facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





خفض الأسعار أم رفع الدخول؟


د. فهد الفانك
13-01-2011 03:27 AM

هناك جدلية مستمرة بين تكاليف المعيشة ومستوى الدخل وخاصة الرواتب والأجور، والاتجاه العام معروف، وهو أن تكاليف المعيشة ترتفع عاماً بعد آخر، وكذلك الدخول، ولكن التوازن بينهما قد يختل أحياناً ويستوجب التصحيح.

مسـتوى الأسعار الآن يزيد في المتوسط بنسـبة 5 إلى 6% عما كان عليه في السنة السابقة، وهي نسـبة عالية، يعود جـزء منها لكونها منسـوبة إلى سـنة كان التضخم فيها سالباً والأسعار هابطـة بسبب الركود الاقتصادي في 2009.

التركيز السياسي عادة ينصب على الأسعار وليس على الدخول، مع أن جانباً كبيراً من الأسعار لا يخضع للسيطرة، كارتفاع الأسـعار العالمية للمحروقات والمواد الغذائية والأدوية، أما العناصر المحلية التي سجلت ارتفاعاً ملموساً فهي أسـعار المنتجين الزراعيين، وهم فئة تسـتحق الدعم ولا يجوز الضغط عليها لحساب المستهلكين في المدينة، خاصة وأن هؤلاء المستهلكين ينفقـون 800 مليون دينار سنوياً على المكالمات الهاتفية، وربع مليار دينار على شـراء الهواتف الخلوية، في حين يعيش المنتج الزراعي حياة شـاقة في الأغوار. أما المنتجات الصناعية المحلية فلم ترتفع أسـعارها.

مهما تدخلت الحكومة بقوة لحماية المواطنين من ارتفاع الأسعار (المقصود حماية المواطنين من بعضهم البعض)، فإنها لن تستطيع السـيطرة على أسـعار المحروقات وبالتالي أجـور النقل، ولا ترغب في تخفيض أرباح الشـركات التي تنتج السـلع والخدمات للسوق لأن ذلك يؤثر سـلباً على الاستثمارات، ولا تسـتطيع وقف الزيادة في إيجـارات المساكن والمكاتب التي قررها القانون، وهكذا.

الحكومة مكلفـة من جلالة الملك باتخاذ إجـراءات تحمي المواطنين من الغلاء، وعليها أن تتحرك ، ليس بإلغاء نظام السـوق الحر، أو العودة لتحديد الأسـعار، أو المبالغة في الدعم الاستهلاكي أو إحياء وزارة التموين التي كانت محمية من منافسة التجار وتبيع بأسعار تزيد عما كان ممكناً في السـوق بسبب سـوء الإدارة البيروقراطية.

الحكومة تستطيع الاستجابة للرغبة الملكية ليس فقط على حساب الموازنة العاجزة، بل أيضاً بالتأثير عل الجانب الآخر من المعادلة وهو الدخول بشكل رواتب وأجـور، عن طريق منح زيادات سـنوية سـخية في الرواتب في القطاعين العام والخاص، لا تقل عن معدل التضخم وارتفاع الرقـم القياسـي لتكاليف المعيشة.


(الرأي)




  • 1 أقتصادي غشيم 13-01-2011 | 01:18 PM

    يا دكتور مش أمبارح طلعت ب "منظور أقتصادي" بأن الأزمة العالمية أصبحت ورائنا منذ عام؟ وأن الحق على "البعض" اللذين لا يعلمون, كما تعلم أنت.

  • 2 تناقض 13-01-2011 | 03:32 PM

    كيف نوفق بين مقولة "منح زيادات سـنوية سـخية في الرواتب في القطاعين العام والخاص" و"عليها أن تتحرك ، ليس بإلغاء نظام السـوق الحر..."؟

  • 3 كركي 13-01-2011 | 04:02 PM

    حيرتنا ومو زابطه معك

  • 4 متابع 13-01-2011 | 04:11 PM

    كنت معجب ومتفائل بكتاباتك ام يعد هذا المقال


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :