facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كلام سوقي كصاحبه ..


احمد حسن الزعبي
20-02-2011 03:03 AM

أثبت جهاد الخازن في مقالته الأخيرة: «كلام سوقي كأصحابه» بأنه ملك «السوقية» على الإطلاق فكراً وخطاباً ، كما أثبت أنه متعهّد بذاءة مرخّص ، وموزّع معتمد للسماجة الصحفية في الشرق الأوسط ، فمدينة الضباب - بجميع منظفاتها وصابونها- فشلت أن تزيل عن شخصيته «النفعية» سجايا الذباب ..

جهاد الخازن هذا الـ»سلوقي» الفاشل..اتّخذ بيان الـ37 شخصية أردنية..درعاً ، ليزرع فتنة في الأرض، وليهين العشيرة والهوية والمرأة الأردنية مع سبق الإصرار .

ففي مقالته المكوّنة من 700 كلمة .. لم يكتب ردّاً مهذّباً واحداً ، أو اعتراضاَ مقنعاً ، أو تفنيداً حقيقياً يستطيع من خلاله كسب الجولة لصالحه.. بقدر من حشد مجموعة من الشتائم وأوصاف تسخر من المرأة والعشيرة والعادات والتقاليد .ومن قرأ المقالة جيّداً سيكتشف بمنتهى السهولة أن قلبّه «متورّم « من الأردن لا على الأردن..

فقد وصف المرأة الأردنية قائلاً : (النساء في المطبخ او في غرفة النوم) ليوحي للقارئ العربي أن المرأة الأردنية مقموعة ، مهمّشة، «ملتعن ثواها» فهي أمام واجبين لا اكثر: قيادة الطنجرة أو التمدد بين يدي القابلة ..ثم عاد - في منتصف مقالته - ليسخر من العادات والتقاليد التي يعتزّ بها كل أردني – بعد أن غطّى نفسه بحجة الرد على بيان الـ37 شخصية- قائلاً :

((ثم ما هي هذه العادات والتقاليد؟ الأب يقتل بنته طعناً بسكين، أو الأخ يخنقها بيديه في جرائم «قلة شرف»، ويخرج من السجن بعد أشهر «بطلاً» تحتفي به العشيرة؟ أو هي أن يمثل الأردن في الخارج واحد منهم بشاربين وكشرة دائمة وثقل دم بالولادة ولغة سائقي تاكسي عمّان؟))..لم يترك صفة ذميمة الا وعرّف بها الأردني للآخرين: فهو قاتل المرأة ، وهو من يمثّل الأردن بشاربين وكشرة دائمة ، وهو من يتمتع بثقل دمّ بالولادة ، ولغة تشبه لغة سائقي التكسي...

و بمنتهى السماجة اختتم مقالته ساخراً من امهاتنا الأردنيات القرويات البدويات «المهجرات ..وقال متهكماً انه يقرأ أحياناً في إعلانات النعي أسماء شاذة مثل» أم زعل، أو جروة، أو بزعة، أو حنيشي»..

***

أم زعل، أو جروة، أو بزعة، أو حنيشي» يا «سلوقي» الصحافة .. انجبن الشهداء والعسكر والعمال والأطباء والفلاحين والقابضبن على جمر الوطن.. أم زعل، أو جروة، أو بزعة، أو حنيشي».لم يعرفن شكل الدولار تحت الضوء الخافت ...ولم يفتحن للزبائن نخب أوطانهن الضائعة..

أم زعل، جروة، بزعة، حنيشي..هؤلاء أمهات ..لا عارضات أزياء ، قطوفهن عالية عالية...حرّمت على الجراء أن تطالها...

***

أيها «الخازن» لأحقادك ، يا «جهاد»الباطل.. أرجو ان تفهم شيئاً واحدا ،واحداً فقط، الأردن ليس قاصراً حتى يدافع عنه الصغار.

ahmedalzoubi@hotmail.com

(الرأي)




  • 1 بنت عجلون 20-02-2011 | 10:19 AM

    شكرا الك استاذي ع المقالة الرائعة والتي تعبر عن رأي كل اردني صادق وصدقت حين قلت بأن الاردن ليس بحاجة للصغار حتى يدافعوا عنه و.............

  • 2 ابن عجلون م. احمد القضاه 20-02-2011 | 10:34 AM

    شكرا للكاتب الرائع الاستاذ احمد حسن الزعبي على هذا الرد والى الامام

  • 3 صهيب مصطفى القضاة 20-02-2011 | 11:46 AM

    الاخ الزعبي سلم قلمك واقترح أن تحاول ........

  • 4 ايمن العمريين 20-02-2011 | 12:04 PM

    ابدعت يا قلم الوطن

    عاش الاردن عاش الملك

  • 5 البطاينة 20-02-2011 | 12:11 PM

    نشكر الاستاذ احمد على هذا المقال ...

  • 6 البطاينة 20-02-2011 | 12:11 PM

    نشكر الاستاذ احمد على هذا المقال...

  • 7 عدلي دلقموني 20-02-2011 | 01:20 PM

    يسلم تمك يا بطل خليك صاحي دائما لهذول الزعران الله يطول عمرك

  • 8 عدلي دلقموني 20-02-2011 | 01:20 PM

    يسلم تمك يا بطل خليك صاحي دائما لهذول الزعران الله يطول عمرك

  • 9 Rayan O.Qaraleh 20-02-2011 | 05:30 PM

    انت الوحيد الي بتفش الغل وشكرا الك على هلرد استاذ احمد والله انك مبدع

  • 10 حلا 20-02-2011 | 05:35 PM

    اعشق دائما خاتمة المقال

  • 11 سمير الحراسيس / الطائف 20-02-2011 | 06:13 PM

    والله فشيت غلي , احسنت

  • 12 عماد النسور 20-02-2011 | 06:39 PM

    يسلم فمك وقلمك وليعلم هذا الكاتب السولقي ان كل اناء بما فية ينضح واننا نعتز ونفتخر بام زعل وام مهاوش وكل امهات الاردنيين وللحديث بقية

  • 13 المحامي عمر العبيسات 20-02-2011 | 06:44 PM

    استاذ أحمد دائما مبدع شكرا لك

  • 14 الحق حق 21-02-2011 | 05:00 PM

    اول شي انتم يالاردنين ما احد يقدر يعيب فيكم شي اهل نخوة وشجاعه وكل اللي قاله مردود عليه ...

  • 15 الغريب 09-03-2011 | 06:22 PM

    نعتذر ..

  • 16 19-05-2011 | 03:02 PM

    يسلم ثمك.........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :