facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المو .. سوي ؟

ايمن خطاب
23-08-2007 03:00 AM

هو حتما انسان ليس بسوي ، ذلك المدعو ' محمد حسن الموسوي ' الذي نشر مقالا على ايلاف الالكتروني عنوانه ' الاردن لئم دائم ' ونحن قد نتقبل فكرة تناقش قضية اللاجئين العراقيين ، والدور الاردني تجاههم ، لكن في سياق موضوعي ' لا شذوذ لوطي ' اشار اليه الاستاذ فايز الفايز، بمقالة على عمون ايضا ، فالموضوعية شان ' واللوطية ' شان اخر ، والاخيرة ، واللوطية يعرف الموسوي بمن تلتصق اكثر ، على الصعيد العربي ؟؟لن نكيل ' الردح للوطي الموسوي ' لكن ما يطرحه على ايلاف ، المرة تلو المرة حيال الاردن ، يفتح امامنا باب النقاش حول سؤال محوري ، مفاده ' لماذا الدور العروبي ومسوغاته ومبرراته مفروض التعاطي معه من الجانب الاردني دون سواه ؟؟ وعودوا لازمات الامة ستجدون الاجابة ، فنحن موطيء الهجرة اللبانية حين تشتد الشدائد !! وان ضيق المجتمع الدولي على سوريا يهرع المتخوفون الينا !! ومن قبل ضاقت الازمة بالفلسطينيين فاتونا واحتضناهم !! قاسمناهم ، ومنحناهم مفردة ' اردني ' في وقت كان العالم يضج فيه بالمفردة المقابلة ' فلسطيني ' ويعتبرها ارهابا مرعبا ، وفيما تقاسمنا ، وتصاهرنا ، وتعايشنا ، كان الاشقاء حتى في عهد الراحل طيب الله ثراه ' صدام حسين ' ما يزال الفلسطيني لديه ' فلسطيني ، وللفلسطيني معاملة خاصة ، حسنت ام تردت ، هي ليست موضع نقاش الان ، لكن المهم ان التعاطي معه كان باعتباره فلسطيني !!

لكن الموسوي ' اللوطي ' الذي وان سعى في بداية مقاله الى الفرز بين ' اردن رسمي واخر شعبي ' وقع في المتن بمغالطات ، وان اوردها على سبيل النكات ، لكن فيها اساءات يصعب على المرء تقبلها للشعب ، لكن في نقاشنا معه ، سنحيد عن العراق وكيف تعامل مع لاجئيه سواء في عهد البعث البائد ، كما يحب ان يسميه ، او في عهد ديمقراطية دبابات امريكا ، التي حتما امتطى ' اللوطي ' احداها للدخول الى العراق ، منتصرا ، منتشيا بنصر، للاسف هو ' غير مبين ' .

لكن هرقطات الموسوي ، لابد لنا من الرد عليها ، من اخر مغامرات من ادعوا العراك لصالح الامة !! فالاشقاء في لبنان احتضناهم بهجرات عدة اخرها حرب ' حزب الرب ' لكن كيف تعاملنا معهم ؟؟ الاجابة نتركها لهم ، وسؤال اخر عمره عدة عقود لكنه ينزلق للذهن بين حين واخر!! ما هو وضع الفلسطيني في الشقيقة سوريا ؟ ايضا الاجابة عليه نتركها للشقيق في الشقيقة !! وثالث ، ما هو وضع الاشقاء في دول الخليج ؟؟ ايضا لسنا مخولين بالاجابة ، وان كنا عارفين ببواطن الامور !

الاسئلة تطول ، وتطول ؟؟ لكن ما ذا يعني ' للوطي ' السماح للعراقيين بتدريس ابنائهم في المدارس الاردنية الحكومية ؟ وفق ذات الاسس والتعليمات المطبقة في التعليم الالزامي تجاه الاردنيين ؟؟ هل يعلم ' اللوطي ' ان الكثير من الاردنيين رفضوا عقود عمل مغرية في دول خليجية لان تعليماتها التعليمية ، تعتبرهم خارج نطاق الاشقاء والعروبة ، فيما الاجنبي ، هو نور العين وكحلها !!

هل خرج المالكي بمرسوم حكومي يتيح له الامان ، او على الاقل للفلسطيني ؟؟ لا ان يمنحه الجنسية العراقية !! لن نسهب كثيرا ، لكن هل خرج المالكي على الاقل ايضا ، بمرسوم يحض ويدعو الى حماية الشقيق الفلسطيني في ارض الرافدين ؟؟ الان دعونا نسهب قليلا .. هل بمقدور المالكي ان يخرج بمرسوم يحمي فيه نفسه خارج نطاق المنطقة الخضراء !!!

احيي العزيز فايز الفايز ، على نخوته تجاه استفزازات الموسوي ، لكن يا صديق ، ان جزأت المفردة فحتما ستصل الى نتيجة مفادها انك لا تتعامل مع ' اسم ' لان التجزئة عنوانها ' مو سوي ' والمو في اللغة العامية الاردنية تعني النفي فيما ' السوي ' تعني ، البقية لديك !!!! فمن هو بعيد عن السوية ..

قد نقر احيانا ان الوهن والضعف في شان ما ، كالموارد مثلا تفرض شروط الاخر ، لكن حتى هذه احيانا لا تتسق والنخوة والمروؤة ، وبالتالي فالرفض مهما غلا الثمن ، هو الاجدى ، والسياق يقودنا الى التساؤل عن العروبة التي يتحدث عنها ' المو .. سوي ' ويمن فيها علينا ببضعة براميل نفط ، مرهونة بمطلب رجالات الدبابات ، الذين اختصروا مشاكل العراق ، في الاقتصاص من ' امراة ' تدعى ' رغد صدام حسين ' تخيلوا ، اي رجالات هؤلاء ؟؟؟

ayman65jor@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :