facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرئيس ينتصر للفقراء الاردنيين


21-08-2007 03:00 AM

نجح الرئيس الدكتور معروف البخيت في امساك العصا الاردنية من النصف و أبقى على رصيد شعبي وسياسي كان قد تفاءل به الشعب الاردني منذ بدايات ولوج البخيت الى سدة الرئاسة ، نجاح تحقق في "فرملة" قرار زيادة اسعار المحروقات التي كان من المتوقع ان يعلن عنها في اجتماع مجلس الوزراء اليوم . الا ان الرئيس انتصر للمواطن وللفقراء على حساب ما كان يسعى بعض لوبيات الاقتصاد الليبرالي لتمرير اجندته على البرنامج الاقتصادي الاردنتي وايقاع صدمة اخرى بفقراء الاردن برفع الاسعار .
الصراع الساكن الذي يقوده رجالات اقتصاد السوق كشفت استقالة وزير المالية زياد فريز عن احداثياته الاولية التي بدات تبرز سياسيا وتعبر عن برامجاها الاجتماعية والاقتصادية امام الملاء لتكسب تاييد داعميها من الداخل والخارج ، اجندة اقتصادية اجتماعية تقودها عبر الريموت كنترول شخصيات انهزمت من انتهائها الوطني وربطت افسها ببرامج خارجية لمنظمات اقتصادية عالمية تحول ان تسيطر على العالم من خلال خطط واستراتجيات تعدها لمحو الطبقة الوسطى في العالم الثالث و الغاء الدور التريخي ةالاجتماعي للدولة الوطنية في الحماية الاجتماعية و الاقتصادية .
البخيت كما كنا واثقين في ايمانه بما هو محلي وشعبي و تنموي و اصلاحي ارسل للاردنين بادرة امل و رسالة حب عهدها الاردنيون من الهاشميين الذين احبوا شعبهم و قدموا على الدوم ما يليق بهم تاريخيا بين الامم والشعوب.
امسك البخيت بما كنا نثق به انه يحمل في مشروع اعمال حكومته ما هو اردنيا وطنيا يحاول ان يقلص من التحديات والازمات التي تمر بها الاردن .
ولايقاف اخطار الديجتيل الرقمي الاقتصادي الذي ينساق في الجسم الاردني بطريقة مرضية تحتاج الى خطاب وطني اجتماعي وسياسي واقتصادي يحمله منظرون وطنيون من المجالات المعرفية كافة لكبح محاولات التغرييب التي يحاول البعض ان يسوق الاردن اليها ويخرجه من عباته العربية والاسلامية ومن المحمول التاريخي والحضاري لمشروعه الاستراتيجي في المنطقة الذي حمله عبر العقود الماضية .
ليلة فرح اردنية ينتصر بها الفقراء و الكادحيين على طبقة النيفيا السياسية حمى الله نصر الاردنيين وادامه .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :