facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





طوباك .. أرض السلام


02-05-2011 01:47 PM

بداية اسمحوا لي أيها الأحباء أن أبعث تحية احترام وتقدير الى كل القراء الأعزاء الذين افتقدتهم كما افتقدوني وسعدت كثيرا بسؤالهم عن سبب غيابي غير الطويل عنهم ,فقد ساهمت الظروف المحيطة بنا بالدور الأكبر في هذا الغياب, فالناظر إلى المشهد اليوم من جانبيه السياسي والاجتماعي داخليا وخارجيا , يتوارد إلى ذهنه صورة يعرفها أهل الريف أكثر من المدن , صورة تشبه في مكوناتها إبريق من الشاي وضع على موقد من الحطب ,فغطاه السخام الأسود من الخارج وبقي داخله ناصع البياض ,وكلما ازدادت شدة اللهب من الخارج أكثر أصبحت رائحة الشاي من الداخل زكية وفواحة أكثر ,ليصبح هذا المشروب الطيب مصدر للنشوة والنقاء لمن احتساه ,هذه الصورة التي وصفتها هنا تشبه تماما واقعنا الذي نعيشه اليوم ,ففي الخارج خوف وثورات وانقسامات ,تخلف كل لحظة المزيد من ثياب الحداد السود ودموع الأمهات الحارقة ,والله وحده يعلم متى يهدء البركان ,ولكن بمجرد دخول حدود أردننا الغالي تظهر لنا لوحتنا النقية تنعكس فيها قلوب الأردنيين الأوفياء وتنطلق حمامات سلام ناصعة البياض و ليصبح تراب الأردن بساط أمان يأتيه كل مستغيث ومظلوم ,مسطرا للعالم أجمع مثال يحتذى .
تابعنا قبل أيام قليلة مراسيم الزفاف الملكي للأمير ويليام والأميرة الجديدة كاثرين , والذي وصف بزفاف القرن ,مليارات المشاهدين تابعوا الحدث بشغف , ولكن كان لذات الحدث وقع خاص وخاص جدا علينا نحن الأردنيين فهذه الأميرة الجميلة التي أصبحت دوقة كامبردج ,والمرشحة في يوم من الأيام أن تحمل التاج البريطاني ,كانت قد خطت أولى خطواتها في شوارع عمان الحبيبة ,وركضت عدة مرات على شواطيء البحر الميت ,تعلق قلبها بأعمدة جرش ومدرجات القلعة ,ذكريات جميلة محفورة في ذاكرتها عن جمال موطن السلام وعرين العروبة ..... واليوم تعود الأميرة وكلها شوق لتغرز أقدامها برمال رم , وتستنشق رائحة عبق الأنباط في البتراء ,تعود وفي زيارتها رسالة للعالم أجمع ,مفادها.... هنا أود أن أكون ...جئت بشوق لأحتسي شاي المحبة والكرم, وصلتني دعوة لحضور حفل غناء العصافير في عجلون جئت أنا وأميري لنذوب في سحر غروب الشمس على سطح البحر الميت .
هنا قد يرتفع صوت محتجا على اهتمامي الغير مبرر برأيه بهذه الزيارة , متحججا بالظروف الدقيقة المحيطة ولكني أقول له صدقني أيها العزيز ليس الزيارة ذاتها المهمة ولكن ما سيرافقها من تقارير في الصحافة العالمية عن سر خيار العروس للأردن بعد تتويجها أميرة ,ففي الزيارة رسالة غير مباشرة الى كل من يفكر بالعبث بأمن الأردن واستقراره ,رسالة الى كل من وقف يقايض الوطن باعتصام أو اضراب من أجل زيادة في الراتب فأصبح ميزان انتمائه لوطنه يباع ويشترى , فارتفع صوته يهتف ادفعوا لي أكثر....؟؟ أحب الأردن أكثر...؟ ,ولكن الويل لكم وللأردن اذا لم تدفعوا .....!!
في النهاية أقول طوباك يا أرض السلام .....طوباك أبا الحسين ...طوباك كف تطهرت فجرا وافترشت سجادة صلاة ..طوباك يد صالحة دقت أجراس العيد ..طوباكم حماة الوطن ....طوباك ساعد ارتفع يحمل منجل ليحصد سنابل الذهب ....طوباك أنت أيها الصغير الذي وقف في الطابور الصباحي وحيا العلم وأنشد بكل قواه ..عاش المليك...عاش المليك .




  • 1 عادل حداد - جامعة العلوم والتكنولوجيا 02-05-2011 | 03:03 PM

    تحيــة كبيرة للدكتور ردينة المتألقة بنسج احرف الكلمات حتى تكٌَون مفردات وجُـمل لها دلالات كبيرة يستحق وطنا العزيز اكثر فاكثر ويطرب لها القارىء وهو يتمعن بهذه اللغة لغة العاشق والمعشوق لغة حب الارض للمطر وحب الندى للورد وحبي انا للخبز ورائحة الطابون .

    فصحاً مجيداً وكل عام ووطنا وأهله بخير

    وكل عام وسيدي صاحب الجلالة المعظم بالف خير

  • 2 عروس الشمال 02-05-2011 | 04:39 PM

    الدكتوره ردينه بطارسه المحترمة

    يعطيك العافيه على هذه المقالة الجميله الرائعه

  • 3 عمر محارمة 02-05-2011 | 08:04 PM

    سلم لسانك وقلمك صديقتي العزيزة وأبدعتي في وصف المشهد وتحليل ابعاد الحدث ....

  • 4 وائل بقاعين 04-05-2011 | 12:29 PM

    الدكتوره ردينه كل المحبه والتقدير هكذا يكون الانتماء يا اصيله المنبت


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :