facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الفايز يكتب : "قبل أن يسرقوا العيد من وجوه أطفالنا" ..


08-09-2010 03:21 AM

هناك طائفة يهودية متطرفة التدّين تعتقد بأنها تملك سلطة وسلطان قويان جدا على أساس أنها تمتلك دائما مفتاح السرّ للوحة الطلاسم والتعويذات التي يتحكم بها حاخامها الأكبر ، وهناك يكفي أن الحاخام يفهم ما يقول ويحلل ما يقرأ ويفك الطلسم ، ويعرف ما الذي يريده ، ثم يعطي النصائح ' الدينوية ' منها والسياسية أو الاجتماعية أو المالية و العسكرية حتى . .

هنا عندنا فرق كبير عما يجري عند أصدقاء وادي عربة ، فهنا لا أحد يعرف كيف يفك الطلسّم ، ومن يفك بعض إشاراته ' تلطشه الجنيّة ' فيعود لا يعلم بعد علم شيئا ، ولا يستطيع اي ' فكـّاك الطلاسم ' أن يعطي أي معلومة أو أن يسدي نصيحة ، حفاظا على مقعده في المغارة المليئة بالكنوز والطلاسم وكثير من اللصوص ، فيما يحرس المغارة حارس أمين صادق مسكين محسود على وظيفته التي توارثها عن الآباء فالأجداد ، كلهم صابرون مخلصون ، قانعون بما وجدوا عليه آباءهم فهم في فقرهم يتنعّمون ، لا يحلمون فالحلم عندهم خيال وحتى الأحلام هذه الأيام أصبحت عندهم صعبة المنال ، خوفا من قانون مؤقت يصادر الأحلام.

للأسف في بلادي يموت الناس وتموت الحكايات والأسرار معهم ، ويموت المسئولون وتدفن الأسرار قبلهم ، وتسجى تحت جثامينهم التي يبقى يأكلها دود الأسئلة حتى تتحول الى تراب تحت التراب .

لذلك فأن لصوص دوما في مأمن ، فلا أحد يتحدث عنهم إلا همسا ، ولا يد تطالهم سوى أيدي أخصائيات التدليك والتدليل ، أو أخصائيو الصفقات والتخطيط والمهمات والتطبيل ، ويبقى المواطن الهزيل النحيل المصاب بالسكرّ وارتفاع ضغط الدم وفقر الدم ، وفقر المعرفة ، يجاهد كي يحجز مكانا له في طابور المتسولين حقه ، أو أعطية يمنّ عليها صندوق دعم المواطن الفقير ، أو جمعية أو هيئة يتقاضى موظفوها آلاف الدنانير على قاعدة ' والقائمون عليها ' ، فلا غارمون ولا في الرقاب ولا أبناء سبيل .

و تبقى بعض صحافة عندنا، منشغلة دوما بالتحليل عن عبقرية هؤلاء الذين تخصصوا في التسفيل ، تسفيل المجتمع وتسفيل المؤسسات وتسفيل المنظومة السياسية ، بعدما حاولت تسفيل الصحافة التي تنشغل أحيانا بالتحليل ، ودائما ما تخرج نتائج تحليلاتها السائلة بالتالي : إنخفاض حاد في مستوى البروتينات والسكرّ ينصح بأكل المزيد من ' اللحوم البلدية ' وشرب الميرندا ، وشرب كل شيء حتى جبهتك تندّى ، ثم تتصدر الانباء ، التأكيد على تحصين الجبهة الداخلية والتأكيد على الوحدة الوطنية ، وكأننا قوم تبعّ ، أو أشتات بني العباس .

في بلادي أصبحت مناسبة ما لشخوص أو لشركة أو هيئة ، أشبه مايكون عيدا وطنيا ، فلا بأس أن يضحى فيه برقاب عشرات صغار العمال والموظفين المسحوقين الذين لم يفرح أطفالهم بلبسة العيد وكعكة العيد ' قرشله ' .

قبل يوم من شمس عيد فطر موعود ، نهنئكم بسلامة وصول عربة العيد ، نعلم بأنها فارغة ولكن تكفيكم المناسبة ، فلصوص كادوا أن يسرقوا العيد من وجوه أطفالنا ، ويهربوا به الى الصحراء ويتركونكم بلا عيد ، بعدما سرقوا من الأغنياء زكاة أموالهم ولم يردوها الى فقرائهم ، وسرقوا من الفقراء بقية من حياءهم فقاموا يشحذون ثوب عيد مرقع لأطفالهم ،وكل فقراء الحي يسألون عن حصتهم في الزكاة والصدقات والتبرعات ودعم الأشقاء والأصدقاء والمطلقات من كل غنيّ ، فهم يسمعون عن جمعٍ ولكنهم لايرون قسّمة ،

فيا مقسمّ الأرزاق إهدهم للعمل بمبدأ الحرامي النظيف الذي يسرق ويطعم ، و ' يكمشّن ' ويوزع ، وغيّر حال الجمعيات والتكيات واللجّان الخيرية للعمل في النهار و تحت ضوء الشمس ، لنرى إن كان قرشنا يذهب الى يد محتاج ، ففي بلدي لا زالت الفلاّحات يتندرن بالمثل : ' ناس تاكل جاج ، وناس مشحرة بالسناج ' ...

قبل أن يسرق لصوص العيد من حضن الساعة السادسة والنصف ، نهنئكم بالعيد السعيّد ونتمنى لكم حياة رشيدة ملؤها المعرفة وفك الطلاسم ، حتى يأتيكم يوم تحاسبون فيه صغار اللصوص وكبارهم على ما جمعوه ولم يفرقوه من حقوق وقرارت وأوطان وعلى ما فرّقوه من شعب الى فِرق وأشياع ثم لم يجمعوه ،

ونلهج بالدعاء الى رب السماء أن يحفظ هذا البلد آمنا مطمئنا غير مقسوم ولا محروم وأن يوحدّ جهات العملّ الخيري وصناديق توزيع الصدقات والزكوات ويلهم ديوان المحاسبة ومكافحة الفساد الصبر والسلوان ، وأن يرزق أهل هذا البلد الطيب من الطيبات من آمنّ منهم وعمل صالحا لخير الشعب والوطن ، و لا تنسوا أخوانكم الفقراء فأنهم على قارعة الفناء .
وكل عام وأنتم بخير

Royal430@hotmail.com




  • 1 صقر الشوبك 08-09-2010 | 07:16 AM

    بصدق وامانه البلونات كثير حلوين والله!

  • 2 فهمت بس ما بدي افهم 08-09-2010 | 07:23 AM

    فعلا بدها فك طلاسم ..

  • 3 عمر / السلط 08-09-2010 | 07:36 AM

    لقد توقف مسلسل الحكومه بالقيض على اللصوص ,الذي وعدت المواطنين عرضه على الشاشه منذ تشكيلها , هل تم القضاء على اللصوص ولم يبقى منهم احدا , ام ان اللصوص اكثر قوه ونفوذ من الحكومه واكبر منها سنا واحتراما وخبره ,ام ان مسلسلات شهر رمضان الكريم وجدت الحكومه كثره اهتمام الناس بها سيفقدها الجاذبيه والمتابعه , هل القضايا والمشاجرات الحكوميه مع الصحافه الالكترونيه المنتشره في كل بيت اشغلت الحكومه وافقدتها صوابها ؟؟؟ لكثره الاحتجاجات الداخليه والدوليه عليها .. الخ

  • 4 معاوية الوشاح 08-09-2010 | 07:39 AM

    من جميل لاجمل يا شيخ فايز

  • 5 دق ناقوص الخطر بس وين رجالها??‏ 08-09-2010 | 07:54 AM

    الى متى سنبقى مكتوفي الأيدي ونسكت على الظلم الذي دخل جيوبنا المخزوقة!;

  • 6 ميسون /من الكرك 08-09-2010 | 08:05 AM

    مبدع دائما يا استاذ فايز وشكرا لكتاباتك المهمة وماتطرحه خلالها من رؤى على قدر كبير من الاهمية

  • 7 محمود 08-09-2010 | 08:07 AM

    الى ...الشوبك انت ... جدا

  • 8 متابع للفايز 08-09-2010 | 08:09 AM

    فعلا ان عمون موفقة في طاقمها واشهد انها الموقع الاكثر تميزا عل مستوى المملكة, وتحية للاستاذ فايز الفايز على كتاباته الاكثر من رائعة والمعبره عن ضمائر الكثيرين في مجتمعنا الاردني

  • 9 قارىء 08-09-2010 | 08:16 AM

    اهنئك استاذ فايز فانا من المدمنين على قراءةمقالاتك , واستغرب ان عمون تنشر احيانا مقالات لبعض كتاب الصحف وهي مقالات غالبا ما للقارىء تحفظات عليها وعلى عمون الاعتماد على كوادرها ومحبيها والبحث عن وجوه واقلام جديدة لااقلام مكررة مل القراء اكثرها . وشكرا

  • 10 سعد 08-09-2010 | 08:24 AM

    مين هذا الشوبكى شو هل المستوى

  • 11 كريم 08-09-2010 | 09:31 AM

    "ويلهم ديوان المحاسبة ومكافحة الفساد الصبر والسلوان "
    هو ظل فيها ....

  • 12 صقر الشوبك 08-09-2010 | 10:08 AM

    كلام جميل!

  • 13 ملكــــاوي 08-09-2010 | 10:19 AM

    نعم هذا هو واقعنا الرديء وعبرت عنه بقوة أخي الأستاذ فايز الفايز ، وسيأتي يوم الحساب طال أم قصر وسيأخذ المظلوم حقه بالقوة ولن يسكت فما تحت الرماد إلا النار .

  • 14 محمود النابلسي 08-09-2010 | 10:37 AM

    عشت يا فايز ، يا صاحب الكلمة الصادقة ، اتمنى لك موفور الصحة والعافية

  • 15 اردنية حرة 08-09-2010 | 10:45 AM

    قطعت قلبي على حالنا وهكلتني هم الخلق كلهم. والله الوضع صعب وحياتنا كلها صارت دين بدين. الله يعين الناس ويا عزيزي الله بده يحاسب الجميع بالآخر. وبرفعلك القبعة

  • 16 الى التعيق رقم واحد 08-09-2010 | 11:06 AM

    انا ما بستغرب اعجابك في البلونات لانو مضمون هاي المقال يصعب على انسان مثلك فهمها.
    وبالفعل ابدعت يا استاذ فايز الراثع وهذة ليس بجديد عليك ياابن الاردن البار

  • 17 08-09-2010 | 11:15 AM

    الله يبارك فيك يا استاذ فاير على هالكلام الجميل
    الله يفرجها على جميع المسلمين

  • 18 منافقين بالوراثة 08-09-2010 | 11:19 AM

    الي بنافق .... بستحق أكثر من هيك

  • 19 عبدالله الشوبكي 08-09-2010 | 11:24 AM

    يا بس الشوبك فضحت الشوبك واهلها

  • 20 كريم 08-09-2010 | 11:44 AM

    انا شايف كل البلد صار اسمها صقر الشوبك...

  • 21 تعديل قبل العيد \\ وكل عام والوطن بخير 08-09-2010 | 11:45 AM

    فلصوص كادوا أن يسرقوا العيد من وجوه أطفالنا ، ويهربوا به الى أمريكا ويتركونكم بلا عيد ،
    ...................................
    أسف كاتبنا الكبير على هذا التعديل
    فالصحراء لا تتشرف بهم وهم لا يستطيعون العيش بها

    الصحراء لا يقُوى الأقزام أنصاف الرجال على العيش فيها.....................

    مكانهم الحقيقي مكب النفايات في أمريكا ....

  • 22 ضب الشوبك 08-09-2010 | 11:58 AM

    في عرض عالبلانيين انفخ بلون تفوز ببالون

  • 23 عبد الله الخالد 08-09-2010 | 12:15 PM

    فايز الفايز ... كل التحيات لك .. ولقلمك المخلص السيال ... قال الرسول - صلى الله عليه وسلم - : ( طوبى للمخلصين...أولئك مصابيح الدجى ... تنجلي عنهم كل فتنة ظلماء ...) تحية لك .

  • 24 راكب نمره 11 08-09-2010 | 12:19 PM

    "فلصوص كادوا أن يسرقوا العيد من وجوه أطفالنا ، ويهربوا به الى الصحراء ويتركونكم بلا عيد ، بعدما سرقوا من الأغنياء زكاة أموالهم ولم يردوها الى فقرائهم ، وسرقوا من الفقراء بقية من حياءهم فقاموا يشحذون ثوب عيد مرقع لأطفالهم ،وكل فقراء الحي يسألون عن حصتهم في الزكاة والصدقات والتبرعات ودعم الأشقاء والأصدقاء والمطلقات من كل غنيّ ، فهم يسمعون عن جمعٍ ولكنهم لايرون قسّمة ، " القصه بأختصار... ابدعت يا ايها البدوي الاصيل.

  • 25 حسان سلطان المجالي 08-09-2010 | 01:09 PM

    كل عام وأهل هذه الديرة بألف خير ،،
    صديقي اعاده الله عليك بالخير والبركة ،،، وتاكد انه لا يقدر احد على سرقة فرحة العيد ما دامت فرحة وابتهاجا بفضل الله ومغفرته ،، ولصوص سرقة الفرحة من وجوه الاطفال اعتادوا على ذلك ، واطفالنا باتوا يعلموا ويعوا اكثر منهم ان المظاهر المادية في العيد تقتل فرحته ، فنضجوا نتيجة مكرهم ورب ضارة نافعه .
    كل عام والوطن وأهله وقيادته بخير

  • 26 صالح سليم 08-09-2010 | 01:15 PM

    الكثير من منظمات المجتمع المدني يديرها أصحاب الذوات ورواتبهم كبيرة جداً جداً وكل همهم التسويق والعلاقات العامة الى اي مبادرة، فلا مانع من صرف الاف الدنانيير على الحملة المصاحبة الى اي مبادرة كانت

    الاصل ان يقوم على هذه الجمعيات عمل تطوعي

  • 27 حارس 08-09-2010 | 01:20 PM

    ".. حفاظا على مقعده في المغارة المليئة بالكنوز والطلاسم وكثير من اللصوص ، فيما يحرس المغارة حارس أمين صادق مسكين محسود على وظيفته التي توارثها عن الآباء فالأجداد.." ألن يدوم ذلك

  • 28 هاني العوران 08-09-2010 | 01:40 PM

    شكرا االاخ العزيز ولكن حتى متى سيصبر من يقف على باب المغارة؟ هل من دلائل لانهاء بله وسذاجة حارس المغارة؟ او مطلوب منه ان يبقى ساذجا لحماية شخص او اثنين من اقربائه واخوانه اللئام الذين يستاثرون بفضلة ما ياكله اللصوص؟

  • 29 كلام جيد ولكن 08-09-2010 | 01:41 PM

    إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

  • 30 08-09-2010 | 02:07 PM

    فعلا ابكيتني يا فايز
    لنا الله

  • 31 جمال الدويري 08-09-2010 | 02:31 PM

    يا ابن الفايز
    بعد التحية,
    كل عام والوطن وأنت وأهلي في الوطن والهم بألف خير. واعلم أيها العزيز أنهم لن يستطيعوا نزع الوشم, ولا سرقة العيد الا قليلا.

    لن يستطيعوا نزع الوشم !!!

    وطني! يسكنني في جينات كياني وأعماق وجداني, ويقيم في كل ذرة مني تعشقه وتلهج باسمه.
    أردن؟ أردن نعم أردن نعم أردن نعم, أردن يا أحلى نغم. ( أستعيرها شاكرا, من أبي المؤمن, أخي وشريكي في حب الوطن)
    وطني! سكنته قبل أن أعرفه. وقبل أن أقرأ أحرفه.
    سكنته قبل ميلادي, وسكنتها قبل أجدادي, وسكنته قبل كل العصور والحقب, سكنته قبل المسيح وبعده, , وسكنته حتى قبل كل الطحالب والرخويات التي تتسلق كبريائه.
    أيها الناس, افتحوا القبور والأجداث, نقبوا عن فخار زمان وصوان زمان, وبرونز وحديد وذهب, هاتوا من الأعماق حراب أهلي وسيوفهم من كل معدن ومادة. واستخرجوا الحلي الأولى وكل خلاخيل جداتي من باطن الأرض. افتحوا كرش الأرض السابعة وأمعائها, فستجدونني هناك, هناك في كل طية من طياتها. غربلوا ترابها, فستجدونني هناك مع الأمجاد والتاريخ وعبق الماضي السحيق.
    اركبوا الهواء, وإسألوا السماء, ونقبوا في الغيوم والسحب. ستجدونني هناك حيث النجوم والشهب, وحيث الشم من قمم الفضاء.
    أردني أنا. أنا من فتقه الله من الرتق الأول لهذه الأرض المباركة. نعم, وأهلي كذلك فتق من رتقها. إنهم كذلك أردنيون.
    دفق أنت أيها الوطن في عروقنا تبعث فينا وفيها الحياة, ووفاء أنت في ضمائرنا لك أيها العزيز لا ينضب ولا يبرد.
    زينتنا وشم باسمك أيها الوطن. ليس على جلودنا فحسب, ولكنه في نخع عظامنا ونواة الخلية الأولى منا.
    عطرنا شيحك وزعترك وياسمينك. أقحواناتك وزهر لوزك يا وطني تغريدة الفرح وتعويذة الرضا والسعادة. إنها لوحة الخالق المبدع التي أكرمنا بها عن دون الأوطان والأرض.
    وأرضك مهدنا وسمائك غطائنا الدافئ المطروز بحنو الأمهات اللواتي أرضعننا حبك.
    وقلوبنا لك أكبر منك أيها المعشوق لتحتويك وتسكن بحبوحة ثناياها. عيوننا شاسعة بمساحة الضيف, طابت لك يا بؤبؤها نزلا وموئلا, وبردك له أهدابنا غطاء ورداء. فنم هنيئا يا مدللنا وتوأم أرواحنا.
    وحدودك أيها الشامخ العزيز, فقد زرعناها من جهاتها الأربع بالنشامى, أسود وصقور لا تنام ولا تغفل, متيقظة واعية وإيمانها بالله وبك راسخ لا يحيد. إيمانها سلاح, وعزيمتها سلاح, ودافق حبها لك وحرصها عليك سلاح, نخوتها واستعدادها للتضحية سلاح.
    وبعد, فمن يستطيع نزع الوشم؟ ومن يستطيع تحريك الحد أو تسلق السور؟ ومن يستطيع نزع ملايين القلوب التي تسكنها, أو قلع ملايين محاجر العيون التي تسكنها؟ ومن يستطيع أن يجعلني أعيش الغربة فيك أو أن يدفعني الى التغرب عنك من جديد؟
    وحقك أيها الوطن, ولا هولاكو والمغول, لا ولا كسرى وأصحاب الفيل, ولا أصحاب الأشباح التي لا ترصد, ولا حتى اولئك الذين في جوف الحصان, يستطيعون ذلك, لا ولا جعلك بديلا أو ذليلا, فنم هنيئا يا مدللنا وتوأم أرواحنا. وقد اقترب الفجر.
    كل سنة وأنت أيها الوطن الغالي سالم, وكل لحظة وأنت أيها الأردن بألف خير.

    جمال الدويري

  • 32 أم محمد 08-09-2010 | 02:39 PM

    الله يخليلك اولادك يا أستاذ فايز ويحفظهم اذا كنت متزوج، وربي يبعد عنهم شر الفساد والمفسدين.

    واذا كنت عزابي انصحك بالزواج بأسرع وقت ممكن حتى يأتي من ذريتك من يكمل رسالتك العظيمة في الحياة ويزيد عدد الأردنيين اللي بفهمو.
    وحسبنا الله ونعم الوكيل.

  • 33 محمد الخطيب 08-09-2010 | 03:15 PM

    تسلم يا خال

  • 34 فيصل الزطيمه - جرش 08-09-2010 | 03:38 PM

    لقد آلمتني وأبكيتني أيا المبدع .. وتمنيت لو عندي الملايين لانفقها في سبيل الله وفي مثل هذه المواقفه الانسانيه الذي ينتظرها الكثير من الفقراء والمساكين وأطفالهم .

    وهنا أتوجه الى اصحاب الملايين الى من من الله عليهم بالرزق الوفير .. وأناشدهم بالله وبرسوله الكريم أن تتبرعوا وتتصدقوا وتزكوا من اموالكم الى الفقراء والمحتاجين المحتاجين المستورين في هذه الايام الفضيله التي تتراكم فيها الطلبات والمستلزمات وفرحة العيد .
    وضعوا أنفسكم ولو لحظه بالخيال .. وعيشوا المعاناه لحظه الآم والحصره فقط بنظرة طفل تفطر القلب ..
    وتخيلوا أن أبناءكم يطلبونكم وأنتم عاجزين عن تلبيت ادنى طلباتهم وهي ( ملابس فرحة العيد ) أو ( لعبه بنت او مسدس ودراجة طفل ).

    وليس كل الفقراء فقراء .. فهنالك من الفقراء الذين يتقاضون من صندوق المعونه الوطنيه ومن صناديق الهيئات الخيريه ومن اصحاب الخير وامام المساجد وامام الديوان الملكي العامر في آن واحد والذين اصبحت الشحده لهم مهنه وجمع وكنز أموال .

    بل هنالك فقراء مستورين أنفسهم عفيفه دخولهم مدنيه وغير مسجلين في سجلات المعونات والهيئات الخيريه ..
    هم الفقراء الذين تسألهم عن اوضاعهم فيقولون الحمدالله ماشي الحال ومستوره وهم لا يملكون قوة يموهم ؟.

    وكل عام والوطن وقائد الوطن أبا الحسين والامه الاسلاميه والعربيه بألف خير واعاده الله رمضان على الحميع باليمن والبركات .
    وكاتبنا العزيز والمبدع دائمآ .. حاضر المواقف .. متابع هموم الوطن ومعاناة المواطن الاردني .. كل الحب والاحترام والتقدير والخير .

    والى منبرنا الاعلامي المميز بمصدقيته وتواصله ( وكالة عمون وموظفيها وأسرة محرريها النشامى ) كل الاحترام والتقدير على الجهود الكبيره بالتواصل المستمر مع قضايا الوطن والمواطن الاردني .
    وكـــــل عـــــــام والجميـــــــــع بخيــــــر

  • 35 اياد المجالي 08-09-2010 | 03:52 PM

    مع التحيه و الاجلال للاستاذ الكريم لقد تحقق المراد و انسرقت البهجه من وجوه اطفالنا قبل ان يحل العيد وكله بفضل حكومة عمى الالوان الرشيده

  • 36 بسام الشرعة- بنسلفانيا - امريكا ""زمر بنيك"" 08-09-2010 | 06:31 PM

    اخي فايز:: كلامك صحيح ولكن ""على فرض انه هناك عيد من اصله"" ولكن عزيزي اذكرك بحكاية شعبية تقول بان احدهم عزم السفر الى الشام في الماضي الذي كانت فية المدينة شئ غريب ومجهول لمعظم الناس فاجتمعت نسوة ""الحي او الفريج"" وطلبت كل واحدة من المسافر ان يشتري لابنها ""زميره"" تايزمر ويلعب و""ويطوط"" ويعيص ""ويصطهج""- من الاصطهاج والاسطهاج اصطلاحا هو فرط الفرح-ولكن ما اعطن الرجل مصاري تايشتري واغلبهن قال له لما ترجع بنعطيك--فيما عدا امراه واحده اعطته ""تعريفة"" تايشتري الزميره فقال لها على مسمع من نساء الفريج--""زمر بنبك"" يعني هو الوحيد اللي رح اشتري له لانه اعطيتيني فلوس--

    وذهبت هاي المقوله مثلا يتداول على مبدا ""اللي معوش ما يلزموش"""

    والاردنيين عزيز فايز لن ""يزمر ابنائهم في هذا العيد"" لسبب بسيط وهو اننا غير قادرين على ""دفع ثمن الزميره"" للاخ عيد وابن عمه رمضان وجارهم شعبان وسلملي علىرجب!!!!!!

    بسام الشرعة- بنسلفانيا - امريكا

  • 37 قارىء اخر من الكرك 08-09-2010 | 06:35 PM

    اؤيد ماجاء في ماكتبه المعلق رقم 6 وعلى عمون فعلا عدم ادراج اي مقال لكتاب الصحف اليومية لانهم لم يعودوا قادرين على التاثير بالراي العام ولو قيد انمله , لا اريد ان اهاجم احدا واقول ان الاعمدة في الصحف اليومية اصبحت ضربا من الماضي .
    فاعتمدي ياعمون على قدراتك وطاقاتك والكفاءات المتوفرة لديكي حتى تكون لعمون استقلاليتها وشخصيتها المميزة لان بعض كتاب الاعمدة يسجلون لهم سلبياتهم اكثر من ايجابياتهم .

  • 38 يزن الجدوع 08-09-2010 | 07:37 PM

    بارك الله فيك وفي قلمك ولا فض فوك والحمد لله الذي اوجد لنا من ابناء جلدتنا من يخاطب المسؤولين بلسان الفقراء والجياع والمسحوقين .في وطن لا اغلى ولا اعز .حماك الله يا وطني عزيزاً كريماً مغسولاً من كل مسؤول فاسد فاسق .وكل عام وانت يا بن العم العزيز بخير ووطني ومن يتناولون الخبز والشاي بالف خير!!!!!!!!!!!

  • 39 ابو همام 08-09-2010 | 09:11 PM

    المشكلة يا استاذ فايز انك دائما تضع يدك على الجرح, ولكن من يقرأ ومن يحاسب فهنا يكمن السؤال, بعض فقراء المملكة يكتفوا من الصدقات والمساعدات لمدة سنة وباقي المناطق لا يصلها شيءالا ما ندر والسبب هو تعدد الجهات والمؤسسات المسؤلة عن التوزيع , او يتم التوزيع على المعارف في كثير من الاحيان حتى في الصدقات والزكاة تتدخل الواسطة, ومن يريدون أن يسرقوا العيد من وجوه أطفالنا فقد سرقوه منذ مدة والله ولي الصابرين وكل عام وانت يا اخي فايز والشعب الاردني المغلوب على امرة الراضي بقضاء الله بالف خير

  • 40 مخلص 08-09-2010 | 09:56 PM

    رائع يافايز اما كتاب الدبلجات والمواقف فتعسا لهم

  • 41 مخلد الدعجه 09-09-2010 | 12:09 AM

    قبل ان يسرقوا العيد يا فايز ؟؟؟ اابقوا عيدا حتى يسرقوه من وجوه اطفال الوطن وشباب الوطن ورجال الوطن ؟؟ هل بقي شيء يسرقوه ؟؟ الم يسرقوا شعبان ورمضان وشوال وحتى ذو القعدة وذو الحجة القادم الم يسرقوا فرحه الوطن ولقمة الوطن والاحراج والاراضي والمؤسسات ووصلت حوافر خليهم الى المياه الميته ؟؟
    يا فايز : لهم الفرحه والخيل والعيد والاضحيات والصدقات واموال المخالفات والشجر وكل شيء ولنا وللوطن النظر والحزن والدعاء ...
    تقبل الله الطاعات من الجميع .
    حمى الله الوطن المبتلى .

  • 42 منذر العلاونة .وعالمكشوف 09-09-2010 | 02:38 AM

    اخي الفايز كل دقيقه وانت والشعب الاردني بخير ..كون العام اصبح طويلا ..مع حكومتنا ..وكل دقيقه اصبحنا بقانون مؤقت .....وبطلنا نلحق .... .وكل دقيقه .. ..

  • 43 منذر العلاونة .وعالمكشوف 09-09-2010 | 02:39 AM

    اخي الفايز كل دقيقه وانت والشعب الاردني بخير ..كون العام اصبح طويلا ..مع حكومتنا ..وكل دقيقه اصبحنا بقانون مؤقت بالرفع ..وبطلنا نلحق علموت .وكل دقيقه ..وبدون ما يلحق المرحوم يقول وصيته ..

  • 44 الى رقم 34 من الكرك 09-09-2010 | 03:03 AM

    صدقت والمقصود اكيد كتاب الفزعات والمواقف الطارئة في صحفنا اليومية والفائز وعمون دائما الاروع

  • 45 عالمكشوف منذر العلاونة2 09-09-2010 | 06:16 AM

    اخي وصديقي العزيز الفائز .اسمحلي ان اقول وردا على مقالتك المنتظره من قبل الجميع ..انك هنا غايب فيله . عن سرقة العيد .ليش هم بس يحاولون سرقة العيد .؟.الاعياد جميعها .سرقوها ؟ وسرقوا (رمضان )نفسه؟ ونسيت انهم سرقوا من جيوبنا عيديات والعاب اطفالنا .وهل نسيت انهم سرقوا (عيديات ارحامنا )في القرى والارياف ..ولم نعد نستطيع الذهاب او زيارة الرحم (في الشهر المسرووق وهوشهر رمضان ).الي كان اسمه شهر ابو الخيرات..والذي جعلت منه هذه الحكومات ( شهر ابو ..نفس المصطلح.ولكن ( اعكس بعض حروفه !!كونهم هم هكذا ابناءهاكذا .شوا ضل اشي يافائز ما سرقوه.الم يسرقوا ابتسامة الرضع ولا اقول الاطفال . سواء كان من حليبهم.او من دوائهم ..ولم يسرقوا مائنا.حتى الماء سرقوها .ويبيعوننا الهواء داخل المواسير ..مع خصم على الفاتوره ..؟ بقول اخي المواطن نعلمك ان قيمة فاتورة هواء الماء.القيمه الحقيقيه لها ( 45 دينار ..والحكومه تحملت النصف عنك .واصبحت .30دينار بدل هواء .مع اننا لانرى ماء .بقدر ما نسمع الهواء .من هنا عزيزي الفائز مره اخرى كل دقيقه وانت بخير .خشية من دقائق حكومات.التي اصبحت كل دقيقه بفرمان وقانون( مسروق هو كمان مؤقت ..واخيرا وبقولها على المكشوف .سرقونا وسرقوا كرامتنا ..وانالم اعد احب العيد وحتى شهر ابوالعيد .وكله تحت طائلة ...ويا خوف قلبي ..على الحج عرفه.. ..!

  • 46 ساحل 09-09-2010 | 08:14 AM

    الشاطر يقدم ويغير

  • 47 09-09-2010 | 08:28 AM

    يا بنرحل يا

  • 48 09-09-2010 | 08:50 AM

    يعني ... لاتبقي ولا تذر

  • 49 مواطن 09-09-2010 | 04:57 PM

    ياريت الصناديق تشتغل صح شوفوا شو يسير بالمواطن مراجع صندوق المعونةيوقف راتبه يراجع يقولوا له راجع مكتبك الفرعي في المحافظة والمكتب في المحافظة يقول راجع عمان
    يافايز حتى صناديق العون مكشره في وجوه الفقراء

  • 50 أوتيل 09-09-2010 | 09:25 PM

    اصبح من الماضي والشاطر يلحق حاله بجواز سفر أجنبي

  • 51 الفايز 09-09-2010 | 09:45 PM

    فايز

  • 52 09-09-2010 | 10:01 PM

    تلطشه جنية ...

  • 53 رعد تركي 11-09-2010 | 09:59 AM

    كل عام وأنت بخير,و الله يعطيك الصحة ,مقالا تك رائعة جدآ.

  • 54 حسن خرابشه 12-09-2010 | 11:11 AM

    الى فايز الفايز
    السلام عليك ايها النفس الاردني الاصيل.. السلام على قلمك وعلى لسانك وقلبك ايها العربي البدوي الصادق
    نحترمك يا فايز لانك عندما تكتب ترسم ما في قوبنا على الورق..نحترمك يافايزلانك عندما تكتب تجعلنا لا نقرا الا مقالاتك وتختصر علينا عناء الاطلاع على الكتابات الاخرى
    والسلام عليك لانك انت وقلمك وحبرك وورقك كل هذا اردني عربي بامتياز.
    وكل عام وانت والوطن وسيد اليلاد بالف خير


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :