facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"كونغرس أردني" آخر أحلامنا المزعجة


15-03-2010 04:44 AM

لا ندري إن كان هناك أحد قد فهم جيدا أو عرف تماما لماذا تم حل مجلس النواب ، على الرغم من أنه حق دستوري ، ولكن التبريرات التي عبأها الشارع الأردني ليست كافية ، والنصائح التي رفعتها شخصيات رسمية و اعتبارية لصاحب القرار ، أيضا غير كافية ، و تهويل تخاذل المجلس غير كاف ، فعلى الأقل هناك عدد كبير من النواب كان نظيفا ويحمل ورقة نظيفة ، وكان هناك قواعد ثقيلة تسند جدران القبة ، ولكن من غير الواضح إن كان التغيير في الظروف السياسية الإقليمية كان سببا رئيسا لإجراء انتخابات جديدة وتغيير غير معلوم في قانون الانتخاب المنتظر ، وكان الأولى بالحكومة السابقة أن تقرر في وقت مبكر تعديل قانون الانتخاب وعرضه على المجلس الذي كان منعقدا ، قبل أن يتم حله ، والأجدى اليوم أن تخبرنا بما يدور في بيتنا الداخلي .

في الأمس القريب كان اجتماع نائب الرئيس الأمريكي ' جوزيف بايدن ' بأربعة من أصحاب المراكز المسماة بمؤسسات مجتمع مدني ، وبعضها ممول من المؤسسات الأمريكية والأوروبية التي تسعى الى خدمة الصورة الإسرائيلية ربما ، بدعم مؤسسات ومراكز دراسات خاصة ، لتمارس هذه المؤسسات دور رقابي سري ، وترصد أحداث منها حقيقي وأكثرها مفبرك ، لتتلقفها السفارات الغربية ، ثم تدعم صُنّاع القرار هناك وتعريفهم بطرق الضغط على الأردن لتمرير مشاريع ٍ يرفضها الأردن والشعب الأردني والشعب الفلسطيني معا ، وخاصة مسألة توطين اللاجئين ومنح المزيد من الحقوق السياسية للفلسطينيين داخل الأردن ، ما سيجعلهم يجدون في البيئة السياسية الأردنية بديلا عن قيام دولة فلسطينية كاملة السيادة على تراب فلسطين ، كذلك فتح الباب لدخول فلسطينيي الشتات للتوطين في الأردن ، وهذا ما يرفضه الفلسطينيون أيضا ، كما أعلن الأردن رفضه مرارا لتلك المخططات التي تصب في النهاية لمصلحة إسرائيل وهو ما يؤكده جلالة الملك دوماً.

إن ذلك الاجتماع الذي يثير الريبة في ظرفه وتوقيته ، يدلل على ان الأجواء ملبدة بالسحاب المثقل بالأمطار الحامضية ، التي ستسقط عما قريب على البلاد فتحرق زروعنا ، وأن الاجتماع لم يكن وليد الصدفة ، بل تم الترتيب له مسبقا ، وان 'الجماعة ' سمعوا الكثير من الكلام الخطير المختصر ، واستمع منهم أو قرأ لهم ' بايدن ' في أمور يجب أن لا تغيب عن سمع أو عين الأجهزة الرسمية التي يبدو أنها لا تزال مشغولة بالطين والعجين ، ويجب أن لا يسمح بتمرير قوانين تضع الهوية الأردنية في مهب العاصفة ، وتفرط بالحق الفلسطيني ، وتعطي العدو الإسرائيلي حلولا لمشاكلها وتحدياتها على طبق من خيبة أردنية ونكبة فلسطينية جديدة .

'بايدن ' كان قد قال في خطبة عصماء ، بجامعة تل أبيب عشية زيارته لعمان ، ما نصه ' لو كنت يهوديا ما كنت أقبل إلا أن أكون صهيونيا ' وأردف بالقول ' لكن أبي قال لي ليس شرطا لأن تكون يهوديا حتى تكون صهيونيا ' في قصيدة غزل و فخر وانتماء لدولة إسرائيل التي ' بنت تلك الحضارة والصناعة والمجد في هذه الصحراء ' والقول للمعلم بايدن ، فماذا قال المعلم لهم ؟ وهل عرفت الإدارة الأردنية موضوع الشكوى التي أوضحها المشاغبون غير المعنيين أو المسئولين ؟ ومن بكى منهم على كتف المعلم الصهيوني ؟ وهل كانت كعكة مجلس النواب القادم وعدد الحصص فيه هي محور الحديث ؟ هل قال له أحد منهم : أرجوكم لا تتدخلوا في مصيرنا ؟ مع أنني على يقين بأن أحدا لا يجرؤ أن يقولها أبدا ، مع أننا لم نعد نجد ' الهوا ' حتى نأكله .

أردنيا ، لا يمكن القبول بكل ما يأتي من الغرب ، وليس صحيحا أن كل ما يأتي من الغرب هو خير لنا أو أن واشنطن ولندن هي المثل الأعلى لسياساتنا ، ولا يمكن القبول بأن تفرض واشنطن علينا مجلس نواب برؤية أمريكية ـ إن كان الكلام جديا ـ فالإرادة الشعبية طالما كانت الضربة القاضية في معارك الحياة السياسية ، ولأننا لا نزال نملك شيئا من إرادتنا الشعبية ، وهي محمية بسياج إرادة الدولة والنظام ، فيجب أن يسمع 'الضيف الأمريكي ' و عيونه وآذانه في عمان، صوت الأغلبية الصابرة التي لا يضيرها يوما أن تحرق ورق الاتفاقيات والمعاهدات لتتدفأ عليها في يوم برد قارص ، ولتقل له نحن نقرر ما نراه مناسبا لنا داخليا !

في بداية التسعينات جاء وزير الخارجية الأمريكي الأسبق ' جيمس بيكر ' ، الى عماننّا ، تحت ظلال المفاوضات الجارية للسلام في المنطقة بعدما خرج من الحرب على العراق ، وسكن في فندق ' ماريوت ' في الطابق العاشر ، ما استدعى السلطات الأردنية حينها الى تفريغ طابقين أسفله وطابقين أعلاه لمقتضيات أمنية ، وكان آخر الخارجين من إحدى الغرف نزيل عراقي علا صوت احتجاجه ، في المقابل صرح ' بيكر ' في واحد من أحاديثه عن شكل التفاوض مع سوريا بالقول : كنت أرى نفسي وأنا أتحادث مع الرئيس حافظ الأسد وكأنني أفاوض تاجر سجاد ، كان يفاوضني بالسنتميتر ، طبعا ليس هذا مجال الحديث عن الكرم ، ولكن في السياسة لا يفقد المرء عود ثقاب دون أن يحصل على سيجارة ، وفي الحرب لا يعطي لخصمه ولاعة قد يحرقه فيها ، ونحن وفلسطين في حرب وجود مقابل عدو لدود لا يفتأ يشتري الوقت بسعر بخس أو حتى بالمجان من العواصم العربية ، ونحن كعرب أشبه ما نكون بالخراف في حظيرة المسلخ ، تنتظر الوجبة الدسمة ، ولا تدري هل وجبة المساء هو العشاء الأخير ؟

إن دوائر صنع القرار الغربي والأمريكي منها لا تزال تتدخل وبشكل فاضح في شؤون الوطن ، ويستمر الالتفاف على السيادة الأردنية عبر معبر المساعدات والمنح والقروض الرخيصة ، ولا تزال الوفود تفد الى عمان لتعطينا نصائحها وتعليماتها وانتقاداتها أيضا ، ودعواتها الى التغيير ورؤية الواقع الذي نعرفه جيدا بنظارة الرؤية الأمريكية ،، ما يشي بأننا لا نزال من العاجزين عن امتلاك إرادتهم ، ولا نزال شعب تابع لغيرنا ، مفتونين بالصورة النمطية الأمريكية ، وكأن ' كلوب باشا ' لا يزال حي بيننا ،وهو يقرر لنا ما نريده نحن ، ونحن ننفذ له ما يريده هو ، مع فارق الزمن والظروف التي جاءت به سابقا ، ومن جاءونا اليوم ، لهذا يجب أن تتحرك جميع القوى الأردنية والفلسطينية معها للدفاع عن الحق الفلسطيني المتمثل بحق العودة مهما طال الانتظار ، والحق الأردني بدعم مكتسباته الوطنية وحق الشعب الأردني برفض أي تغيير على قوانينه التي تحمي هويته وكيانه السياسي ووحدة صفه والأهم الأمن والسلم العام بمعناه الشعبي المطلق .

Royal430@hotmail.com




  • 1 aldabbas 15-03-2010 | 05:13 AM

    We will be there to defend our jordan no matter how high the price was and no matter what the sacrifices are

  • 2 الملكاوي 15-03-2010 | 05:38 AM

    بس لعلمك يا ابو الفوز جو بايدن لا بهش ولا بنش في أمريكيا وهو مثال للسخرية من الجميع ولسانه طويل وكل يوم له هفوه حتى اصبح عبئا على الرئيس اوباما.

    وكأني ارى المثل امامي يصرخ " التم المتعوس على خايب الرجا"

    بايدن على حلاوه على العشا ...الخ

    بايدن مسخرة امريكيا حتى انه قال في احدى البرامج ان دوره في الادارة الامريكية يشبه دور الجد" Grand Father" اي انه يقصد دوره شغل قعود واخذ الاطفال للمنتزهات وغيرها من الامور الهامشية.
    فطبعا التم على شله لا بتهش ولا بتنش بالاردن
    ويا حلاوة على العشا يا بايدن

  • 3 د. عبدالله عقروق \فلوريدا 15-03-2010 | 06:43 AM

    فأقول لمستر بايدن ان والده كان صادقا عندما قال،
    " " لكن أبي قال لي ليس شرطا لأن تكون يهوديا حتى تكون صهيونيا " وحقا اني اعتبره سياسيا ماهرا لآن الحقيقة الظاهرة في الوقت الحاضر هو أن الصهيونية العالمية قد فتحت ابوابها على مصرعيها لرجال الدين المسيحي ، ولرجال الدين الأسلامي ، ولمعظم العرب ، وخاصة هؤلاء في الجمهوريات الذين ورثوا مقاعدهم لأبنائهم أو على وشك تسليمها، معظم الليبراليين العرب ، الكثير من رحال السياسة العرب واساتذة الجامعات وبعض الصحفيين ..ومعظم رجال الكونغرس الأمريكي ..مقابل الحفاظ على مقاعدهم أو دفع تريلانات من الدولارات للقيادات العربية، واصبحوا كلهم من اغنياء العالم ..كل ذلك ليصبحوا اعضاءا فعلين في الصهيونية العالمية ...نعم هنالك مؤسسة لا تقل اهمية عن الأمريكية هي وراء الفساد والتطبيع ونشر الرعب ، والتفرقة ، والهاء الشعب العربي بمشاكل جانبية وعدم الأستقرار لتطبيقها ما تمليه عليهم امريكا واسرائيل

  • 4 أبو زيد الكركي 15-03-2010 | 10:08 AM

    لا يمكن القبول بأن تفرض واشنطن علينا مجلس نواب برؤية أمريكية ، فالإرادة الشعبية طالما كانت الضربة القاضية في معارك الحياة السياسية ، ولأننا لا نزال نملك شيئا من إرادتنا الشعبية ، فيجب أن يسمع "الضيف الأمريكي " و عيونه وآذانه في عمان، صوت الأغلبية الصابرة القابضة على الجمر الى حين .

    ولله درك يا أردن
    ولكم الله يا أردنيون ،،، الصبر ثم الصبر ،وأن لغدا لناضره لقريب
    والعار والعار للخونة والجبناء

  • 5 محمد الجبور 15-03-2010 | 10:16 AM

    كل الشكر لك اخي فايز ,,

    فليخططوا مهما خططوا فلن يستطيعوا ان يجبرونا نحن على قبول الوطن البديل مهما فعلوا ..

  • 6 فايز الزعبي 15-03-2010 | 11:00 AM

    والله ياأخ فايز هالطوشات السياسية الي بنشوفها بالمنطقة مابتبشر بخير.مين توقع عام 1990 عند دخول صدام للكويت انه مخطط كانت نهايته مارأيناه في عام الشؤم 2003.والمخطط بعده ساير.

  • 7 صحفي مخضرم 15-03-2010 | 11:03 AM

    اخي المحترم فايز الفايز :
    بداية ارجو من الاحبة في عمون النشر وليس الشطب .

    ان التعامل مع دولة اجنبية بغض النظر عن طريقة التعامل وخاصة في هذا الاسلوب الفاضح الذي يشكل تامرا على الاردن الارض والهوية والنظام وتامرا على فلسطين لتسليمها كاملة من البحر الى النهر الى اسرائيل ..وانهاء القضية الفلسطينية كل ذلك يستوجب المساءلة والتحقيق والعقاب .

    تعجبني سوريا في ملاحقتها لمثل هؤلاء المتامرين ممن تتداعى لانقاذهم ما يسمى بمنظمات حقوق الانسان في الغرب لانها تريد استمرارهم بالتامر على بلادهم .

    ان التدخل الامريكي والغربي السافر في الشان الاردني وقانون الانتخاب تحت ذريعة مساعدات منهوبة لجيوب الفاسدين يفرض على الجميع ان يقفوا سدا منيعا في وجه هذه الهجمة المحمومة على الاردن .
    لا نريد مساعدات تنهي هويتنا بل نريد ان ناكل التراب ولا نجازف بمستقبل وطننا الذي ضحى الاباء والاجداد بارواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية من اجل صونه وحمايته .
    .هل يستطيع الاردني ان يتدخل بالشان الامريكي ..الوطن غال على الشرفاء وليس له ثمن بل نذود عنه بالروح والدم .

  • 8 عمران حمد 15-03-2010 | 11:06 AM

    كمان مره شكرا عمون على حجب مشاركاتي السابقة ، وتعليقي على هذا المقال الي بيسمع بصدق انه بايدن فصل مجلس النواب القادم ووزع مقاعده في لقاءه مع ما سمي ممثلي المجتمع المدني وكأن أمريكا واحة الديمقراطية التي استباحت دم الشعب العراقي وأمريكا التي تقدم كل انواع الاسلحة الفتاكة للكيان الصهيوني ليقتل بها الشعب العربي الفلسطيني وتغطي على جرائمه ، وكأنها لم تتدخل سابقا في الشأن الداخلي وسفارتها عندنا تعبر عن الوجه الحضاري لأمريكا بدعوتها لديمقراطية بوش المزعومة وحقوق الانسان التي تنتهك كل يوم في السجون السرية وفي معتقل غوانتامو ،
    نعم أمام القوى الشعبية مهمتين الأولى هي مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني والمطالبة بإلغاء معاهدة عربة ، والثانية هي مهمة الدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينين ورفض كل البدائل والسيناريوهات المطروحة ،لكن مهمة الإصلاح الداخلي يجب عن لايتم تغييبها ووضع فزاعة الوطن البديل أمامهاوالقوانيين ليست قرآنا منزل الا اذا كان معجب الكاتب بقانون الانتخاب الصوت الواحد وقانون الاجتماعات العامة ,ولا يرى ضرورة لتعديلهم وإقرار قانون انتخاب ديمقراطي يعطي الفرصة لتوسيع عملية المشاركة الشعبية ويفتح الطريق لتغيير بنية مجلس النواب من نواب خدمات الى نواب وطن ، واقرار قانون اجتماع ديمقراطي لايرهن حرية التعبير بقرار الحاكم الإداري .

  • 9 العبادي 15-03-2010 | 11:12 AM

    تحية الى الزميل المبدع فايز الفايز على هذا المقال
    السياسي الذي يعكس انتماءه للاردن الغالي وطنا ونظاما،
    ويكشف تامر التمويل الاجنبي لدكاكين هم اصحابها جمع المال حتى لو كان ذلك على حساب الوطن وهويته ومستقبله .
    لكننا على يقين ان الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة
    وجيشه المصطفوي واجهزته الامنية الساهرة على امنه واستقراره وشعبه الواعي الوفي سيدحر كل اشكال التامر مهما كان مصدرها وتاريخنا الاردني يؤكد هذه الحقيقة .

  • 10 سليمان الصاروم 15-03-2010 | 11:13 AM

    مبدع كالعادةولكن اخي العزيز اما سمعت الشاعر يقول--لقد اسمعت لو ناديت حيا **ولكن لاحياة لمن تنادي

  • 11 سمر 15-03-2010 | 11:17 AM

    أصبت موضع الألم أخ فايز... إن كثيراً مما يسمى مراكز دراسات استراتيجية أو NGOs ما هم في الحقيقة سوى مؤسسات تلصص مرخصة... وللأسف من يتعاون معهم من أبناء الوطن أو ممن هم محسوبون على الوطن ويعيشون برغده ومقوماته... يسعون فقط لحفنة الدولارات التي يدفعونها لهم.. وهي مبالغ مغرية لأصحاب النفوس المريضة.. إن مثل هده المعلومات الحساسة التي تقدم لهم والتحليلات لنتائج الاستطلاعات والدراسات الميدانية ما هي بيانات ومعلومات تستغل في تمكين عدونا الوجودي وتقويه وتعزز مكانه في فضح الثغرات وتصدير المشاكل الداخلية... التي يجب أن تبقى داخل جدران بيتنا (الوطن)... ولكن من فقد الانتماء سيبيع كل شيء لأن فاقد الشيء لا يعطيه...

  • 12 صقر المجالي 15-03-2010 | 11:19 AM

    عزيزي فايز
    اشكرك لأجتهادك بهذا المقال ولكن فيه عدم ترابط بالموضوع وكأنك كنت زهقان وانت تكتبه . ارجوك اخي فايز أرجع لتألقك وأكتب ما يهم بالشأن الداخلي لمجتمعنا كما كنت سابقاً وسيبك من بايدن وغيره وغيره لأن الحديث عن السياسه الخارجيه وعن امريكا واسرائيل كمن ينفخ في قربه مخزوقه ولا حياة لمن تنادي فأنا أرى من وجهة نظري المتواضعه ان تكتب عن الامور التي تهمنا بمجتمعنا الاردني وعن لقمة العيش وعن امور انت وانا وكل اردني حر نفهمها يا ابن فايز وتحياتي لك ولفريق عمون المبدع دائماً

  • 13 مخلد الدعجه 15-03-2010 | 11:29 AM

    صباح الوطن :
    وليست المشكله في نائب الرئيس ولقاءوه مع مؤسسات المجتمع المدني بل القصة تكمن بمن رهن نفسة لارادة الشيطأن ويقوم بالخطوات التنفيذية على ارض الواقع لجعل الاردن وطنا بديلا للاشقاء الفلسطينين وهي اجراءات ناعمة تسير ضمن مخطط مرسوم وان تم تسريع وتيريه تنفيذه في هذه الايام .
    لا يجب ان نسلم ان الكل يرفض ان يكون الاردن وطن بديل فالكثيرين من ادعياء القومية وادعياء الوصاية والقوامة على الدين والمنادين بقميص الحقوق المنقوصة وغيرهم من الميلشيات المرتزقة يدعون الى ذلك اناء الليل واطراف النهار .
    لنقاوم اولا معاول الخراب داخليا وبعد ذلك لن يجروء احد على التدخل بشؤوننا طالما اننا نتمسك بقوة الحق وحق القوة بأن الاردن للاردنيين وفلسطين للفلسطينيين وليست للصهاينه .
    حمى الله الوطن المبتلى .

  • 14 مجالي 15-03-2010 | 11:44 AM

    أحسنت. وصح لسانك وقلمك النظيف

  • 15 احنا 15-03-2010 | 11:49 AM

    احنا مساكين

  • 16 ابن المخيم 15-03-2010 | 12:20 PM

    والله اني معك على طول وانك تحب فلسطين اكثر من منصور وداوود

  • 17 محمد الدعجة 15-03-2010 | 12:28 PM

    تحليل منطقي، ورؤية عميقة لما يجري

  • 18 الامر 15-03-2010 | 12:28 PM

    الامر خطير جدا انتبهوا

  • 19 samer 15-03-2010 | 12:48 PM

    اصبح اللعب على المكشوف يا فايز

  • 20 Jordan Lover /USA 15-03-2010 | 12:53 PM

    وعندما كانت الخلافات العربية تدور رحاها في الخمسينيات والستينيات حوصر الاردن من اشقائه في اول وزارة يشكلها وصفي التل، وخرج للناس بالروح الاردنية ذاتها ليقول : اننا مستعدون للعودة الى اكل الخبز والبصل كما كنا، ولكننا لسنا مستعدين للتفريط بكرامة الوطن وكرامة ابنائه

  • 21 Jarrar 15-03-2010 | 01:29 PM

    لايجوز على من ياخذ تمويل من الخارج التحدث عن الأردنيين أو الأردنيين من اصول فلسطينية ليس لأحد الحق على محاولة تقسيم الأردن أو محاولة اوهام الشعب ان هناك محاصصة ما يجرى هو محاولة خلق بلبلة و تهيئة الجو لارباك جبهة الأردن الداخلية حتى تقوم اسرائيل و امريكا بالتدخل و تقديم النصح و التقسيم
    الأردن بلدنا و فلسطين بلدنا و كلنا فداء لتراب الأردن

  • 22 طارق الخضري 15-03-2010 | 01:47 PM

    الوطن الأصيل لا الوطن البديل !!!

    نتنياهو لم يأت من فراغ ولا هو طائر خارج عن السرب، ولا هو ( السخل الأسود ) الوحيد الشرس، في قطيع من الحملان الإسرائيلية الوديعة النقية البيضاء. نتنياهو هو ابن التكوين الصهيوني - الطبيعي - والخرافة التلمودية والمفاوضات المدججة بالدبابات والحراب النووية والانتزاع القسري، المعجب بأخلاق الكاوبوي ورعاة البقر وتعمير الغرب الأمريكي بإبادة الهنود الحمر.
    هو من سلالة المذابح والدمار والإبادة - دير ياسين، بحر البقر، السموع، صبرا وشاتيلا، قانا، مخيم جنين، محرقة غزة.
    ونتنياهو هو الوصي الشرعي المخلص لمبادئ الاستيطان والتوسع، فهو ابن جيل الصابرا واحتقار الاغيار واستحلالهم. هو ليس طارئا ولا مارقا ولا كائنا إسرائيليا جديدا.
    نتنياهو ليس ابن الصدفة ولا هو إنتاج 2009 !!! نتنياهو فرد في منظومة وسطر في كتاب وعضو في فريق حديدي مشدود بسلاسل فولاذية إلى ذاته وأناه العليا من جهة، والى الذات الإسرائيلية التي يرى أنها فوق القانون وسيدة الجميع. نتنياهو هو ابن ( الغيتو ) المغلق والخديعة والمكر والباطنية والتقية .

    لقد تعاملنا مع كل أصناف السياسيين في العالم ومن مختلف البلدان والأحزاب والملل والنحل، تعاملنا مع السياسيين الصادقين النزيهين الشجعان رجال المواقف والحق والقانون، وتعاملنا مع السياسيين المخادعين والمحتالين والمراوغين والكذابين فلم نصادف سياسيا زئبقيا مثل نتنياهو، انه من اكبر المراوغين الذين مروا على المنطقة على مدى أربعين عاما.
    فليكن نتنياهو ما يريد، وليظل على قناعاته، بالتوسع والاستيطان، واللجوء إلى القوة والقوة فحسب. لن يتغير نتنياهو بالتمني، ولن يقدم لنا شيئا بالمجان، ولن يمنحنا دولة فلسطينية مستقلة آمنة قابلة للحياة، ولن يكون عونا للرئيس الأمريكي الشاب الجديد الايجابي، ولن يستجيب للوسطاء بأريحية وعن طيب خاطر ولن يضع مبادرة السلام العربية على رأسه احتراما وتقديرا.
    الذين يحددون شكل الدولة ومساحتها ومكوناتها الجغرافية والسيادية والقانونية وروابطها وحدودها وجيشها وأمنها وإدارتها، هم الفلسطينيون أنفسهم، يساعدهم إخوانهم العرب والشرفاء في العالم، لكنهم لن ينوبوا عنهم في اتخاذ قرار الوحدة الوطنية وإنهاء المأساة - الملهاة ، التي انزلقوا إليها، ولم يخرجوا منها، رغم دمار غزة وخراب البصرة.
    ويستدعي دعم الأشقاء الفلسطينيين، تمتين الموقف العربي وتصليبه والوصول إلى معادلة توافقية عربية جديدة هي: ممانعة عربية موحدة عندما يستدعي الأمر، وموادعة عربية موحدة عندما يقتضي الحال.
    وعلاوة على ذلك، تقتضي دواعي دعم الأشقاء الفلسطينيين أن تتراص الجبهات الوطنية في كل قطر عربي وان تتحقق فيها ولها أسباب المنعة والتلاحم وان تتوفر للمواطنين اكبر مساحات الانفراج والحريات العامة والرقابة ومناهج لمكافحة الفساد والحاكمية الرشيدة. ونخطو في بلدنا الغالي الخطوات الضرورية المطلوبة لتحقيق هذا الهدف السامي بقيادة شابة ملهمة حققت على مدى العقد المنصرم مكانة كبرى للأردن وانجازات اقتصادية ملموسة وتحولات أساسية على طريق تجديد شباب المملكة وتطورها وتقدمها.
    ليس نتنياهو هو الذي يفزعنا، ولا نتنياهو هو الذي يجمد الدم في عروقنا. لقد مرّ على الأمةئعشرات من هذا الطراز الإسرائيلي المراوغ الدموي، وما استطاعوا أن يحققوا بالقوة المفرطة ، التي استخدموها إلى أقصى حدود الإفراط، أهدافهم، في طمس الحقوق الفلسطينية أو شطب حق العودة أوانتزاع القدس من قلوب الفلسطينيين والعرب، مسلمين ومسيحيين، أو الإذعان والاستكانة والاستجابة لشروط الإذلال المهينة .
    الذي يفزعنا بحق، هو أن سياسيا إسرائيليا، في تكوين نتنياهو، وتحالفاته السياسية الصارخة البارزة - التي نجمع إجماعا منقطع النظير على أنها خطرة ومدمرة، يصول ويجول، ويتنمر ويتجبر، والسياسيون الفلسطينيون - الأبوات الكبار جدا !!- ، ممعنون في الشقاق والفرقة والشرذمة والفصائلية والفئوية والتياراتية، في حين أن أشقاءنا الفلسطينيين يعانون اشد المعاناةئ وينزفون اشد النزف ويغرقون في الشقاء والبؤس واليأس والعوز وانسداد الأفق والأمل.
    نتنياهو، لا يقول كلاما منزّلا، ولا يأمر فنهرع للتنفيذ!، إحنا ما بنشتغل عنده!!!! فليطلق العنان، لخياله ولتحالفاته المغرقة في التطرف والجمود، وليعزف ما يشاء من مقطوعات الوطن البديل، فإذا تمكنت آلة الحرب الإسرائيلية من انتزاع الفلسطيني من وطنه فإنها لن تستطيع انتزاع الوطن من قلب الفلسطيني.
    وسيظل شعار الفلسطيني الذي يناضل من اجله، ومعه كل الأردنيين والعرب وأحرار العالم هو: الوطن الأصيل لا الوطن البديل.عاصم

  • 23 البوريني 15-03-2010 | 01:53 PM

    القصة واضحة للعيان وهي تحويل نظر الشارع الأردني من التهويد الاسرائيلي للضفة الغربية وبناء المستوطنات في القدس الشرقية.
    قمة الاهانة للأردن بأن يقوم المدعو بايدن بالاجتماع مع مؤسسات محلية دون ذكر أدنى تعليق عما جرى فيها!!!

  • 24 احمد ظهيرات 15-03-2010 | 02:00 PM

    كنت أرى نفسي وأنا أتحادث مع الرئيس حافظ الأسد وكأنني أفاوض تاجر سجاد ، كان يفاوضني بالسنتميتر
    هذا ما قاله تخيلو وزير الخارجية الامريكي
    لهذا لا استغرب ان لا نسترجع متر واحد من ترسيم الحدود بيننا وبين ...
    السوريون ماهرون وعندهم غيرة على المصلحة العامة وايضا عندهم حس سياسي وحدس امني
    نتمنى ان نتعلم من السياسة السورية فما ما زال ينقصنا الكثير

  • 25 سامي 15-03-2010 | 02:18 PM

    يجب ان تتخلص الاردن من فوبيا البرلمان والاحزاب وخاصة اننا نعلن للعالم تمسكنا بالديمقراطية بينما نرمي باداواتها المؤثرة خلفنا

    نتمنى ان تتحقق الاحلام المزعجة لحكومتنا

  • 26 الدكتور نصر البطاينه 15-03-2010 | 02:51 PM

    يا اخي كل ما تفضلت به قد اصاب كبد الحقيقه,لا نرغب بالديمقراطيه الامريكيه المدفوعه مسبقا, لا نريد مجلس نواب ,نحن هكذا افضل واريح واقل تكلفه على الدوله ولدينا صحافه اردنيه الكترونيه واعيه قادره على مراقبة السلطه التنفيذيه افضل من مجلس الحكما المنتخبون ممن جاءوا للبرلمان اما بدعم مالي خارجي او حتى داخلي خدمة لاجندات البعض,كما اننا قبلين بأن نأكل التراب بدلا من ان نكون مرتهنون للمساعدات الاجنبيه المشروطه والتي تهدف الى اقصائنا وفرض مخططات الصهيونيه,نحن اردنيون حتى النخاع ثوابتنا الوطنيه معروفه للقاصي والداني,اما المرتزقه ممن باعوا الارض والعرض للحصول على مباركة امريكا واسرائيل فليس لهم مكان بيننا, هم اقزام السياسه والمنظمات المدنيه الامريكيه الدفع ربما حفاظا على البيئه كما سيارات الهايبرد..نحن متبرئون من كل تلك المنظمات .... لا لشخوصها بل لاهدافها المسمومه ولتبعيتها المعلنه لاعداء الأمه والوطن..نرفع ايدينا عاليا مطالبين بالرفض لكل تلك العصبيات وابواق الغرب , وسياسات التوطين وتفريغ الارض الفلسطينيه المباركه من ابنائها الصامدون المرابطون منذ النكبه وحتى آخر مذابح غزه...الاردن كان وما زال ارض الرباط ما توانى يوما من دعم الاهل بكل طاقاتنا ماديا وسياسيا ولن يرضخ الاردنيون يوما لكل تلك الضغوط بحجة الدعم وقضاء الدين و..و..و,,عاش الوطن وكل الدعم لقيادتنا المظفره الرافضه لاي دور اردني في المغتصب من ارض فلسطين المباركه.

  • 27 اردنية اصيلة 15-03-2010 | 03:40 PM

    شكرا لك اخ فايز والله اني انتظر مقالاتك بفارغ الصبر لانك تكتب ما بقلبي بس معقول الوزراء ما بقرؤوها لانها لو يطبق اللي في مقالاتك كان البلد بخير وكان وزرائنا محبوبون واثبتو للبلد انهم فعلا قلبهم على الوطن وعندهم انتماء
    بس واحد يفهمني كيف بايدن يجتمع مع وحدة ليس .....لا للاردن ولا لفلسطين وتقنعة بالوطن البديل على السريع وهو بدو بالتدريج مين جاب ابو حلاوة على البلد وشو دخلها بهاالبد تتقرر عنة ولا بدها توخذ الثمن هي تابعة للجمعية اللي ماسيسيتها اسمى خضر يعني اسمى في عندها انتماء لهلبلد ؟....
    انا مش عارف شوبيصير بجيبو بناس مافي عندهم انتماء وحب صادقين للبلد وبامروا وبنهوا وهمو لايحق لهم ....

  • 28 tafilyano 15-03-2010 | 03:48 PM

    لنشرب من كأس حل مجلس النواب

  • 29 غازى العبوشى_ الرياض 15-03-2010 | 04:50 PM

    اخى العزيز فايز المحترم
    تحية وبعد
    اود ان اسال عدة اسئلة ارجو ان يتم الاجابه عليها من قبل
    من ترونه مناسبا اذا ارادوا وهى لحل تلك المشكلات ووضع النقاط على الحروف نهائيا

    1- لماذا لا يتم عمل مؤتمر وطنى اردنى وعربى تشترك به جميع الدول العربية صاحبة القرار (الطوق+المواجهة+الداعمة)وجميع مؤسسات المجتمع المدنى بالاردن والدول العربية لمواجهة ما يتم حياكته لنا بجنح الظلام سواء من الداخل او الخارج او اصحاب الاجندات الخاصة بدل ان نولول على ما حصل وسيحصل لنا

    2- اعتماد وسائل داعمة من جميع النواحى (مادية ومعنوية وسياسية) لدعم صمود اهلنا بفلسطين على غرار ماحدث

    3- ايجاد الحلول المناسبة لجميع المشكلات التى تواجهنا وان يكون بين ايدينا الرد لمناسب لاية مشكلة قد نواجهها مثل(اندلاع االحروب او الاعتداءات الوحشية كما حدث على لبنان او غزة او ما يحدث يوميا بالضفة الغربية)

    3- ايجاد وسائل ردع لمحاربة اصحاب الاجندات الخاصة ومن يقومون بالطعن من الخلف سواء كانوا فلسطينين او عرب

    4- ايجاد منظمة (عربية+اسلامية)على غرار منظمة ايباك تعنى
    بالتبرعات لجميع ابناء الشعب الفلسطينى لحثهم على الصمود ومواجهة اليهود وما يقومون به من جميع اشكال الاغراءت والترهيب ضد الشعب الفلسطينى

    5- احياء مكاتب المقاطعة العربية

    6-الضغط على العالم لايجاد التعاطف من قبلهم تجاه القضية الفلسطينية
    7- عمل انتخابات تشريعية ورئاسية نزيهة يتم الزج والدعم لكل الوطنيين الفلسطينيين (للعلم سيد فايز ان 87% من الشعب الفلسطينى ليس محسوب على اية جهة كانت مثل فتح او حماس او جهة كانت حسب استطلاع للرائ تم اجرائه سابقا)

    7- ايجاد اوراق ضغط عربية قوية للوقوف ضد التحولات من قبل الولايات المتحدة واروبا تجاه القضية الفلسطينية
    8- دعم مجهودات وانشطة المنظمات العالمية التى تعنى بالقضية الفلسطينية مثل منظمة جورج غالوى واخرين حول العالم

    استاذ فايز المحترم هذه امثلة فيض من غيض لما تستطيع ان تفعله الامة العربية من محيطها الى خليجها من مواقف بدل ان نجلس وان نندب حظنا العاثر الذى اوقعنا بحضن اسرائيل وحاشيتها.

    وتفضل بقبول فائق الاحترام

  • 30 15-03-2010 | 04:52 PM

    الله يطول في عمرك استاذ فايز. اشعر بالسعاده عندما اقرأ مقالاتك

  • 31 مقهور 15-03-2010 | 05:32 PM

    ما يشي بأننا لا نزال من العاجزين عن امتلاك إرادتهم ، ولا نزال شعب تابع لغيرنا ، مفتونين بالصورة النمطية الأمريكية
    بما ان هذا الواقع وليس باليد حيلة فكيف نقاوم مايريدون فرضه عاجلا ام اجلا

  • 32 د. عبدالله عقروق \فلوريدا 15-03-2010 | 05:50 PM

    وحتى انت يا بروتس تريد ان تطعنني ...انا اعتبر أن اسرة عمون تطعنني بطعنة في جسدي الضعيف كل ما يمتنعون عن نشر تعليقا واحدا ..فكيف وأن اصبحت الطعنات تتوالى بكثرة هذه الأيام..كنت من اكثر المعلقين في موقع الغد ...فتوقفت

  • 33 15-03-2010 | 06:04 PM

    مشان اعلان الوطن ....

  • 34 ؟ 15-03-2010 | 06:15 PM

    الشعوب التي لا تمتلك الارادة ترسم لها السياسة بالخارج وهي ترعى العلف المستورد

  • 35 تعمر 15-03-2010 | 07:17 PM

    هاذي امريكيا وسياساتها يديرها اللوبي الصهيوني حسب مصالح اسرائيل واحنا اكلنا عندما اكل اخانا ونشغل انفسنا بهم داخلي تارت اقتصادي حتا ينطبق علينا المثل القائل المعد الخاويه لا تعرف المعاني الساميه وترتا سياسيا يشغلوننا بدستره وكاننا كنا بلا دستور واخرى عقائديه مسلم ومسيحي شمالي وجنوبي وغربي وشرقي ووجدو من يوفر لهم هذه المئارب سبقى الاردن برجاله من كافة الاصول والمنابت تحت راية جلالة الملك عبدالله الثاني عصيا على الاعداء

  • 36 إربداوي 15-03-2010 | 07:47 PM

    بايدن أشبه بوزير ...الأردني في تصريحاته

  • 37 احمد الحراسيس 15-03-2010 | 08:00 PM

    ثانيا: تحياتي لك فايز ( الاردن اولا )
    للوطن حق علينا ان نحميه .
    والواجب علينا ان نحمي الوطن

  • 38 The new jordanians 15-03-2010 | 08:39 PM

    كل تقدير الى فايز الفايز, اما هذه المرحلة والتي بدأت .... لأخماد بعض الاصوات هنا وهناك في المجلس وهي اقل من ان تعد على اصابع اليد .....ويضعوا المسات الاخيرة على اطباقهم وحتى نهاية العام سنرى ونعرف الكثير.

  • 39 اردني ثورجي 15-03-2010 | 09:03 PM

    لماذا لا يتم الدعوة لعقد اجتماع تحضره جميع العشائر الاردنيه ويقوم يتقديم رسالة واضحة الى جميع الاطراف بما فيها الاطراف المفاوضة عن الجانب الفلسطيني خصوصا، وتقوم بارسال رسالة الى الحكومة الاردنية تفيد بعدم المساس بأمن الاردن الوطني وتحذر الحكومة الاردنيةمن الانجرار وراء صانعي القرار الاميركي ووراء الوصوليين ممن يريدوا ان يحكموا ...

  • 40 عزيز 15-03-2010 | 09:39 PM

    طقها وعشرت يا أبن الفايز.

  • 41 فلسطينية 15-03-2010 | 09:40 PM

    نحن لن نقبل الا بفلسطين وطنا لنا ولا توجد لنا اي مطامع في الاردن ..... ويكفي مساومة على القضية الفلسطينية

  • 42 الاردن وطن ليس للبيع 15-03-2010 | 11:28 PM

    ونحن كعرب أشبه ما نكون بالخراف في حظيرة المسلخ ، تنتظر الوجبة الدسمة ، ولا تدري هل وجبة المساء هو العشاء الأخير ؟
    نتمنى ان لا يكون الاردن فندقا

  • 43 منذر العلاونة ..وعالمكشوف 16-03-2010 | 02:17 AM

    اخي فايز الفايز قد اشاطرك الرأي بان بعظهم القليل في مجلس النواب (الغابر.وحكومته الشقيقه .كان يحمل اوراق نظيفه ..ويداه بيضاء ..ولكن الاكثريه كانو ا (تجار )ومقاولين ..بعيدين كل البعد عن الثقافه السياسيه وحتى الاجتماعيه ..(اما في التجاره بكافة انواعها وحتى ...كانو ا (كالغزلان )..؟ وماذا سيضيفون لو بقوا في العبدلي ..تحت (الكبه )عشنا وشفنا ..وياريت ما عشنا حتى ما نشوف ؟..واصابع اليد لم تزيد عن خمسه ..مع لي ابن عم ... .له 6 اصابع باليد الواحده .وسبحان من جعلهم 6 ..؟

  • 44 raja Seikaly 16-03-2010 | 03:53 AM

    I am sorry I am writing in English because I don't have an Arabic keyboard. Yes Mr. Fayez, definately Jordanians and Palestinians are fighting a common battle now. Israel always wished Jordan will be a substitute nation to the Palestinine. Jordan, however will never ever allow this to materialize. Jordan wishes not to lose its Jordanian identity and has no interest for a new wave of migration from the West of the River.

  • 45 طفيلي مغترب 16-03-2010 | 09:16 AM

    جميل ما اوردت استاذ فايز ولكن السؤال الذي يجب ان يطرح من الذي اعطى الحق لهؤلاء ... بالاجتماع على ثرى الاردن ليناقشوا ويقرروا مستقبل الوطن والمواطن ؟

  • 46 اردني عادي 16-03-2010 | 10:50 AM

    لما حصلت الانتخابات كانت تحت نظر الحكومة وهي ايضا مسؤولية الحكومية التامة ايجابا او سلبا . فما الذي حصل بمعني ان الحكومة تركت الباب عن عمد من اجل اختيار نواب يشوبهم الظنون من اجل ان تكون الخيارات امامها مفتوحه على كل الابواب.
    * ثانيا اقول نحن الاردنيين لا نقبل الذل ومها كان الثمن ولن نفرط بتراب الاردن ومهما كانت التضحية . في الماضي قدمنا تضحيات كثيرة وكانت على حساب الاردنين وعلى اعتبار ان ذلك من قبل الاخوة وان هذة التضحية تكون محل تقدير واحترام .
    * ثالثا فلسطين عربية ونحن واجبنا الدينى والاخلاقي والعربي ان نسعى لتحرير فلسطين وخلاف ذلك مرفوض وسوف نبقي نقدم كل الدعم والمساندة لاخوتنا الفلسطينيين ودون مَنة والاجر على اللة .

  • 47 خبر - ..تطلب المناصفة .... 16-03-2010 | 10:56 AM

    هذا خبر نشر في صحيفة اردنية :
    "أن المحاصصة السياسية وحق الأردنيين من أصل فلسطيني بالتمثيل المتساوي في الأردن هو الموضوع الرئيسي الذي طرح على أجندة " الحوار" بين نائب الرئيس الأميركي جون بايدن وممثلي منظمات مجتمع مدني عقد في عمان منذ يومين.
    المدهش أن بايدن - الصهيوني حسب اعترافه الفخور- كان أقل تطرفا من ممثلة مركز ".... " ومديرته التنفيذية .........التي طالبت بالمناصفة الفورية ، بينما حاول بايدن إقناعها بالوصول إلى هذا الهدف المشترك " بالتدريج " وليس بصورة فورية !
    ........................................................

  • 48 ابن طريف 16-03-2010 | 11:34 AM

    اذكر يا ابن فايز في بدايةالقرن السابق ، اجتمعت شيوخ ووجهاء العشائر الاردنيةلعدة مرات ، تدين الاستيطان الاسرائيلي وتدين التدخل في الشؤون الفلسطينية وفلسطين دولة مستقلة لها كيانها، والشؤون الاردنية ايضا ، وكان فكرهم ليس في لحظة فقط انما كان للمستقبل اللذين خافو من ان يأتي ويكون الخلف لهم من يتعب ولا يجد حل لكن حصل الذي حصل والجميل في الامر كانت كل القوى العشائرية تجتمع تحت كلمة الخوف على الوطن ، ومن الشيوخ اللذين كانو جدك الشيخ ظاهر الذياب وغيرهم الكثير ممن عندهم انتماء وغيرة على الوطن العربي بشكل عام والاردن الحبيب بشكل خاص .
    لكن في ظل الظروف الحالية ....?
    نحن احرار بأذن الله كاردنيون ، وفلسطين الحبيبة وشعب فلسطين الحبيب احرار ولن يرضو بوطن بديل . ونقول الله يحمي الوطن والشعب والملك ويحفظ لنا الكرامة.

  • 49 عبدالاله المفلح 16-03-2010 | 01:14 PM

    الاخ العزيز فايز ....لقد أخرج كلوب باشا ولكن زرع ازلاما كثيرين غيره اصبحوا يتناولون قضايانا ويتحدثون عن مستقبلنا ويطالبون بأن يكون لهم شقمة من الكعكة الذين لم يدفعون اي جزء من ثمنها ،فهولاء المارقين التفتو حولهم فتوهموا بأنهم وجدو الصيد أو وجدو مرتعا لهم لممارسة رذائلهم على تراب هذا الوطن فأنا بدوري اريد ان الفت نظرهم الذي لا اعتقد بأنهم يرون فيه ابعد من اقدامهم بان هذا الوطن بناه من احب البناء وبناه من اراد ان يكون هذا لهذا الوطن رقما يصعب تجاوزه لشتى المراحل وبناه من احبه وبناه من اراده وطنا للابناء والاحفاد وبناه من اراده وطنا للشرفاء الذين لايقبلون الا الكرامة لوطنهم فكرامة الوطن هي كرامتهم ولانريد الا ان نكون نحن اصحاب القرار لانفسنا.

  • 50 عبدالاله المفلح 16-03-2010 | 01:26 PM

    الاخ صقر المجالي تعليق 12
    اريد ان اقول لك بان الاخطار التي تحدق من بعيد علينا اهم من الأ مور الداخلية فيجب ان نامن خارج البيت اولا حتى نجلس نناقش امورنا الداخلية.

  • 51 محمد العبادي 16-03-2010 | 01:34 PM

    الى التعليق رقم 12 , الاخ صقر المجالي:
    الى متى سنظل ننكر خطر اسرائيل على الاردن و اطماعها فيه , فلا تنسى (جولدمائير) عندما و قفت عند خليج العقبة و قالت اني اشتم رائحة اجدادي في خيبر , و غير ذلك قيل الكثير الكثير مما ينم عن اطماع العدو الصهيوني في و طننا الاردن.
    إن ما يريده اعداؤنا هو ان ننشغل بانفسنا و ننسى اطماعهم , لا بل حتى يصبحوا هم الخلاص لكل مشاكلنا السياسية و الاقتصادية .
    لا تنس حديث الرسول صلى الله عليه و سلم عندما قال :"لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود فتقتلوهم , أنتم شرقي النهر و هم غربيه"
    و بالنهاية فاني اقول , اذا كانت حتى لقمة الخبز بدعم امريكي , فلا بارك الله فينا...

  • 52 الى #42 16-03-2010 | 01:43 PM

    صح النوم ...

  • 53 روبن هود 16-03-2010 | 02:10 PM

    تحية لكل من قال( لا) فلنقلها في وجه من كان سواء من الداخل أوالخارج (لا)فلن تحلموا بتحقيق عقدكم التوراتية ولا عودتكم تحت رايات فاطمية ، لقد سقطت الأقنعة وبان العري وفي يد كل منا حفنة جمر سترمى في أعينكم

  • 54 صحفي 16-03-2010 | 02:48 PM

    المحير هو صمت المسؤولين وخاصة خارجية ناصر على هذا التطاول على سيادة الاردن الا اذا كانت وزارة جودة غير معنية بالسيادة الاردنية .

  • 55 ابن طريف 16-03-2010 | 02:49 PM

    ويـــــــــــــــن تعليقي يا عمون الغالية

  • 56 عربي متابع 16-03-2010 | 02:52 PM

    اتحدى عمون ان تنشر

    عدم مد يد العون العربي الى الاردن جزء من
    اضعاف الاردن اي ان العرب وليس ايران هم من يتامر على الاردن ..اعتبرونا مثل كاترينا يا عرب الزمن.. بعتم العراق وتحصدون الان ثمار البيع .

  • 57 saleh abbadi 16-03-2010 | 03:48 PM

    I am with no.29 and 39

  • 58 علي المجالي 16-03-2010 | 04:13 PM

    رائع لا تعليق

  • 59 سطام الفايز 16-03-2010 | 05:18 PM

    ابن العم العزيز الاستاذ فايز اوجز و اجاد و حط يده عالوجع . لكن مين كان حاظر الاجتماع مع بايدن هذا السؤال اللي ادور له على اجابه و ما لقيت . اذا عرفنا الاشخاص عرفنا مضمون الرساله بلدنا صغيره و نعرف بعضنا و نعرف كل واحد ايش قيمته

  • 60 خالد ياسين 16-03-2010 | 09:09 PM

    الى منذر العلاونة ..وعالمكشوف.
    ...................................................

  • 61 ahmad 17-03-2010 | 12:57 AM

    These feelings are not individual, they are representing an overwhelming majority of the Jordanian people regardless of their origins... The Israeli problem is not going to be solved on our expense. The only solution is having the Palestenian state no other solution will be good for the region or the US strategy,,for the US clean this area so that you can focus on the other threats that face you in the future... its the FAR EAST.. not the Middle East,,

  • 62 غلبان 17-03-2010 | 02:42 AM

    يعني كل ما يثار هذا الموضوع , نسمع نعيق الفتنة الداخلية , واحد بتهم وزيرة بأنها غير وطنية وواحد يتهم رئيس وزراء سابق بأنه ... لأنه أطلق صرخة هو مقتنع فيها هذا يخون الأردنيون من أصل فلسطيني فقط لكونهم من أصل فلسطيني،،، وذاك يخون الأردنيون من أصول غير فلسطينية كونهم ،، مرة بدواناً،،، وتارة مرتبطين بدول مجاورة "بدليل رفعهم لأعلام تلك الدول كلما اختلفوا مع الحكومة "،،، وأخرى كونهم غير مسلمين

    إذا لم نسمع بعضنا البعض ولم نحترم بعضنا البعض ولم نفهم مخاوف بعضنا البعض فأبشركم بأنه سيكون عشرات من الاقاليم كــ"دارفور" في الأردن وسنستقوي على بعضنا بالأمريكيين والإيرانيين وحتى الأسرائيليين .

    نحن هنا من شتى الأصول والمنابت نشكل الأردن , الوطن ليس حجارة وصحاري وسهول فهي موجودة في كل مكان ،،، الوطن هو,,, نحن ,,,فإن لم نرغب بالتلاقي على قلب رجل واحد ،،، نفتدي بعضنا البعض ,,, فلا نستغرب إذا احتميا بالاسرائيلي واسكناه في بيوتنا خوفاً من اخوتنا وأولاد عمومتنا ,,, الوطن نحن جميعاً السلطي والنابلسي الكركي وابن المخيم ،،، نحن جميعاً نشكل هذا الوطن ،،، فإن اختصمنا عليه ذهبت ريحنا وقدمناه هديةً لغيرنا يصنع به ما يشاء !!!!! فلنبحث عن هذا القلب ولنعض عليه بالنواجذ

  • 63 فايز انتو ليه ما تقولونها 17-03-2010 | 07:12 AM

    هم شايف جبل ينكاد
    وإذا شفت الجبل مكيود
    تلكه العله بسفوحه.........

  • 64 شيمه بدويه 17-03-2010 | 08:11 AM

    الله لايرضى على خباث النوايه
    ارتدم وصارو مع الكافر عليَ

    الله يقطعكم يلنفوس الدنايا
    بورقة الدولار بعتو الله ونبيه

    انا فوق امريكا كلها مستوايه
    وفوق كل اتباعها من السرسريه

    انا مسلم غيرتي تبقى معايا
    موحد الله وشيمتي شيمه بدويه

    مالي ببلاد الغرب عرفا وغايه
    ومالي ببلاد العجم كل مرجعيه

    مرجعي لله علام الخفايا
    ومنهجي القران وسلاحي بديه

  • 65 ابو نوفل 17-03-2010 | 10:54 AM

    صح لسانك اخوي فايز وانا فخور في شخصيتك الاردنية الكريمة والله ما حد بقدر يسوقنا مثل ما بده اردننا بخير بوجود ابنائه الحريصين على نمائه واستقراره ....

  • 66 صقر المجالي 17-03-2010 | 11:22 AM

    الاخوه الاعزاء عبدالاله المفلح ومحمد العبادي
    انا معاذ الله ان اقول بالمعنى ان ننطوي على انفسنا ونقول حط راسك بين الروس واقول يا قطاع الروس ولكن يا اخواني الاعزاء ما قصدته بتعليقي ان هناك شريحه كبيره من ابناء شعبنا بمملكتنا الحبيبه يؤخروا الفطور والغداء والعشاء جمع تأخير لشح لقمة العيش عندهم فألاولى ان انتبه وبالاولويه لمثل هذه الشريحه وهي تمثل السواء الاعظم بوطنناالغالي ونؤمن لهم الغذاء والدواء والعيشه الكريمه
    وقدقال لي احد الااشخاص انه راجع ليصرف دواء السكري الخاص به والذي يقوم بصرفه كل شهر من احدى المستشفيات وقيل له انه لا يوجد لهذا الشهر حيث انه تم ارسال جميع الموجودات من هذا الدواء لقطاع غزه....
    انا اقول يا اعزائي عز نفسك وبعدين عز صاحبك ولا اقول ان نتخلى عن دورنا بمساعدة الاشقاء بفلسطين فالاردن هي ودائماً وعلى مدى الـ 60 عاماً الماضيه الداعم الاول والرئيس لفلسطين وابناءها وقضيتها وكأنهما جسد واحدولا اطلب ان يتخلى الاردن عن دوره الدولي وقوته السياسيه الخارجيه ولكن انا اطلب الانتباه للداخل فأذا كان وضع داخي مريح ننطلق للخارج فلنطبغ مقولة سيد البلاد الاردن اولاً فعلاً ومضموناً وتحياتي للاخوه الاعزاء وارجو ان لا تفهموا تعليقي خطأ

  • 67 صحفي 17-03-2010 | 12:22 PM

    الى احمد الظهيرات
    رايك صحيح : السوريون الذين يتولون المناصب خاصة الحساسة
    هم كفاءات وخبرات ومنتمون لوطنهم ...

  • 68 الزلام انغرضو 17-03-2010 | 01:24 PM

    الظاهر مافي زلام عيونهم حمرا حتى وصلت الامور .....

  • 69 فحيصي 17-03-2010 | 04:24 PM

    اشكرك يا ابن الوطن يا سيد فايز .
    واقول ان هؤلاء الدى اجتمع بهم المدعو بايدن ليسوا ممثلى منضمات المجتمع المحلى وانما هؤلاء ....... .

  • 70 عارف سمور 17-03-2010 | 10:37 PM

    يبدو أن السيد فايز الزعبي فاهم اللعبه كويس .

  • 71 علي فهد_ متقاعد عسكري 18-03-2010 | 12:26 AM

    ..................................
    نشكرك على المعلومة وننتظر

  • 72 د. عبدالله عقروق \فلوريدا 18-03-2010 | 06:33 AM

    الى المعلق 47 نريد المناصفة
    الأردنيون الأصليون هم كافة ابناء وبنات العشائر الأردنية ...والباقي كلهم لاجئون دون استثناء ، أتوا للاردن بفترات مختلفة حتى ...... بعضهم جاءوا من الجزيرة العربية ، وبعضهم من سوريا ، وفلسطين والعراق ولبنان ، وشرقي أوروبا ، وأسيا..فلمن تتبع المحاصصة ؟ ولماذا الفلسطينيون يجب أن يكون لهم 50% ..فكل من يطالب بالنسب فهو جحود وغير عادل ..نحن الفلسطينيون قد أخذنا أكثر من حقوقنا ..والأردن لم يميز في توزيع المسئوليات، والوظائف الكبرى على كل المواطنين ..ان هذه البدعة الجديدة أوجدها الطابور الخامس بالأردن لآنهم يعملون لجهات أجنبية تعمل على تخريب الأردن

  • 73 فهمان الفاهم 18-03-2010 | 11:36 AM

    بس ليش يعني هذا اللي اسمو بايدن بحكي هيك مع هذول اللي حكى معهم مع انهم مجهولين من الناس في عمان ومين هوه هذا اللي اسمه مركز ميزان وشو دوره في السياسه الامريكيه ؟ ...وحابب اعرف كمان بما اني انا الفهمان ليش تجاهل بايدن ناس كثير في هذي البلد وما حكى معهم في موضوع بخصهم بالدرجة الاولى ؟؟ وليش يعني هذا اللي اسموه مركز ميزان مهم عند امريكا لهذه الدرجة ؟؟ حابب اعرف بما انني انا الفهمان الجواب لأني شايف حالي شوي بدي ازيد فهمي .

  • 74 صقر الباديه 18-03-2010 | 01:48 PM

    كل الشكر والاحترام

  • 75 صقر الباديه 18-03-2010 | 01:49 PM

    كل الشكر والاحترام

  • 76 صقر الباديه 18-03-2010 | 01:49 PM

    كل الشكر والاحترام

  • 77 مواطن يتسامر مع وضعه 18-03-2010 | 03:20 PM

    سهران ويا الفجر والزمان كله قهر
    والقهر صديق دربي مثل شارب الكاس بالوكر
    مكتوب ع جبيني مشقي هذا نصيب عمري العسر
    حياتي كلها عذاب حلو مثل نبع مية عكر
    أذوقه واحلي ثمي بي وما ادري انه السم بالقطر
    لا تقولوا عني يأسان هذا زمان الدينار والغدر.

    وسلامكتو

    رعد أبوحمور

  • 78 ابو عقل ملبد 18-03-2010 | 04:04 PM

    حابب اعرف بالضبط ليش امريكا مصرة على فكرة الوطن البديل؟؟ وحابب اعرف بما اني عقلي ملبد وهو ماذا تعني امريكا بالوطن البديل بالضبط؟ هل تعني مثلا مجرد اسكان الفلسطينيين في الاردن ام لها مغزى آخر؟؟

  • 79 رعد أبوحمور 18-03-2010 | 05:56 PM

    عمون
    ألف سلام وتحية
    النقد البناء من الأمور الأيجابية بين عمون وقراءها لذلك فقد لا حظت ان التعليق لا يظهر قبل 3 ساعات على الأقل وهو وقت طويل أرجو أن تتم العملية بسرعة أكبر لما فيه من تواصل أكبر بين الصحيفة الغرة ومتابيعها وشكرا.

  • 80 إذن من طين والثانيه بلا طبله 18-03-2010 | 10:49 PM

    هذا هو واقعنا فهل تتظافر القوى الوطنية أم انهم سيكتفون بإصدار البيانات للشجب والإستنكار كما هو الحال منذ 1948 ؟
    فنحن ،،،،، كلوب باشا ونمشي على تعاليه حتى في حسنا الوطني.
    وعند الأزمات السياسية تفتعل حكومتنا قضية معينه مثل نقابة المعلمين أو رفع اسعار المحروقات ..الخ للتغطيه عما يجري فعليا في اتجاه الدفه التي تتحكم في مصيرنا الحقيقي.
    فحكومتنا كالأب .... فهم يعرفون الحقيقة أكثر منه ويحسون بالواقع المرير أكثر منه !وهم الذين يعيلون أمهم واخواتهم.

  • 81 jordan 18-03-2010 | 11:00 PM

    ........................................... اخواني يجب ان نعلم اننا واخوانا الفلسطينيين قي خندق واحد وهذه الشخصيات طلبت الحمايه من السفاره الامريكيه

  • 82 ابن معان 21-03-2010 | 03:05 AM

    الى التعليق 7 صدقت ، لماذا نعتب على بايدن ؟ لماذا لا يحاسب ويعاقب المتامرين على الاردن وفلسطين الذين اجتمعوا مع بايدن؟
    الاستاذ فايز شكرا على المقال الذي يعبر عن غليان الفئة الصامتة
    لانك خير العارفين بهم ، والى التعليق 62 هل نسيت انك في الاردن؟
    وهل نسيت من هو الجيش العربي الاردني ؟ وهل نسيت الاجهزة الامنية ؟ وفوق هذا وذاك هل نسيت من هي القيادة الاردنية الهاشمية والشعب الاردني لتشبة الاردن بدول تأكلها العرقيات
    والاثنيات ؟ الا اذا كنت احد المجتمعين مع بايدن فنشتم منك رائحة التهديد ، اطمئن وان كنت من الجيل الجديد فسأل والدك
    كيف يلتف الشعب والجيش حول قيادتة لؤد ما تخاف منة .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :