجماعات المتطرفة
    و التي تسعى لهدم المجتمعات .
    اما بالنسبة لانعدام الفكر السياسي عند اغلبية الشباب فهو نتاج حتمي لقمع الاحزاب و الاتجاهات الفكرية و التعددية السياسية .
    كل هذا لا يمنع الشباب من التمتع بملذات هذه الحياة , فما الضير في ان يكون الشاب واعيا سياسيا و صاحب فكر وان يستمتع بحياته ، انما الانغماس المفرط في الملذات هو ما يضر المجتمع .

  • 8 البخيت 26-01-2010 | 07:48 PM

    ان الاوان ان ننتبه لمشاكلنا الداخليه وعلى راسها نظام التربيه والتعليم سواء على صعيد المدرسه او الجامعه فقبل التعليم التربيه وان تفاقم مشكله البطاله وانتشارها بين الشباب وفساد النظام التعليمي والذي اصبح في كثير من الاحيان يعتمد على الواسطه والمحسوبيه وتاجيل خدمه العلم والتي تصقل قيم الانتماء وتبث الروح الوطنيه لدى الشباب سبب رئيسي بان يلجاء الشباب وبسيب الفراغ وعدم المسؤليه الى عادات وعبادات خارجيه خرجه عن قيما وديننا الاسلامي الحنيف الذي جاء ليكمل مكارم الاخلاق كما قال رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

  • 9 احمد الحراسيس 26-01-2010 | 08:00 PM

    اخي فايز اسمح لي بان اكرر قولك :

    "لذلك لن يكون لديهم أي اهتمام بأي قضية وطنية أو رسالة قومية أو تحمل مسؤولية أو حتى رغبة في أن يناقشوا أي قضية سياسية أو اقتصادية تحدد مصير بلدهم ، فما لهم ولهذا الوطن المتخم بالأنين ، مادام الرأس عامر والكأس دائر "

    لا تعليق لا تعليق لا تعليق

  • 10 26-01-2010 | 08:42 PM

    نحن .........ونستحق كل ذالك

  • 11 صخريه 26-01-2010 | 09:01 PM

    ابدعت ياقرابه والله

  • 12 معاني 26-01-2010 | 09:27 PM

    ما بدنا لا عروبة ولا ..............

  • 13 مخلد الدعجه 26-01-2010 | 09:42 PM

    اخي فايز المحترم
    من (عمون)الى (عمون ) وكلماتك تبحث عن علامة السؤال (لماذا وقد اهتديت بان يكون جواب لماذا بخبر عمون المقتبس ....
    .................................................

    وحمى الله الوطن المبتلى .

  • 14 الحراسيس 26-01-2010 | 10:00 PM

    شكرااا

  • 15 اسماعيا الشوابكه 26-01-2010 | 10:26 PM

    أخي فايز تحيه ملؤها التقدير لشخصك الكريم ولأفكارك وطروحاتك الوطنيه النيره العميقه عمق رواسي وطننا الغالي المنيعه.. اخي الجنه هي الجنه التي اختارها رب البريه للانسان التي اغواهما الشيطان فحمل هذه الأمانه . حيث قال عز وجل
    : "انا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأ بين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الانسان انه كان ظلوما جهولا" صدق الله العظيم" الاحزاب ايه72" وقال عز وجل :" وقلنا ياآدم اسكن أنت وزوجك الجنه وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجره فتكونا من الظالمين فازلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطو بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع الى حين" صدق الله العظيم" الايات 35-36 سورة البقره"
    المجتمع العربي اجمالا ونحن من هذا المجتمع مستحيل أن نتقبل عيوبنا من الآخرين رغم أننا متيقنين من تلك العيوب ونصر على رفض الآخر وعدم تقبله وعكس ذلك لماذا الصحابه رضوان الله عليهم في مناظراتهم للناس كانت ناجحه لأنها كانت تخاطب العقل وبالعقل لا بالنقل لأنهم يؤمنون بتغذية العقل وتقبل الحوار حتى من الأطفال نحن بحاجه الى مناظرات كهذه لشبابنا تخاطبهم اين يقفون وعلى أي تراب يدافعون وتغذية عقولهم بتعظيم تراب هذا الوطن وأن لايكونوا كلاً على الأوطان والناس ولا نتركهم للشياطين تئزهم أزا ماذا تتوقع من شخص ينام ويصحوا وهو مخمور ومحشش وتائه ولا يعرف أين يسكن كيف هذا يعرف الوطن وأين يقع ومن هم أعدائه ومن هم اصدقائه هذا هو الفريسه لكل آفا ك أثيم وبالمقابل شخص من الرجال الرجال من هيئته ووقفته وعلمه وخلقه ودينه وخطابه الواضح ومعرفته بأرضه ووطنه ومستقبله والأجيال من بعده نحن بحاجه الى حوارات غير منقوله وردود غير مبرمجه وخطباء منابر وأعلام صالحين وقدوه لمن يتحدثون ويخاطبون لا أن نكون كبني اسرائيل حيث قال الله عز وجل : " أتامرون الناس بالبر وتتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون " الايه 44 البقره
    شكراأخي فايز على خطاباتك الوطنيه التي تغذي العقل لمن يريدأن يستقيم وشكرا لعمون الصاعده

  • 16 المخفي أعظم 26-01-2010 | 10:30 PM

    يا جماعة ،،، الشباب ما كانوا من عبدة الشياطين ، الشباب كانون من الشواذ ............ ، وحكوا انهم عبدة شياطين حتى ما ينكشفوا أكتر وتكون الفضحية ع اهاليهم اللي همه ... ،، فعبدة الشياطين في نظرهم اخف من الشذوذ الجنسي ،، ارجو من عمون النشر لأن هذه الحقيقة .
    ..............................................
    المحرر : اعتقد انك ابتعدت صديقي
    عن الفكرةالعامة للمقال

  • 17 الى الفائز الفايز . 26-01-2010 | 10:35 PM

    والله بتمون على هدر دمي .من اجل اردني ..مش بس بالكلام حبيبي ..وبعلنها وعالمكشوف وبيض الله وجهك ..دوم ...

  • 18 26-01-2010 | 11:10 PM

    great way of thinking your analsy is perfect thank you

  • 19 من الكرك 26-01-2010 | 11:45 PM

    فايز الفايز
    تحياتي لك ولجميع فريق وقراء عمون
    عالعادة ابدعت وتطرقت لموضوع غاية في الاهمية ... الشباب واستغلال قدراتهم وطاقاتهم .. بدل ان يتم ضياعها على الفيس بوك وفي غرف الشات ؟ اين الحكومة الواعية للهدر الحاصل في اغلبية مجتمع شبابي فتي .. لماذا نستغرب منهم التطرف ب كلا نوعيه .. سواء دنيويا او دينيا .. وقد يكون الخوف من التطرف الديني اعلى درجة خاصة من قبل حكومات تناادي بمقاومتها للارهاب حتى لو في... ووتتباهى بانها تحاربه... لماذا نستغرب من شاب لم يجد له مكانا في هذا المجتمع ف إختار الانتحار؟؟ او اختار ان يفجر نفسه فداء ...اذا اردت ان تطاع فأطلب ما يستطاع.
    مجتمع انقلب الناس فيه الى فئتين : حراثين واولادهم و... واولادهم تنتظرهم الوظائف البرجوازية بس المهم يتخرجوا ولو بالواسطة والترجاية ..لا تستغرب من شباب يلجأ للملاهي او للملذات المحرمة بغض النظر عن احترامها له او لا . .. فمجرد حصوله على فرصة للعمل من رابع المستحيلات في بلد وضع فيه ديوان الخدمة المدنية طلاسم عقيمة حتى تعرف كيف تحسب دورك فيه، مجتمع عززت فيه العشائرية حتى اصبحت مرضا مزمنا حتى في الجامعات؟؟ طاقات شباب مهدورة وغير مستغلة..
    مرة أخرى اذا اردت ان تطاع اطلب ما يستطاع
    تحياتي مرة اخرى

  • 20 د المراشدة 27-01-2010 | 12:20 AM

    الحق يقال لقد وضعت يدك علي مشكلة هامة جدا وخطيرة في المجتمع الاردني فالشباب بحاجة الى برامج هادفة جدا وحساسة لجتياجاتهم تمكن الوطن من الاستفادة الفعلية من طاقاتهم لابد من التخطيط الجيد لذلك بمشاركة كافة الجهات ذات العلاقة ونتمنى التوفيق للجميع انشاء اللة واللة يهدي مسئولينا المعنيين بهذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 21 حسان سلطان المجالي 27-01-2010 | 12:24 AM

    صديقي فايز : ايهما أفضل أن أقدم لك قطعة من القماش تفصل بها ثوباً على مقاسك تماما ويلائم ذوقك وتبدو فيه مقبولاً في محيطك أم ان اقدم لك ثوباً مفصلاً ومستورداً قد يكون قصير أو طويل أو ان تكون اكتافه عريضة أو ضيقة وبالنتيجة لا يكون ملائم لذوقك ولا حتى لذوق المحيطين بك ؟؟ .
    هكذا نحن ،،، فما دمنا نبحث عن تجارب وقيم للشباب ومناهج تعليم نجحت عند غيرنا وهم مختلفون تماماً عنا في قيمهم وتطلعاتهم وقد تكون احياناً قد فشلت عندهم ، ونعتقد أن قيمنا الاجتماعية والدينية المتشابهة هي من ضروب التخلف وعدم مواكبة العصر فأننا حينها سنتوه في غياهم الزمان والمكان وستساق اجيالنا كالأنعام الى كل الاتجاهات ، ذلك لأن بوصلتهم فقدت مغناطسيتها وباتت تتجاذبها مغناطسيات الغير .
    هذا هو بيت القصيد يا ابن عمي ، والباقي عندك وهاي حجة البليم عند الفهيم ،، وسلامتك

  • 22 أحمد - بترا 27-01-2010 | 01:04 AM

    "الحياة البسيطة للمواطن الأردني لم تعد موجودة ، بل ازدادت تعقيدا ، بعدما دخلنا أو أدخلنا في دوامة العولمة وتحد الألفية ، وتشجيع بروز ظاهرة الإقطاع السياسي والإقطاع المالي ، وتبجح الأثرياء في ترك أطفالهم يقودون سيارات بعشرات الآلاف من الدنانير بين آلاف الفقراء ، وترك بناتهم يتجولن في الشوارع بنصف متر من القماش بين الشباب الملتهب ، و تمرير الحكومات والمؤسسة الرسمية لسياسات تحرير الشخصية للطفل والمرأة دون الحديث عن رب العائلة " رجلا كان أو إمرأة " و الذي يلعن الصباح ويلعن المساء وهو يكدح ليطعم عائلته أو يعالجها أو يدرس أبناءه .

    لقد ثبت بما لم يترك كثيرا من الأمل ، بأنه لم يعد الحديث عن مستقبل واعد مفيدا ، ما دام كبار المسؤولين يظنون أن أبناء الوطن جميعهم هم أبناء ذوات ، وأبناء إمبراطوريات مالية ، أو أبناء أولياء أوأبناء خلفاء راشدين ، وعلى المسؤول النائم في برجه العاجي أن يتذكر ان هناك بشر لهم دور وحق في هذه الحياة ."

    كلامك سيد فايز هو الحقيقة بعينها وقد اقتبست زبدة الحديث الذي يشعر به المواطن الاردني الحر الغيور . وكان الله في عونه .

  • 23 بدر وزيد 27-01-2010 | 01:11 AM

    قد تكون هناك بعض الامور اللغير مفهومة للعامة ليس شرطا ان نعرف كل ما يدور حولنا الا فضل ان لا نعرف حتى نستطيع النوم تصبحون على خير

  • 24 الحلم 27-01-2010 | 01:14 AM

    ابو الفوز ابدعت

  • 25 من الكرك 27-01-2010 | 01:20 AM

    والله يا فايز الفايز من مقالك اتذكرت شو كانوا يحكي جدي الله يرحمو : اللي بتزرعو بتحصدو.. ف لا تستغربوا اذا صار الحل عند الشباب طرفي نقيض اما الانغراس في الدين او الدنيا بالمطلق ..
    شو بتتوقع من شباب انزرعت فيهم مفاهيم غلط .. وليش تلوم شاب تم غسل مخو بسهولة مقابل وعد في الجنة .. واحد ما لقى مكان في الدنيا.. ولا وظيفة ينشغل فيها.. سهل تغريه بالحور العين حتى لو كانت الوسيلة محل جدل..

    عندي سؤال الك : هل بتتوقع المسؤولين بيقرأو مقالاتك وعن شو بتعبر .. مثلا مقال اليوم مليئ بالرمز والاضاءات التي تتطلب من الجميع فهمها
    بتمنى انو لو نص اللي بنكتب -بما يخص النقط السوداء في مجتمعنا- يتم الاستفادة منو ودراسة ردود الناس عليه ..الناس البسيطين اللي بيعلقوا هون وهمهم هذا الوطن الغالي وما آل اليه حاله
    تحياتي لعمون الغالية

  • 26 طبيب 27-01-2010 | 01:32 AM

    كلام واقعي ورائع جدا يجب ان نقف جميعنا احتراما لهذا القلم الاصيل

  • 27 هندي احمر-اردني قبل ""6 سنوات"" حسب قانون الجنسيه 27-01-2010 | 01:32 AM

    عزيزي فائز الفائز باذنه تعالى::::
    اجهزة الدوله تحكمها سياسات الدوله وهي لاتقصر ابدا, بل العيب في التربيه البيتيه والتربيه المدرسيه والجامعيه ""والمسجديه""-اي الدينيه.

    الفئه الاولى من الشباب المنغمس في الشهوات هم ابناء الاغنياء والمسوولين ال.... ببساطه لان الانغماس في الملذات ""بده فت مصاري"" وهم الوحيدون القادرون على ""الفت"" بدون حساب من جيوب اباء الفئه الثانيه المسحوقه والتي يلجا ابنائها الى التطرف والسلفيه الجهاديه والقاعده ظنا منهم بانهم قادرين على اصلاح الامور.
    وهذه الفئه الثانيه الفقيره تجد في العنف والتطرف والتكفير انتقاما من الاخر ""لاتدينا"- وهنا اتحدث عن الجانب النفسي- اما التدين الحقيقي الوسطي الحنيف فلن يختفي باذن الله وسيبقى وسيزداد بتوعية اناس شرفاء امثالك يرنون الى الاخلاق الحميده وبوجود ""عمون"" وامثالها من الصحافه الحره المتزنه المنميه لوطنها ولعروبتها ولانسانيتها..

    اذا اخي العزيز فابناء ""الانغماس"" يعملون الجرائم ولا احد يستطيع جلبهم للقضاء--ببساطه لا تلفون من ""البابا او الماما او انتي او عموووه"" يخرجهم من التوقيف عند ""الاجهزه التي نجور"" عليها جميعا-وهي احهزه مخلصه ابنائها وبناتها يعرضون حياتهم للخطر مقابل ان ننعم نحن بالامان---اذا فالفساد منبعه الطبقه ""المخمليه"" التي ""شفطت خيرات البلد"" وقعدتنا على خازوووووووووووق--اما الفئه الثانيه فعند ارتكاب احد افرادها لاي ""شبهه"" وليست جريمه--يزج به في ""غياهب"" السجون ليخرج علينا بعد سجنه واهانته وتعذيبه مجرما محترفا ناقما على النظام والدوله والانسانيه--فنصنع منه وببساطه مجرما بامتيازوما البلوي وغيره الا امثله قريبه يجب ان نستلهم منها العبر...لماذا ""لا الفئه الثانيه"" ليس بحوزتها تلفون من ""الباما او الماما او انتي او عمووووه"" ولانها "متدينه"" خلافا لفسق اباء وابناء ""الانغماس الملذاتي "" الفاسد--

    يعني بالنتيجه الاجهزه ""مش مقصره"" ولكن القصور هو في افساد المفسدين ... ""انغماسا""-افسادهم للانظمة والقانون وتربيتهم للمسحولين الذين ينغمسون في كل ملذة وفسق الا انغماسهم في هم وجب الوطن والدفاع عنه- ثم في ليله مافيها ""ضو قمر"" يتكلم ""البابا او الماما او انتي او عمووه"" مع الشاب المسحول ويقول له--مبروووووك انت صرت ""مسوول كبير""-فيمتطي ""طويل العمر-كثير الجل- ساحل الخصر- حليق الراس"" يمتطي ""صهوة اللابتوب"" ويزمجر زمجرة ""شاكيرا" وموسيقى البوب التي تربى على انغامها--ويزبد ويصول ويجول في مصالح هالشعب المسحوق ثم ينتهي منه ويقول ""للبابا او الماما او انتي او عمووه"" خلاص تعبت فيردوا عليه وعبر الاعلام--باننا نريد خبرات ""ودماء عتيقه"" فيستلمنا الاباء الله يطول في عمرهم ويستريح المسحولين--استراحة المحارب--ليعودو بعد فتره عبر موجة ""نريد دماء شايه جديده"" لادارة الامور في البلد.
    هذه هي حالتنا والله يعيننا ويعين اجهزتنا فكلنا في الهم شرق--كلنا مظلومين عزيزي
    تعبت واريد استريح--مش زي استراحة المسحولين--لاتفهموني غلط--استريح على كاسة شاي بميرميه --لان هذا غاية امنياتي واستطاعاتي___
    وغطيني يا هيفا مافي فايده---
    هندي احمر-اردني قبل ""6 سنوات"" ....

  • 28 الحمايدة 27-01-2010 | 01:35 AM

    والله اعجز عن شكرك يا اخي الاكبر فوالله عمري لا يتجاوز ال 21 الا انني حتى انني فقدت الامل بغالبية بشباب الوطن لما وجدته بالخائبات اقصد الجامعات ... يا ريتني مسؤول لاعطيك حقك من مؤسساتنا الاجتماعيه لعل وعسى ان تسهم في الاصلاح

  • 29 27-01-2010 | 01:36 AM

    مافي شيطان اءلا ......................

  • 30 وليد محمد 27-01-2010 | 01:40 AM

    نعم يجب الاهتمام من قبل الدولة بقضايا الشباب قبل ان يختارو هم طرق منحرفة عن الاخلاق والانتماء او الدخول في صراع المذاهب والمعتقدات
    افضل شيء هو تربية الابناء على تعاليم الاسلام السمحة
    شكرا للكاتب

  • 31 فقير حاليا طبقه وسطى سابقا 27-01-2010 | 01:40 AM

    اخي فايز الفايز انت تعلم ان الطبقه الوسطى هي عامل استقرار اي مجتمع وابناء هذه الطبقه انحدروا الى فئة الفقر المدقع والكل في البلد يعلم ان قطا في عبدون ودير غبار ياكل ما يشبع عائله في قريقره والملاحه والاغوار
    انتفاء العداله الاجتماعيه وعدم تكافؤ الفرص غربه داخل الوطن الله يحمي الوطن وشبابه من القادم ويرحم الايام التي كان فيها ابناء الاردن من شماله الى جنوبه ابناء طبقه واحده

  • 32 قتلنا نفاقنا 27-01-2010 | 04:20 AM

    نعتذر

  • 33 الى هندي احمر 27-01-2010 | 07:32 AM

    والله يارجل صرت انتظر مقالات الفايز تا استمتع في مقالاتك--لانها بصراحه مقاله رد على مقاله--ومش مجرد تعليق

    الله يبارك فيك

    ولا عاش الجبناء

  • 34 معين 27-01-2010 | 08:42 AM

    "لذلك لن يكون لديهم أي اهتمام بأي قضية وطنية أو رسالة قومية أو تحمل مسؤولية أو حتى رغبة في أن يناقشوا أي قضية سياسية أو اقتصادية تحدد مصير بلدهم ، فما لهم ولهذا الوطن المتخم بالأنين ، مادام الرأس عامر والكأس دائر"

    لا أدري ياصديقي ان كان هو هذا المطلوب.. حتى يستفرد البعض بالقرار.. ولا يجدوا من يقول لهم.. لا أو كلا.. أو لحظة من فضلك .. فأنتم مخطئون.. أو ماتقولونه ليس مانريد سماعه..

    تغييب الشباب وتجهيلهم.. أمر مرفوض..
    وكذلك ترويضهم ليكونوا بصيمة بالعشرة..
    بالمعادلة الرياضية الترويض .. يساوي التغييب والتجهيل لأن النتيجة واحدة..

    نريد للشباب أن يوعّى بقضايا وطنه وأمته وأن يكون لديه حرية الاختيار والتعبير..

    الشباب الواعي لن يختار إلا أن يكون في خانة الوطن.. ولن يحمل إلا راية الدين..

    وغير أولئك لن يكونوا إلا قلة.. لا يعدم أي مجتمع منهم.. لكن لن يكون لهم اي تاثير يذكر..

    حمى الله شبابنا ووطننا وأمتنا.. من عبث العابثين.. الذين يتمنطقون أحيانا بمصلحة الوطن.. وهم عنها بعداء وغرباء..

  • 35 عهد القومان 27-01-2010 | 09:52 AM

    احي فايز الفايز رائع ومتا لق دائما ومبدع والى الامام000

  • 36 د. عبدالله عقروق \ فلوريدا 27-01-2010 | 10:37 AM

    عندما قسمت يا اخ فايز شبابنا في الأردن الى قسمين ، كان عليك أن تذكر ان هنالك مؤسسات اردنية لها الفضل الأكبر في هذه المعادلة فلم تعط لشبابنا غير هاذين الخيارين ..الشباب الذي كان يعج وطنية وغيرة على الوطن اصبح امام خيارين اما التشرد او البطالة او المعتقل .أو التعويض عنها بالدين ..واصبح الدين هو الخيار الأكثر رواجا .كانت عملية مدروسة لضياع شبابنا ، وتعجيزهم عن العمل السياسي المشرف لخدمة الوطن ..لذا وجدت المؤسسات الدينية شبابا جاهزين للتضليل الديني الذي من الأساس كان بمعاونة ..... مع منظمات من الخارج ..لم يأت هذا من فراغ بل كان مقصودا ومتعمدا ...اصبحنا في الوقت الحاضر من مفترق طرق مخيف ...شباب مخمورون فاسدون ...وشباب لاهون ومتأثرون برجال الدين المتطرفين والمأجورين لفساد الدين والتضليل والاستسلام ...والرابح الأكبر في هذه اللعبة هم هذه الاعداء .....

  • 37 ابن طريف 27-01-2010 | 10:56 AM

    لقد ثبت بما لم يترك كثيرا من الأمل ، بأنه لم يعد الحديث عن مستقبل واعد مفيدا ، ما دام كبار المسؤولين يظنون أن أبناء الوطن جميعهم هم أبناء ذوات ، وأبناء إمبراطوريات مالية ، أو أبناء أولياء أوأبناء خلفاء راشدين ، وعلى المسؤول النائم في برجه العاجي أن يتذكر ان هناك بشر لهم دور وحق في هذه الحياة .

  • 38 عايد السمور 27-01-2010 | 11:19 AM

    اخي فايز نحن إذا ما أردنا للأمة الرقيَّ في كافة مجالات الحياة فلنبدأ من الشباب فإن الشباب همُ عدةُ الأمة وهم أملُ الحاضر ورجال المستقبل وسيكون منهم القائدُ والحاكم والوزير والقاضي والمعلم إننا لا نريد إلا شباباً طامحين لا يرتضون إلا ذرى الجبال مطيةً لهم, نريد شاباً في ظل الله من الذين قال فيهم سيدُنا محمدٌ صلى الله عليه وسلم (سبعةٌ يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظلُّه:... شابٌّ نشأ في عبادة الله..؟هكذا يمكن ان يصلح حال الامه ونستبشر خيرا بالمستقبل

  • 39 صخري واعتز 27-01-2010 | 11:31 AM

    لله درك ابن العم العزيز - ما اروع قلمك واذكرك ان صلاح المجتمعات فقط في اصلاح نظامها التعليمي - وستجني الثمار الطيبة

  • 40 محمد الزعبي 27-01-2010 | 01:32 PM

    انت كاتب رائع جدا

  • 41 Professor 27-01-2010 | 02:16 PM

    This is a great article.

  • 42 ابو مخلد الدروبي 27-01-2010 | 02:55 PM

    عبدة الرحمن هم الشباب الملتزم بدينه وخلقه وسلوكه النابع من عقيدة التوحيد ... اما عبدة الشيطان أعاذنا الله منهم فقد قرأت عنهم قبل ايام مقال على عمون الغراء ولهم وجود في الاردن بين شباب الجامعات وهم اقذر مله في البشر وحياتهم كلها جنس وشذوذ واجرام وقتل وانتحار ... فالاصل الا يجمع بينهما عنوان لان الفرق بينهما الفرق بين سابع سماء واسفل ارض ...

  • 43 محمد بدر الفايز ابو موسى 27-01-2010 | 03:06 PM

    مشكور فايز

  • 44 هندي احمر 2 -اردني سابقا 27-01-2010 | 03:06 PM

    اضم صوتي لصوت اخي الهندي الاحمر وجميع الهنود الحمر الاردنيون في كافة اصقاع المعموره وخصوصا بلاد الواق واق

  • 45 د. عمر دهيمات 27-01-2010 | 03:19 PM

    هذه سنة الحياة فهناك الصالح وهناك الطالح ...هناك المخترم للقوانيين وهناك الضارب بها عرض الحائط ........والدين الاسلامي الذي يعلم بطريقة علمية وحضارية ومن عقول ذكية وغير منغلقة لكفيل في وضع الشباب على الخط الصحيح بلا تغول وتطرف و لا أعتقد أن المال هو الجزء الاهم في فساد الشباب بل هي التربية الصحيحة من البيت والمجتمع ......لا شك أن الفقر والاحبط الاجتماعي سيولد عداوات وفرقات وإمتعاض من الناس ولكن العدل والمساواة والسماح للناس بالتنفيس عما يدور في هواجسهم سيساعد في عدم التطرف يمينا أويسارا ...شكرا للكاتب على هذه الافكار النيرة

  • 46 27-01-2010 | 03:35 PM

    رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً [الكهف : 10]

  • 47 الكوري 27-01-2010 | 03:35 PM

    كلام ذو قيمة لكن من سيأخد به و يعمل به او الجهة لتدافع عن هذه الافكار التي تقف مع المواطن الحق و الذي يحتاج الى من يقدم له الحماية و الامن و الامان في ظل العولمة التى جعلت المواطن في سفينة هائجة لا يعرف اين سترسي به

  • 48 مــــحـــمــــود الـــحــويــان 27-01-2010 | 04:42 PM

    تذهب الى الغابة، وانت بين الوحوش، فتلقي سلاحك وتستريح، وانت تعلم الداب حولك، من كل نوع، وعندما تبدء الكواسر بالانقضاض عليك، تصرخ وتقول: اين سلاحي؟.
    السؤال الذي يطرح نفسه، من اوصلهم الى هذه المرحلة؟ انه سوء التخطيط، والتخطيط السيء للحكومات، ومخرجات التعليم، التي اوصلتهم الى ان يعبدوا الشيطان، ومن يدري؟ ربما ياتي زمن قادم، يعبدون فيه اختراعا جديدا، لم يخترع بعد.

    انهم الشباب، سلاحنا للحرب والسلام، وبناء المستقبل وفرسان التغيير، لكنها مفردات نرددها، ونضحك على انفسنا، بعد ان انكشف الغطاء، فوجد الشباب ذكورا واناثا، انفسهم وحيدين تائهين ضائعين، فلا عمل ولا بوصلة، ولا تخطيط لعشرات الالاف من الخريجين في كل عام.
    حديقة اقيمت على اكثر من مئة وخمسين دونما، وبكلفة مئة مليون دينار ،اي ان المجموع 130 مليون، فقط ملاعب ومقاعد وشجر كثيف، لكي نخفي وراءه سوءاتنا ونحن نلتقط لقيطا هنا واخر هناك ؟

    في حالة العجز والفراغ واليأس والبطالة والجوع والتدمير تسقط الكثير من المحرمات لكنهم ليسوا مذنبين بل نحن الذين اوصلناهم الى هذه الدرجة من اللاوعي والضياع.

    ثم ياتي من يقول نحن نخطط للمستقبل ومتفاءلون؟ اي مستقبل ؟ واي بناة؟ واي جيل.

    فايز احذر يا صديقي من الذين يجملون الصورة ويقولون اننا بخير فنحن لسنا والله كذلك.

    (الغابة هي العالم) والسلاح الذي القيناه وخلدنا للنوم العميق (هم الشباب) فاي مستقبل نرجوا بعد ذلك؟

    ليجلس احدنا ساعة مع طالب اوطالبة جامعية وسوف يسمع العجب العجاب.

    بالمناسبة كم حجم المديونية بالتحديد وبالرقم؟ من يعرف له جائزة ؟ وهي مقدار راتب شهري ربما يكون حوالي 6500 دينار وليس كثيرا فعدد لا باس به في هذا البلد ياخذون اكثر منه في اخر كل شهر.
    (ضاقت ولمااستحكمت حلقاتها_ فرجت وكنت اظنها لا تفرج) الان انا متاكد انها لن يكون لها اي انفراج.

  • 49 27-01-2010 | 04:54 PM

    يا ريت يستوعب هذا المقال كل المسؤولين في هذا البلد

    حينما لفظتهم جنات الدولة التي توزع الوظائف على عشرة رؤوس تستهلك رواتب لو وزعت على مشاريع تشغل الشباب في القرى والمدن الأردنية الذين لم يجدوا سوى التهريب أو التغريب في فكرهم لكفتهم .

  • 50 صحفي من بترا 27-01-2010 | 05:15 PM

    اخي فايز ابدعت وليس غريبا عليك
    اولا بحب احكي انه الموضوع اعمق من هيك بكثير ومن المؤسف انه عنا عبادة شيطان وغيره وعنا شواذ جنسيا كثر مختبئين وراء شخصيات واقنعه ولهم مدونات على جوجل يكتبون عن شذوذهم ومغامراتهم في عالم الشذوذ الجنسي وعلينا جميعا محاربة هذه الفئه الضاله من شبابنا التائهون في عالم الرذيلة والفسق

  • 51 بن فايز 27-01-2010 | 06:34 PM

    اخي فايز .. هذه هي المدنيه الحديثه التي ينشدها البعض .. منذ ان تركت نسائنا لبس ( المدرقه) والعصابه وتخلينا عن تراثنا وعن اخلاقنا هكذا اصبح حالنا .. ويكفي نظره واحده لاحدى المجلات التي تصدر من الاردن وتصفح صفحات التغطيه الاجتماعيه بالنسبه للحفلات والمناسبات ترى مدى الانحلال الذي وصل له مجتمعنا مع الاسف لكن في مثل جدي وجدك يعرفه وهو ( العليق عند الغاره ما ينفع )
    وسملت انت وقلمك الحر يا ابن الاحرار

  • 52 اردني احمر 27-01-2010 | 06:48 PM

    كيف سينتمي ابن الوطن لهذا الوطن وهو يرى ان الذين تم تعيينهم مؤخرا حصلوا على الجنسيه الاردنيه قبل اقل من ستة اعوام بينما الذي ولد هنا منذ ستمائه عام لم يحصل ابنه على وظيفه يقتات منها ؟؟؟

  • 53 الخلايله 27-01-2010 | 09:00 PM

    قال صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرة على الحق حتى تقوم الساعة"
    نسأل الله ان يهدينا الى طريق الحق
    مشكور ابن الفايز فايز

  • 54 The new jordanians 27-01-2010 | 11:33 PM

    دائما نفخر بك اردني بإحرف كبيرة لأنك تتحدث للجميع عن الجميع على أمل ان تولد معجزة لأنقاذ هذا الشعب الكادح من انياب الوحوش الضارية التي تجوب البلاد في وضح النهار بلا خوف ولا فزعع.

  • 55 د المراشدة 28-01-2010 | 12:14 AM

    الى الاخ ابن فايز مع احترامي لرايك لماذا كل الانحلال في المحتمع يجب ان تجعلوا المراة سسبة( الدرجة ) تراثنا لكن الحياة تتغير واكيد حضرتك ما تلبس الحطة الا بالمناسبة او الثوب التغير نتيجة طبيعية في كل المجتمعات لكن التغير ان ظروف الحياة تتغير وادوار تغير ت فالاب تغير دورة والام والمدرسة وتغير المعايير التي كانت تحكم سلوكياتنا في المجتمع ثقافتنا الدينية تغيرت واصبحت ضعيفة لدى البعض ومتشددة لدى البعض الاخر مع غياب مؤسسات الدولة المعنية بلعب دور مهم في رسم سياسات رعاية الشباب والتي اصبحت شكلية مفرغة من محتواها بدون معنى وغير قادرة على استيعاب واجتذاب الشباب وجامعات تخرج طلاب بلا هوية او اهتمام او اتجاة وهذا كلة يرجعنا الى تهميش الدولة بمؤسساتها للشباب ولعب دور كبير في تجهيل الشباب وحصر اهتماماتهم بامور تافهة بل سهل الامر اما اذا كان ذو توجة سياسي فقد اضفت الاحزاب العاجزة حاليا عن تقديم فكر مستنير للشباب يخلق نوع من الوعي السياسي بقضايا مجتمعهم
    مع كل الاحترام

  • 56 خلف سريع الشــرعه- المفرق 28-01-2010 | 02:28 AM

    اذا الاردني وهو عامل مياومه بالزراعه كحشوه من الشغل وقطعو عنه الخبز--مش الكافيار--كيف سيكون شعور الاردنيين والاردنيات؟؟

    بنت من الكرك تعمل مياومه بالزراعه ومعها ماجستير وقطعو رزق عيالها وواحد اخذ الجنسيه من 5 سنين يعدلو القوانين عشان يستلم لك الله يا وطني المبتلى

  • 57 معن الى الهندي الاحمر 28-01-2010 | 04:10 AM

    اخي الكريم كثير ما نسمع بان ابناء الاغنياء هم المنغمسين في الشهوات وهم العاطلين الا تجد ان ابناء العائلات الاصيلة والمتمكنة تخاف على سمعتها اكتر ..وان ابناء الاحياء الشعبية تجد كثير من ابنائهم عاطلين عن العمل واصل الخراب والجهل منهم؟؟؟ الحمدلله شبابنا بالف خير عندما تجد السيئات بالمقابل تجد الحسنات ندهب الى المساجد فنجدها مليئة والحمدلله ما زال الشعب الاردني يخجل ويخاف الله ..وشكرا على المقالات والتعليقات الجميلة

  • 58 اردني ..... 28-01-2010 | 08:20 AM

    لا نعتذر

  • 59 هذا وطن الرجال 28-01-2010 | 08:29 AM

    وطن الرجال والابطال لا تموت رجاله فهم يتناسلون رغم انف الظروف

  • 60 مادرس بجامعاتكوا الفلسطينية 28-01-2010 | 09:21 AM

    لا نعتذر

  • 61 النمس 28-01-2010 | 11:20 AM

    هلا والله وأي والله .... ومقال كتييييير رائع يا عقيد.... وخلي حارة ابو النار تفهم؟؟

  • 62 وديع 28-01-2010 | 11:45 AM

    استاز يا استاز فايز.... قصص أردني وافلام أردني أم الأجنبي ...

  • 63 هاشم 28-01-2010 | 11:48 AM

    اخي العزيز فايز انت تتكلم من الواقع الحقيقي للشباب

  • 64 الطير الحر 28-01-2010 | 02:40 PM

    صح لسانك على هذا المقال فعلن مقال رائع

    بس ياهل تراء فيه ناس يستوعب هذا الكلام والله اشك انه فيه

    ستيعاب الى هذا الكلام قليل من يدركه ويحس فيه لانه الحساس فى

    هذا الزمن مات.......والله يستر

    من الى جاي


    لا تواخذوني بهاي الكلمه فيه رجاء من ابو بنطلون ساحل نفع

    لا والله ما فيه رجاء بس اقول الله يستر على اهليهم

  • 65 28-01-2010 | 04:29 PM

    الله ينصر المسلمين

  • 66 The new jordanians 28-01-2010 | 05:08 PM

    اللة يحميك ويقويك!

  • 67 معاني ملحد 30-01-2010 | 03:08 AM

    ..بهيك عروبة وهيك اءسلام ماجابولنا غير الفقر وخراب الارض

  • 68 ابنة الرجل الحر 02-02-2010 | 11:55 AM

    اخواني و اخواتي الأعزاء
    واخي كاتب المقال
    ارجو منكم متابعة برنامج (مجددون ) على قناة دبي كل يوم جمعة الساعة الثامنة والنصف مساء و يعاد الساعة السابعة على قناة نور دبي
    انه برنامج رائع يتناول موضوع الشباب و مشاكل البطالة والفقرواوقات الفراغ عند الشباب
    لالالالازززممم تشوفوه ......رح تستفيدوا كتيير
    وان شاء الله تفيدوا مجتمعكم واسرتكم ووطنكم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :