كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في يوم ٢٥ أيار من كلِّ عام ..


المحامية آية توفيق المهيرات
25-05-2020 11:26 AM

طِوال أعواميَّ الأربعةِ والعشرين منذُ المهدِ إلى هذا الحين ، وفي كلِّ ٢٥ أيار من كل عام ، يَعبِقُ من أرجاءِ البيتِ صوتُ توفيق النمري وهو يُغني :
" مرحى لمدراعاتنا.. رمزِ القوة لبلادنا... إِنْ نزلت للميدان... تحمينا من العدوان... وتخلي النصرِ بجالنا.. مرحى مرحى مرحى"

هو عرفٌ لا يُمَلُّ منه ولَنْ يتغير ، فأحداث هذا اليوم وما رافقهُ من فخر وسعادة وفرح وانتصار منذ عام ١٩٤٦ ثابتةٌ باقِية بقاءَ الماءِ العنصر الأول للحياة...

" ودبابات الجنزير... مدفعها عياره كبير... عالظالم لما تغير... بتدمر تحت أقدامنا "

ولعلِّي أقصُّ عليكم من خبرهِ القليلَ المُوجزَ ، لا بُغيةَ التعريفِ بهِ لأنهُ غنيٌ عن ذلك ، وإنَّما للإشارةِ إلى هذا اليوم إشارةَ السبابةِ إلى السماء تهتِفُ " الله أكبر" ؛ فخلالَ الحرب العالمية الأولى وبعدَ أَنْ لاقَى الأتراكَ حَتْفُهم ، ارتَأَت نتائِجُ هذه الحرب لوضع الأردنِ وفلسطين تحت ما يُسمى بالإنتداب البريطاني، ثم توالت الأيام بِنَا لِنَقِفَ على عتبةِ عام ١٩٢١ التي نُصِّب فيها الملك عبدالله بن الحسين أميراً على ولاية شرق الأردن ، والتي اكتسبت اعترافَ عصبة الأمم المتحدة...

وكَمَا هو معروفٌ كوضوحٍ الشمسِ في الظهيرة، أنها بقيت تحت هذا الانتداب  إلى عام ١٩٤٦ الذي تكلَّلتْ وتوِّجت فيه المطالب بموافقةِ الأممِ المتحدة بعد نهاية الإنتداب البريطاني، بالإعتراف بالأردن مملكةً مستقلةً ذات سيادة...

" مدفعها نوعه برن... رصاصه لما يرن... لو كان قباله جن... والنصر بإيد رجالنا..."
..
وفي ظلِّ هذا الحجرِ الذي نحنُ فيهِ بسببِ انتشارِ فيروس كورونا ، لن يَمنعنا عن الإحتفالِ بهذه الذكرى الرابعة والسبعين لإستقلال المملكة الأردنية الهاشمية شيء...

فسنرى مواكِبَ القواتِ المسلحةِ الأردنية من الجيشِ العربي، والأمن العام بمختلفِ فروعِه، وسلاحِ الجو الملكي، وفريق الصقورُ الملكية، يُذيعون الفرح والبهجة في سماءِ وشوارع العاصمة عمّان وفي محافظتي إربد والعقبة لساعة ونصف من مساء هذا اليوم من استعراضات ...

" عاش الأردن بأمان... يحميه الجيش السهران"

وسنرىَ المنازِل والمُنشآت والمَحَالَّ والأسواق التجارية والسيارات، تتزيّنُ بالأعلام ، لأن  "علمنا عالي" ...

ولنختم الفرحة كما اعتدنا ؛ سَتُطلَقُ الألعابَ النارية من الساعة التاسعة مساء هذا اليوم، وفي جميع محافظات المملكة...

" وبلادنا المشرقة وحنا الشباب فيها..."

الشعبُ الذي لُقِّبَ بشعبِ الكَشرة، يُحِّب الفرح ...

كلُّ عامٍ وأُردننا بألف خير...
وكلُّ عامٍ وذكرى استقلالِه تُفرحنا...

دام البَلد ودامَ مليكُهُ وشعبُه...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :