facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





( فورة دم ) !!


صالح عبدالكريم عربيات
16-02-2011 02:47 PM

حكومة جديدة وفي اقل من 24 ساعة تنجز ماعجزت عنه الحكومة السابقة .. ونواب يستقبلون الحكومة الجديدة بـ (الاستجواب ) بعد ان فتحوا للحكومة السابقة كل ( الابواب ) !! .. فما الذي حصل :

عندما اعلنت الحكومة عن قراراتها المصيرية , ذهبت مذعورا الى صديقي " شلاش " .. وهو " ختيار " متقاعد لديه تراكم خبرات جراء عمله السابق ( شوفير ) لاصحاب المعالي .. سألته .. هل الحكومة جادة ولا " بتتخوث " فيما اعلنته ?! فأجاب : لو ذهبت الان الى أي بيت اردني يوجد فيه " شب " و " شايب " .. وراقبت كل واحد منهم ماذا يحب ان يشاهد , ستجد " الشب " : مغروما بمشاهدة افلام " الرعب " على وزذ اكشن .. ويتابع الافلام العربية على ( ميلودي افلام ) .. ويسمع الأغاني عبر قنوات ( روتانا ) المنوعة .. اما " الشايب " فلن تجده يشاهد الا اخبار السادسة والثامنة على التلفزيون الاردني .. وما اعلنته الحكومة من قرارات لم يكن سوى مجرد نوع من المشاهدة بين دولة " الشايب " ودولة " الشب " ... !!

وفيما يخص النواب وصحوة ( الاستجواب ) .. ذهبت الى صديق اخر يدعى ( نايف ) يعمل في احد مختبرات وزارة الصحة .. فسألته عن سبب " فورة الدم " لدى بعض النواب ?! .. فأجابني : لو احضرت لي الان عينة ( دم ) من احد النواب ستجد مايلي : ان كريات الدم البيضاء التي من اهم وظائفها الدفاع عن الجسم من الامراض المعدية لم تكن في معدلها الطبيعي وعانت من النقص في عهد الحكومة السابقة .. وذلك بسبب المسكنات الحكومية التي تناولها النائب وادت الى اصابته بالتهاب ( ابشر ) .. وبالتالي حصول بعض المضاعفات لدى النائب مثل ( الافراط ) و ( الصمت ) !

لشعب خال من امراض " الاحباط " و " القلق " .. صادروا المسكنات الحكومية .. واجعلوا كريات الدم البيضاء تقوم بعملها .. هكذا قال : نايف !!.0

Salehabuarab@yahoo.com

(العرب اليوم)




  • 1 مالك 16-02-2011 | 04:31 PM

    ابدعت يا ابو عرب ، النقد البناء الذي يخدم الوطن هو المطلوب في هذه الأيام و ليس التشبير و التلميع و القلم المأجور... و شكرا لعمون التي تضم مثل هذا الكاتب المتميز الأستاذ صالح عربيات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :