facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





من (سَمّعنا صوتك) إلى (عيرنا سكوتك)


احمد ابوخليل
17-07-2010 03:47 AM

واحدة من حملات وزارة التنمية السياسية الهادفة للترويج للانتخابات النيابية تحمل شعار 'سَمّعنا صوتك'.

في مقالات سابقة (ليس مطلوباً من أحد غيري أن يتذكرها), كنت قد كتبت أكثر من مرة عن مرحلة 'سمّعنا صوتك' التي تتكرر مع كل انتخابات وتستمر لعدة أشهر تليها مرحلة 'عيرنا سكوتك' التي تستمر لسنوات ما بين انتخابين.

الواقع أن مطلب 'سمّعنا صوتك' كان في الأصل مطلباً أهلياً يتبناه المرشحون وأنصارهم الذين يلحون على الناخب أن يسمعهم صوته, ففي عدة انتخابات سابقة لم تكن الحكومات بحاجة إلى حملات تحفيز واسعة لدفع الناس للمشاركة, لقد تنامت ظاهرة التكاسل الانتخابي تدريجيا في البلد, وهو ما جعل الحكومة تشارك الأهالي هذه المرة في حملة 'سمعنا صوتك', وهي تجربة سوف تشكل نموذجاً على الشراكة الفنية أو 'الطربية' بين القطاعين العام والخاص.

غير أن الإنصاف يدفعنا إلى لفت الانتباه إلى أن الحكومة ذات مزاج خاص في اختيار الأصوات التي ترغب بالاستماع إليها, فمن الملاحظ مثلاً أنها حتى في هذا الوقت, لا ترحب بكل الأصوات الانتخابية, فهي مثلاً لا تستمع إلى تهديد المعلمين بمقاطعة الانتخابات رداً على تجاهل مطالبهم. إن الحكومة هنا لا تريد سماع صوت المعلمين. إنها هنا تفضل شعار 'عيرنا سكوتك' رغم أنها في ذروة مرحلة 'سمّعنا صوتك'.

كما ترون, فإن الحكومة تدير بشكل جيد عملية التداخل بين شعاري 'سمعنا صوتك' و'عيرنا سكوتك', ومعيارها الوحيد هو الحرص على الطرب والتجلي.


ahmad.abukhalil@alarabalyawm.net

العرب اليوم




  • 1 رامي التل 17-07-2010 | 05:56 PM

    يا الله ما اجمل هالمقال


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :