facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





السرور والنواب .. لقاء يستبق نتائج التحقيق


فهد الخيطان
16-12-2010 02:59 AM

الوزير تسرّع في الاستنتاجات والنواب تجاهلوا وجود اللجنة .

اذا كان جمهور نادي الوحدات هو من بدأ بإلقاء الزجاجات الفارغة من داخل "الاستاد" على جمهور الفيصلي في الخارج ورد الاخير برمي الحجارة عليهم فتدخلت قوات الدرك للفصل بينهم فحصل ما حصل من تدافع ادى لانهيار السياج ووقوع اصابات بين المشجعين وافراد الدرك. اذا كان ذلك ما حصل فعلا حسب رواية نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية سعد هايل السرور للنواب امس الاول وتقرير "الدرك" فمن هم "المتورطون" في المشكلة الذين يطالب السادة النواب بمحاسبتهم ومعاقبتهم? فليس امامنا في هذه الحالة متورطون سوى المصابين من افراد قوات الدرك ومشجعي نادي الوحدات والمؤكد ان النواب لا يفكرون ابدا بمعاقبة ضحايا الانهيار!

لقاء السرور مع النواب في مثل هذا التوقيت لم يكن له ما يبرره, فبعد قرار وزير الداخلية بتشكيل لجنة تحقيق في الحادثة كان على الحكومة والنواب تأجيل المناقشات والتوقف عن اطلاق التصريحات لحين انتهاء اللجنة من اعمالها وصدور التقرير النهائي.

صحيح ان السرور كان يعرض تفاصيل ما جرى في الملعب من وجهة نظر "الدرك" الذي وزع على النواب تقريرا يسرد وقائع الحادثة, لكن الانطباع الذي تشكل لدى المتابعين هو ان الحكومة تستبق نتائج التحقيق وتتبنى رواية "الدرك" او انها بصدد توجيه التحقيق والتأثير على عمل اللجنة لاعتماد الرواية الرسمية وتجاهل اقوال الاطراف الاخرى.

والوزير لم يكتف بخلق هذا الانطباع, بل ذهب الى عرض ملامح مخرجات التحقيق بالاشارة الى "ما يعتقد" انها توصيات ستصدر عن اللجنة بشأن ما ينبغي علينا فعله في المستقبل لعدم تكرار تلك المشكلة.

استدرك السرور في حديثه اكثر من مرة واكد ان "لا احد فوق القانون, ولن نتهاون في محاسبة كل من يثبت تورطه في المشكلة سواء كان من المواطنين ام من قوات الدرك" لكن هذا الالتزام على اهميته صار محل شك من بعض الاوساط بعد دخول الوزير في تفاصيل الحادثة وتحديد الاطراف المسؤولة عما جرى سواء كانوا من جمهور الفيصلي ام الوحدات.

وما يجعل اللقاء غير ذي اهمية من حيث التوقيت مداخلات النواب الذين الحوا في طلب الاجتماع مع الوزير, فهي في معظمها كلام انشائي لا يقدم شيئا ولا يضيف اي قيمة, فقد وصل البعض الى اعتبار ان القضية منتهية, فيما بادر آخرون الى توزيع الاتهامات وانزال العقوبات وتوجيه رسائل الشكر والتقدير وكل ذلك قبل ان يصدر تقرير لجنة التحقيق.

حمل النواب بشدة على من حاول توظيف الحادثة لاغراض سياسية و"ركوب الموجة" واضفاء طابع اقليمي على ما جرى, هذا موقف سليم لا خلاف عليه, لكنه سهل ويمكن لاي احد ان يقوله, السؤال الصعب الذي كان الاجدر بالنواب مناقشته لماذا تتحول حادثة شغب ملاعب الى قضية سياسية تهدد بانقسام المجتمع واصطدام مكوناته?0

fahed.khitan@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 طفيلي 16-12-2010 | 05:45 AM

    الخيطان : كان الاجدر بالنواب مناقشته لماذا تتحول حادثة شغب ملاعب الى قضية سياسية تهدد بانقسام المجتمع واصطدام مكوناته?
    السؤال جيد ومهم جدا وانا اؤيدك بشدة ..

    اما الشيء الاخر فهو ان وزير الداخلية لماذا عقد اللقاء ، فاقول ان الدعوة او ( الاستدعاء) كان موجها من النواب الذي اخذ الكثير منهم يستعرض في القضية للتأكيد على قواعده بانه جدير بالموقع..

    الحكومة ورئاسة النواب لم تمانع في عقد اللقاء كون الامر يخدمهم ويجنبهم الكلمات النارية حول هذا الموضوع في مناقشات بيان الثقة خاصة وان النواب استنزفوا ما لديهم من حديث حول هذا الموضوع ..
    وشكرا

  • 2 مصاروه 16-12-2010 | 10:10 AM

    رائع كعادتك يا استاذ فهد الخيطان

  • 3 م.ت 16-12-2010 | 11:19 AM

    سؤال محيّر:- كيف تدافعت افواج جمهور الوحدات خوفا من حجارة تأتي من أسفل وخارج الاستاذ؟ وإلى أين يصل هذا التدافع؟ لا يوجد في حديث المعنيين نسية وتناسب ، والأصح أن التدافع كان من أسفل المدرجات الى أعلى ثمّ كان العكس ، والله العزيز العليم يعلم ما يسرّون وما يعلنون.

  • 4 حسن 16-12-2010 | 12:38 PM

    يا اخوان حكايه الحجاره والزجاجات الفارغه انسوها خالص لانو مدرجات الدرجه الاولى مغطاه بمنصه يعني لا يمكن يجي شي من بره لجوا ولا العكس وسلامتكم.

  • 5 عياش السوالمه / الامارات 16-12-2010 | 04:04 PM

    يااخي عملتوها قصه خلاص الامور واضحه شغب ملاعب كما حدث في مصر والجزائر وحتى اوروبا وتحية تقدير لمعالي وزير الداخلية والله انك كفو لحل جميع المشاكل.... حمى الله الاردن والله يعينك يااردن شو تتحمل لتتحمل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :