facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هيا بنا ننفخ


احمد ابوخليل
08-04-2010 04:22 AM

تعد عبارات مثل 'على الحديدة' أو 'على البلاطة' وغيرها, من العبارات التقليدية في وصف حال الفقراء. إلى جانبها توجد عبارات أقل استخداماً لكنها أكثر قوة مثل القول أن فلاناً 'يطحن على الديك' وهي تعني أن هذا الفقير لا يملك من القمح سوى كمية قليلة يكفي استخدام ديك لنقلها إلى المطحنة, بينما كانت تستخدم الحمير والبغال في نقل القمح للمقتدرين. وبعد زمن جاء صديقنا الساخر الكبير المرحوم فندي الزعبي وطوّر العبارة عندما قال أنه بسبب الفقر الذي يمر به فقد قرر أن 'يبيع الديك'.

في السياق ذاته كنت أسمع عبارة أكثر قوة في وصف الفقر, وهي أن فلاناً 'يتدفأ على الشرقية' أي على الرياح الشرقية, وهي أكثر الرياح برودة, وكان الناس يحاولون اتقاء التعرض لها لأنها كثيراً ما تكون 'قَشَبْ صافي' كما كان يقال, و'القشب' هو الجفاف الذي يصيب بشرة الإنسان وخاصة وجهه ويديه بعد التعرض للرياح الباردة, ومن هنا جاءت تسميه الفازلين في القرى الأردنية ب¯'دهن القشب'. ولعلكم تلاحظون درجة الفقر التي تكون من نصيب شخص لا يجد أمامه مصدراً للطاقة والدفء غير هذه الرياح الشرقية.

الجديد في الأمر أن الباحثين عن مصادر جديدة للطاقة في البلد صاروا يستخدمون الرياح كواحد من هذه المصادر, وقد تم فعلاً اختيار بعض المناطق في جنوب الأردن كمواقع لاستثمار هذه الرياح في توليد الطاقة. ويخشى أن هذا قد يعني أن الفقير الذي كان 'يتدفأ على الشرقية' سوف يقال له قريباً: من أين لك هذا?0

ahmad.abukhalil@alarabalyawm.net




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :