facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





توصيات المؤتمر الإعلامي


د. فهد الفانك
15-04-2010 04:39 AM

نحو مائة صحفي التقوا في المؤتمر الوطني الأول للإعلام ، الذي دعت إليه ونظمته نقابة الصحفيين الأردنيين ، بمشاركة عدد من الضيوف ذوي الخبرات القانونية والإعلامية والسياسية ، الذين قدموا أوراقاً ، وترأسوا جلسات ، وشاركوا في المناقشات.

كما هو معروف ومتوقع ، فإن الصحفيين الأردنيين قد يشكلون عائلة واحدة تجمعهم مهنة المتاعب ، ولكنهم ليسوا أعضاء في حزب واحد ليكون لهم رأي موحد تجاه مختلف القضايا المطروحة ، فالآراء والمواقف متنوعة ومختلفة ، وفي كثير من الأحيان متناقضة ، لأنها تنبثق عن خلفيات ومدارس فكرية متعددة ، وأحياناً عن مصالح شخصية مباشرة.

لا يستطيع المراقب أن يحكم على اتجاهات عامة للصحفيين من خلال مجريات المؤتمر ، فالذين كانوا يشاركون في المناقشات وقدموا مداخلات هم أنفسهم في كل جلسة ، في حين أن الأغلبية الساحقة كانت تفضل الاستماع والاحتفاظ بآرائها لنفسها أو ادخارها لمقالات قادمة.

من هنا فإن القائمين على المؤتمر يرتكبون خطأ إذا قرروا إعداد توصيات محددة تصدر باسم المؤتمر ، وكأن هناك إجماعاً أو أغلبية تتبنى رأياً دون آخر ، أو كأن تصويتاً جرى لأخذ التوصيات أو إقراراها بالطرق الديمقراطية وليس بالأصوات العالية.

كان من الطبيعي أن يبدي البعض إعجابهم بالتطورات الإيجابية في تعديلات قوانين الحريات وارتفاع السقف ، في حين يتذمر البعض الآخر من غياب الديمقراطية وهبوط السقف.

وكان هناك من يريد من الحكومة أن تدعم الصحف بالاشتراكات والإعفاءات ، ومن يطالبها بكف يدها وعدم التدخل فيها.

وهناك من يرى أن المدونة التي أصدرتها الحكومة كانت إنجازاً يسجل لها ، وضعت الأمور في نصابها. وهناك من يرى أن المدونة كانت طعنة للصحافة ومحاولة لخنقها مالياً.

أما المواقع الإلكترونية ، التي تجاوز عددها 104 مواقع ، فقد رأى فيها البعض انفلاتاً يستوجب التدخل بالتنظيم والتقنين والمحاسبة ، ورأى فيها البعض الآخر نموذجاً للحرية الصحفية والسقف العالي.

أما القوانين الناظمة للعمل الصحفي فقد رأى فيها البعض توجهاً حميداً للمزيد من الحرية والديمقراطية ، ورأى فيها البعض الآخر سيفاً مسلطاً على رقاب الصحافة والصحفيين.

هذا التعدد طبيعي وصحي ، والمطلوب المزيد منه ، شريطة أن يظل بمثابة اجتهادات تعددية ، لا يدّعي أي منها أنه يمثل المؤتمر أو الجسم الصحفي.
عن الراي.




  • 1 صحفي مر 15-04-2010 | 01:01 PM

    ما شاء الله


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :