facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رسالة إلى مدير الأمن العام


16-06-2010 03:06 AM

رسالة إلى مدير الأمن العام
الرسالة الاولـى

إبتداء أسأل الله، جلّت قدرته، أن يعنيك على حمل الأمانة التي أُوكلت إليك. ثمّ ابارك لك هذه الثقة الغالية التي وضعها فيك سيدنا لتكون على رأس جهاز، طول عمره، كان صمام الأمن والآمان في بلدنا الذي نأمل أن يواصل مسيرة التوجّه نحو الاستقرار والطمأنينة.

ولّما أن كُنتَ شاباً مارس العمل في المؤسسة العسكرية، التي أثبتت أنها تملك من الاقتدار والمهارة والجدية والمهنية والمصداقية ما جعلك أهلاَ لأن تكون عند حسن الظن من قبل الجميع. ولّما أنك انخرطت لعدد من السنين في العمل الدبلوماسي في الخارج، الأمر الذي أعطاك الفرصة لمشاهدة الأردن من الخارج، فعرفت كم هو وطن جميل ومعطاء يستحق منا جميعاَ التضحية في سبيل ثباته وبقائه وسلامته. ولّما أن كان ذلك كله، فإنك ولا شك تحسّ عظم المسؤولية التي أنيطت بك، وأنك تدرك تماماَ وجع القلب الذي عانينا منه لفترة من الزمن حين شهدنا أحداثاً، أبداَ، لم تكن من طبيعتنا ولم يكن مجتمعنا معتاداَ عليها. وهذا مما جعلنا نتوجه إليك بحديث نعرف تماماَ أنك تحيط بمعناه ومبناه، ومقصده وهدفه.

مما لا شك فيه، أن هناك العديد من السلبيات التي نراها حادثة في شوارعنا تقودنا إلى نوع من الارتباك والفوضى، بل وكثير من الأحيان تذهب بنا إلى وقوع حوادث مؤسفة كان من السهل تحاشيها وبكل يسر وسهولة.

هناك الكثير منا يلاحظ ظاهرة الاستهتار في قيادة مركباتنا على الطرق العامة، ولعل أخطرها ذلك التوسع في استخدام سائقينا لهواتفهم النقالة أثناء قيادتهم لمركباتهم. وفي هذا يكمن خطر داهم سبّب الكثير من الحوادث وفقدنا معه الكثير من الأرواح. ولّما أن كانت القوانين لا تنقصنا، والتعليمات لا تعوزنا، فإننا نأمل أن تُفعّل هذه القوانين وهذه التعليمات في مكافحة هذه 'الجرائم' التي حصدت الكثير من حياة أهلنا، الأمر التي ما كان يحدث لو أننا وضعنا حداَ لهذه الظاهرة، أو لو أننا غلظّنا العقوبة حتى نخلص من هذه الآفة'، أو على الأقل لو كنا جّديين في تعاملنا مع القاعدة الرادعة.

أما القضية الثانية، فإنها تتمثل في انبعاث الغازات العادمة من بعض المركبات، التي تنفث السموم في الهواء ودون رحمة أو اكتراث بصحة الناس. ومما يؤسف له أنك تلقى العديد من هذه المركبات تعود إلى مؤسسات حكومية، وتجوب هي وغيرها مناطقنا دون رقابة جادّة.

أما القضية الثالثة فتتمثل في تلك الفوضى، التي تجاوزت كل حد، في انضباط السير والمرور على كثير من شوارعنا. وأن أيّاً منا لو دخل إلى وسط العاصمة، أو وسط أية مدينة كبرى في الأردن يرى أن هناك انتهاكات لا وصف لها في استخدام الشوارع من قبل المركبات من جهة، ومن قبل المشاة، من جهة أخرى.

هذه بعض الملاحظات، وغيرها كثير نود، مع استلامك مهمتك الضخمة، أن تصدر تعليماتك المتشددة لضبطها، قبل أن نتحدث عن قضايا أكبر وأخطر، ذات مساس بالوضع الأمني الذي نرجو أن يعنيك الله على حمايته وصيانته بما يرضى سيدنا وبما يشيع الرضا لدى الناس.

أعانك الله على تحقيق الأمن والآمان حتى نظل نعتز بأننا نعيش في بلد نفاخر به الدنيا.
خاص ب عمون.




  • 1 منتصر 16-06-2010 | 12:31 PM

    ما اجمل ما كتب وانا اويد كل ما كتب في المقال اعلاه ... وفعلا انا اشاهد الكثير الكثير ممن يتكلمون بالهاتف النقال اثناء القيادة .. والذي استغربه كثيرا ان السائق يسوق بنصف يد اي يد يمسك بالهاتف النقال واليد الاخرى على الجير واليد الثالثة على استيرنج القيادة وتوجد يد اخرى قد تستعمل لاعطاء الغماز ...واستغرب ايظاء انه يمكنه ان يستعمل الزامور في يد اتوقع انها يد رابعه .... ودائما السائق يكون في حالة خاصه به اي على الاقل لا يعلم ما يدور حوله بنسبة اقلها 70 بالمائة ... مع العلم بان سماعة الهاتف الخاصة بالسواقة ثمنها 1 دينار والبلوثوت ثمنه 7 دنانيرة ... فهل السائق على استعداد لان يفقد حياته اولا او يدهس انسان او يعمل حادث او اي شيء مقابل هذه المكالمة التي قد تكون كلمات اخيرة يقولها ... وانا اتكلم وقد عملت احصائية ميدانية نظرية على بعض الموقع والشوارع العامة ومنها الخاصة وتفاجأت بان نسبة اكثير من 45 بالمائة يتكلمون اثناء القيادة .. والسلام..

  • 2 ايمن بدر 16-06-2010 | 12:32 PM

    اقود سيارتي بشكل يومي متنقلا الى عملي الخاص ما بين عمان، الزرقاء، المفرق، ولا يخلو يوم الا واشاهد تكرار للمخالفات التاليه:
    1) سرعة الشاحنات القادمه من مركز حدود جابر بالرغم من حمولتها الكبيره والانعطاف والتجاوز المفاجى .
    2) الاستهتار في قيادة المركبات على طريق اوتوستراد عمان الزرقاء وخصوصا من فئة الشباب، متمثله بالسرعه الزائده والتجاوزات الخطرة وخصوصا التجاوز من الجانب الايمن للشارع واستخدام الهاتف الخليوي اثناء القيادة
    3) سير ناقلات الحصمة وصهاريج نقل المياه بسرعة زائده وباستهتار على طريق اوتستراد الزرقا عمان
    4) يلاحظ دايما ان الفئه المستهترة لمرتكبي المخالفات الخطرة هم من فئة الشباب

    وتفضلوا فائق الاحترام

  • 3 يسري سالم الجازي 16-06-2010 | 01:00 PM

    كل الشكر لمدير الامن العام حسين هزاع المجالي على تعليماتة الواضحة في التخفيف على المواطنين من المخالفات الغير ضرورية ولازمة ومثال على ذلك الدوريات الخارجية على الطريق الصحراوي...

  • 4 فايز العبادي 16-06-2010 | 02:01 PM

    الى عطوفه مدير الامن العام كل الشكر والتقدير لك على الجهود الواضحه بوضع اليه مناسبه للمخالفات بدلا ان كانت غايه ومزاجيه لبعض الفراد الدوريات وخاصه على طريق اربد الزرقاء حيث اصبحت وسيله فعاله للحد من المخالفات

  • 5 سليمان ابو حنك 16-06-2010 | 03:25 PM

    اؤؤيد ماجاء في الرساله وخصوصا مايتعلق بعوادم السيارات رغم ان هناك وزاره للبيئه ومديريه لشرطه البيئه الا اننا نشاهد سيارات لشرطه البيئه فعلا متواجده ولاكن اين في طريق السرو وهناك لا تر ى دخان القطارات يخرج من عوادم السيارات ؟؟؟ اذن على شرطه البيئه الوقوف علنا في طريق السلط قبل المكاليه في الطلوع وفي مدخل صويلح وفي كل مكان فيه طلوع وهناك شوف المصائب من عوادم السيارات والباصات والبكبات سرطان رسمي نتنفسه مرغمين وهذه حقائق وليس تجني او مجرد تسليه للتعليق اذن ماهو دور وزاره البيئه وشرطه البيئه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وشكرا لطرح هذا الموضوع

  • 6 المحامي اديب الهزايمه 16-06-2010 | 04:11 PM

    وين حريه الرأي يا عمون. كان تعليقي موضوعي على هذا المقال

  • 7 محمد ربيع 16-06-2010 | 05:11 PM

    بداية نبارك لعطوفة المدير العام المنصب الجديد واود ان ناكد بما ذهب اليه الدكتور الفاضل من قضايا مهمة و احب ان اضيف قضية اخرى وهي قضية الابنية الحكومية او المولات التي يتم انشائها باماكن اصلا مزدحمة بحركة السير واتمنى من الجهات التي تعطي التراخيص لمثل هذه المولات دراسة الناحية المرورية لهذه الاماكن والاستئناس براي دائرة السير لانه يتم منح التراخيص و خلاق مشاكل مرورية واختناقات سير رهيبة و من ثم تشرع الحهات المسوؤلة لمحاولة ايجاد بعض الحلول .

    مع فائق الاحترام

  • 8 محمد ربيع 16-06-2010 | 05:11 PM

    بداية نبارك لعطوفة المدير العام المنصب الجديد واود ان ناكد بما ذهب اليه الدكتور الفاضل من قضايا مهمة و احب ان اضيف قضية اخرى وهي قضية الابنية الحكومية او المولات التي يتم انشائها باماكن اصلا مزدحمة بحركة السير واتمنى من الجهات التي تعطي التراخيص لمثل هذه المولات دراسة الناحية المرورية لهذه الاماكن والاستئناس براي دائرة السير لانه يتم منح التراخيص و خلاق مشاكل مرورية واختناقات سير رهيبة و من ثم تشرع الحهات المسوؤلة لمحاولة ايجاد بعض الحلول .

    مع فائق الاحترام

  • 9 محمد العدوان 16-06-2010 | 05:34 PM

    سعادة الكتور عمر انا اشهد بان الباشا هزاع شيخ ابن شيخ (1) بالنسبة لاستعمال الهاتف النقال اثناء القياده فانا معك لان فيه خطوره على الجميع (2)العوادم يااخي انت عارف الظرف الاقتصادي الصعب اللي يمر علينا واكثر السواقين رزقتهم على المركبه اللي سايقها ويادوب مكفيه اكله وشربه (3)المخالفات ياسيدي لاتفتح عيون شرطة السير علينا اي احنا مش خالصين من المخالفات بسبب وبدون سبب صرنا نمشي باقل من السرعه المقرره وقاعدين نتخالف

  • 10 مواطن أردني غيور 17-06-2010 | 02:55 AM

    ملاحظه مهمه إلى مديرإدارة السيروالدوريات الخارجيه/لماذالاتمنعواأضوية الغازوالليزرعلى السيارات الخصوصيه اللتي تسبب بالعديدمن الحوادث وبلامبالاه وعلى مرأى من رقباءالسيرماهوالسبب؟؟؟أفيدونا بالله عليكم هل هم فوق القانون أومدعومين بفيتامين(و)وشكرا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :