facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حتى لا تضيع الفرصة ..


17-08-2011 04:38 AM

توصيات لجنة تعديل الدستور ليست دستوراً بعد.. فما زالت هناك فرصة كبيرة لإقرار المزيد من التعديلات التي تخرجنا من دائرة الانشغال في المسائل الاجرائية التفصيلية الشكليّة لنشرع بالحديث في جوهر العملية الإصلاحية التي تبنى بالاساس على قاعدة إعادة توزيع السلطة وفي أحيان كثيرة - وحالتنا تقتضي ذلك - الثروة أيضاً..

اللجنة الملكية اجتهدت في حدود معرفتها وقراءتها وبتعها ورؤية جيل أعضائها لما يمكن تحقيقه في مرحلة أكد فيها بعض المقربين من دوائر صنع القرار المخلصين لأنفسهم المنحازين لمصالحهم فقط أن زخم الحراك الشعبي ليس كافياً ليفرض اصلاحات تعيد توزيع السلطة وتنهي مرحلة تركزها والحصانة المطلقة من المساءلة المرتبطة بها، فهم يعتقدون - وهذا صحيح الى حد ما - أن هناك اختلافاً كبيراً في اجندة دعاة الاصلاح انفسهم تترك هوامش ربما تسمح بمرور الصيغة المقترحة دون معارضة شديدة..

التعديلات سلمت للحكومة التي أحالتها بدورها لديوان التشريع وهذا مِفصل مهم في عملية التعديل الدستوري وفيه تستطيع الحكومة ان تفتح المجال لمزيد من التعديلات التي تترجم الرغبة الملكية في الاصلاح..

الصيغة المقترحة ليست نهاية المطاف وعلى حكومة الدكتور معروف البخيت ان تراجع النصوص المعدلة وبخاصة تلك التي اثير حولها الكثير من الجلبة وتحديدا المادة ٣٣ والمواد المتعلقة بدسترة محكمة امن الدولة والاستثناءات المتعلقة بمحاكمة المدني امام محكمة عسكرية.. كما لا بد ان تقترح تعديلات جديدة تعزز من استقلال السلطتين التنفيذية والتشريعية وتنهي التغول على سلطة المجلس المنتخب (مجلس النواب) من قبل مجلس معين (مجلس الأعيان) يقاسمه الصلاحيات ويعطل عمله.. كما عليها ان تتدارس صيغاً بديلة لآليات تشكيل الحكومات الاردنية واقالتها وربط ذلك بالاغلبية النيابية بطريقة او باخرى.. البخيت اذا اختار ان يكون ممراً آمناً للتعديلات التي اقترحتها اللجنة.. فلا ضير.. فهي مقاسات وحجوم واطوال …

المسؤولية الكاملة في حالة كهذه تقع على مجلس النواب.. وهناك تحت قبة البرلمان لا بد ان تجري المراجعة وتوضع عجلة الاصلاح في مسارها الصحيح.. النواب اليوم امام استحقاق صعب.. فبيدهم تحقيق استقلال سلطتهم اولا.. فليس اقل من ضمان عدم حل مجلس النواب واستمرار دورته لتسعة اشهر على الاقل مع ضمان عدم انقطاع دوره الرقابي طوال العام.. وبيدهم تحرير مجلسهم من سلطة ودور مجلس معين ظل طوال سنوات خلت معرقلاً ومعيقاً لعملهم وسلطتهم ومقيداً لصلاحياتهم وعقبة كؤود تتركهم مسلوبي الارادة في كل مفصل ومنعطف مهم… النواب هم المجلس الشرعي الذي يمثل ارادة الشعب الذي يفترض ان يكون مصدر السلطات كلها.. فبالرغم من كل التحسينات التي اقرتها اللجنة فما زال امامهم هذا التحدي شاخصاً ويحتاج منهم موقفاً حاسماً ومتماسكاً فلا تعديلات دستورية بغير موافقتهم واقرارهم…

الشعب يريد إصلاح النظام.. شعار ظل يردده الاردنيون طوال الاشهر الثمانية الماضية والاستجابة جاءت بصيغ اجرائية تجنبت جوهر الاصلاح المنشود.. الصيغة المقترحة ليست مقدسة ولا يجوز ان نتعامل معها على قاعدة انها صيغة "لا يأتيها الباطل.." وعلى الحكومة ومجلس الشعب مسؤولية النهوض بها الى مستوى الطموح والحلم.. فلا يجوز ان نفوّت الفرصة.. أليس كذلك؟




  • 1 د. حسن البراري 17-08-2011 | 07:50 AM

    كلام سليم أخي باسل، والتعديلات المقترحة هي خطوة في الاتجاه الصحيح لكن بقي الأهم وهي البنود التي تعيد السلطة للشعب، ولا أتوقع من برلمان ضعيف كالحالي أن يقوم بما ينبغي وربما سيضيع الفرصة التي وفرها الربيع العربي وسندفع جميعا ثمنا باهظا لأن الذين يتصدون لمهمة تعديل الدستور ليسوا على قدر المسؤولية التاريخية

  • 2 عبدالله السوالقة 17-08-2011 | 08:08 AM

    كاتب مبدع وطرحك موضوعي وأتمنى على مجلس النواب وكل من يهمه الأمر الانتصار للارادة الشعبية والوطن بتحقيق الانجاز الحقيقي المطلوب للقفز عن كل الثغرات الواردة في مواد الدستور التي تقدمت بها اللجنة المكلفة باعادة صياغة التعديلات الدستورية ولا زالت الفرصة متاحة للحوار والنقاش للخروج بمعطيات من شأنها قراءة المستقبل جيدا لأجيالنا القادمة وتوفير حالة من الارتياح لدى جميع الفعاليات الشعبية لأن التمعن في مخرجات اللجنة يكتنفه بعض القصور والغموض في النتائج التي أفرزتها وليس من المحرمات اعادة النظر فيها واجراء التعديلات عليها في سبيل المصلحة العامة وتوفير أجواء الاستقرار الحقيقي المنشود الذي يحول دن تفاقم وتوسع دائرة الاختلاف والخلاف بعيدا عن القلق والتوتر وتأزم المواقف وعواقبها الغير محمودة في هذا الوطن العزيز علينا جميعا مع كل الامنيات الطيبة بالموفقية انشاءالله .

  • 3 م.ع 17-08-2011 | 12:38 PM

    ابدعت يا باسل دمت باسلا في قول الحق

  • 4 111 17-08-2011 | 02:10 PM

    المسؤولية الكاملة في حالة كهذه تقع على مجلس النواب ....هو انته مصدق انهم هظول النواب ...؟؟؟؟؟هيه خيوه لا مجلس نواب ولا مجلس اعيان بيحلوا للمواطن وبلبوا طلباته؟؟؟.....

  • 5 عريب الحطيب 17-08-2011 | 04:59 PM

    نامل ان يقرا النواب كلامك الجوهري في المقال لعلهم يستفيدون من الافكار المطروحة ويقدمون الافضل لان ثقة الشعب بهم اصبحت قليلة هذا ان لم تكن انعدمت بعد

  • 6 نواف البطاينة البارحة اربد 17-08-2011 | 05:00 PM

    ارنا ما لديك

  • 7 أماني 17-08-2011 | 05:14 PM

    لا يختلف اثنان على ان المشكلة لاتكمن في بلادنا على السياسات وتنميقها وبهرجتها والتفاني في اخراجها بابهى واجذب اطار بل ان المشكلة تكمن في تطبيق هذه السياسات على ارض الواقع واخضاع الجميع تحتها ومن هذا الخلل الذي عمي عنه كل العرب ظهر الربيع العربي او النهضة العربية للشعوب المكبوتة التي اضناها الظلم والقمع لحد الجوع والذل هنا تكمن مشكلاتنا والناظر لدول الصف الاول في العالم يرى مدى نجاعة واهمية تطبيق السياسة كما هو مرسوم لها بدون اي استثناء فحصلوا على الفائدة المرجوة من هذه السياسات والتي انعكست بالخير الوفير في كل مناحي الحياة لديهم.
    ونحن في الاردن وكغيرنا من الشعوب العربية نجهد الان للاصلاح ونأمل ان نكون اوفر حظا من غيرنا من الدول بحيث نكون قد وفقنا للخطى الصحيحة التي قد توفر علينا شوطا طويلا اجبر علية غيرنا في البلاد المجاورة وفيه والحمدلله الخير لشعوبنا ووحدتنا الداخلية التي حثنا الاسلام على التمسك بها ونامل من هذه التعديلات التي اضن كغيري الكثيرين بانها جيدة وتلبي نداء الاصلاح والمسؤولية تكمن الان في بلورة هذه التعديلات واحلالها على ارض التطبيق وقد اصبت استاذ باسل بمسؤولية البرلمان في هذه الخطوة القادمة.

  • 8 ابن بلد 17-08-2011 | 07:26 PM

    سواليف عجايز

  • 9 محمود الوالي 17-08-2011 | 09:30 PM

    حكي فاضي بدنا خبز فكو عنا

  • 10 منذر العلاونة 17-08-2011 | 09:48 PM

    نعم صحيح استاذي ابو سلامه هناك فرص كبيره ولا تزال لاقرار المزيد من التعديلات الشرعيه .والتي يجب ان تقمع اي مؤسسه تتلاعب بالقوانيين ,وعلى سبيل المثال عندما نذهب الى ادارة الترخيص مثلا لترخص سيارتك عند نهاية كل عام تفاجئ وكل عام ان هناك من يتلاعب ( بالفاتوره ) اي معني دائرة الترخيص .تزيد من حجم الفاتوره ؟ خمسة دنانير او عشره ..وكذلك هناك من يتلاعب ( بفاتورة شهادة التامين ويزيدون عليك كما بشائون دون وجه حق بعدن عن القانون والمشرع .الذي يرفض زيادة قرش واحد الى بعد العوده اليه واصدار قانون تشريعي خاص بزيادة وا كان دينار واحد .وهناك امور كثيره غير الترخيص والسير .مثل فواتير المياه .والكهرباء ..من هنا اوافقك الراي استاذ باسل ولكن ما جرى لغاية الان ماجرى من تعديلات (اعتبره خطوات الى الامام وجيد الا اننا نريد المزيد من التعديلات لتلجم كل من يتلاعب بالمواطنيين دون الرجوع الى الدستور والمشرع ؟ وليس كل مدير مؤسسه يعتبر نفسه مشرع .ويتلاعب بالقوانيين (ويلهط للحكومه .بدون رقابه او حسيب ..كما حصل في ( اللوحات الرقميه للمركبات ..والذي اصبح مع الاسف (طول الرقم اكبر .جوردن .من خلال منضر متخلف ومعيب ..مع ان عدد سكان الاردن لايتجاز 6 مليون ..وفي المملكه السعوديه ما يقارب 42 مليون نسمه .من هنا قارن ما بين رقم لوحة المركبه السعوديه مثلا .4333.) والرقم الموجود على الوحه او النمره .).17 على 9765432. مشاء الله , والحديده ب 5 دنانير .( وتشتري او تكلفك النمره الحديده يشعة الشكل ب 5 6 دناير .هل هذا يجوز كل هذا وهل يحق لكل مستثمر ؟ او صاحب منفعه .ان ينفع الاخريين على حسابنا .ومن تحت القوانيين التنفيعيه .للأخرين ..!

  • 11 laith okour 17-08-2011 | 11:04 PM

    احسنت قولا ...

  • 12 منذر العلاونة 2 للأخ د.حسين البراري 17-08-2011 | 11:27 PM

    اخي وعزيزي الدكتور حسين البراري ما تفضلت في منه .وبنفس الوقت هناك ايجابيات كبيره ولا باس بها للأن (وباقي ( الطلوع السلم يجب الصعود اليه درجه درجه من خوف نتزحلق وعلينا نحن كذلك ان نرسي على البر .والصيد الان اعتقد في البراري صعب لعدم وجود طير الحجل وأندثاره ..مع كل الاحترام .

  • 13 ابو زيد المستنصر بأمر القبيلة والوالي 18-08-2011 | 12:50 AM

    الجميل باسل
    المتفحص للوضع السياسي في الاردن يصاب بالدهشه لكثر المسرحيات والممثلين الذين بتقنون ادوارهم وهم ان طأطأوا روؤسهم وتخبلوا لواليهم وعاشوا دور المستأنس بخزيهم واستأثروا ان يلعبوا دور البديل وتركوا دور البطولة .... الذي استفرد .... واستكثر على الجميع اجورهم وراهن على اعضائهم واراضيهم وخسر الرهان مرة ومرتين ولكن انفة روحة ابت الا المضي حتى اخر شبر في هذه البلاد الامنه والتي صلى عليها الامين وباركها الخالق وحقد عليها الغاشم ورد عنها الارعن .
    وان تتعمر الارض ، فبرجالها الذين غمسوا بترابها وذرفوا دمعا على شهدائها ، وهي ظالمة على نفسها متوكلة على الخالق ورعيل عرفوا الحق وكفروا بالباطل وداهمتهم الرعناء وجندرمة الوالي وحطت ضدهم كما هم معتركون بوابل الامن وسخط السلطة وحقد الولاة .
    ان ما نعيشه اليوم هو كذبه فرضت علينا وطلب منا ان نمثلها اولا لنصدقها ثانيا ، وهي كمن يديث على امرأته ليلا ثم يشتغل نهارا كمختار للقبيلة ،

    واقول لك صديقي ، ان مخترة تبيع الوطن لهي مهتره ، وهي طاعنة لقلوبنا الصغيرة والتي حلمت بوطن جميل غير منجس بلواط السماسرة .
    لم ازل اتذكر الشاعر الذي استصحب الذئب في ليل داهم خوفا من الموت او الفضيحة ، هي هكذا حالنا ، اليس كذلك؟

  • 14 تنويه / منذر العلاونة 18-08-2011 | 02:05 AM

    اعتذر للاخوه القراء.اعتذر انني كنت اقصد 22 مليون نسمه في المملكه السعوديه .في التعليق رقم 10 وليس 42 مليون نسمه . وكل الشكر

  • 15 مخلد الدعجه 18-08-2011 | 03:11 AM

    يا باسل : عد على اصابعك :
    1- تشكيل اللجنه .
    2- صلاحياتها -الحد الذي استطاعت الاقتراب منه - .
    3- مدى حرفيتها ومهنيتها وقناعاتها - اللجنة-.
    4- مدى اشراك الشعب بمناقشة التعديلات .
    5- هل للشعب علاقة بالدستور اصلا" .. المفروض والمقبول؟؟
    6- هل التعديلات حقوق ام منحه ؟؟.
    7- هل تستطيع الحكومة تعديل حرفا واحد من التعديلات؟؟
    8- هل من صلاحيات المجلس النيابي المعين تعديل المقترحات ؟؟
    وبعد ذلك يا باسلنا نستطيع ان نناقش ما هي الامور التي بحاجه الى تعديل التعديل .
    حمى الله الوطن المبتلى .

  • 16 فكو عنا 18-08-2011 | 03:30 AM

    سواليف حصيدة لانك لا تعرف فمجلس الاعيان لا يتغول على مجلس النواب ولا يستطيع من اين هذا الكلام مجلس الاعيان معين نعم لكن لا يستطيع التغول فاما ان تكون
    وتعرف ولا لا تكتب مع بالغ الاحترام لك ثانيا
    الذين طالبوا باصلاح النظام وعدم تدخل المخابرات وفك القبضة الامنية هم الاخوان فكم عددهم هل تعرف لم تخرج مظاهرة بها 15 الف دعني اذكرك ايام صدام كانوا يخرجون بمظاهرات ويقولون 100 الف ولا توجد ساحة او ميدان بعما يتسع لمئة الف وخاصة في النشا هل تذكر
    وبعدين الاخرين 24 اذار فهم خمسة او ستة من كل محافظة ولهم حوالي 25 تسمية اصلاح وقوى اصلاح و15 تموز و24 اذار نقابيون والخ .
    فلماذا التضخيم وهل 6 ملايين يرهنون انفسهم لبضعة مئات عدد الاخوان بعد ان الجميع تيار حماس اصبحوا لا يتعدون 280 هل تذكر قبل اسابيع لم يكتمل النصف زائد واحد اي 61 من اصل 120 مجلس الشورى لانهم فصلوا الكثير والكثير ضدهم.
    مراقب

  • 17 احمد النسور \ الراي 19-08-2011 | 04:25 AM

    مثل عادتك....باسل ابدعت كلام ومقال جميل ارجو ان يصل هذا الكلام الى الحكومة وصناع القرار

  • 18 سطام الخطايبــــــــــــــــــــــــة 19-08-2011 | 05:45 PM

    نعم أيها الكاتب أليس كذلك ...........لكن من يسمع ومن يستوعب أهمية ماذكرت ....فقط وكأنهم هم الصادقين مع وطنهم وقيادتهم ,,,,,,,حمـــــــــــــــى الله الأردن فأهله طيبون نشامى أهل النخوة والفزعة ويستحقون الخير.....وهنا أتذكر أغنية لطالما رددتهاأمضي عبدالله فألأردن والأردنيين ويستحقون الكثير من الخير سيدي.

  • 19 محمد المعاقبه 19-08-2011 | 10:22 PM

    لست بصدد الاطراء على مقالك الرائع الذي يتحدث عن ازمة الاصلاح والتجاذبات بين قوى مؤمنه بالاصلاح والديمقراطيه وبناء دولة القانون والمؤسسات هذا مايحمي الاردن دولة ووطنا ومؤسسات
    اخي باسل يجب ان يكون هنالك اراده حقيقه لتحقيق اهداف وقيم يسعى الاردنيون لو كان هنالك اراده كان من المفروض ادخال نصا دستوري لهيئة مكافحة الفساد وان تمنح اختصاصا قضائي فيما يتعلق بعقود الامتياز والعطاءات حال توفر ادلة وشبهات وللمتضرر اللجوء للقضاء وكذلك تشكيلة المحكمه الدستوريه وجهاز التفتيش القضائي الملحق بوازرة العدل واصلاح السلطه القضائيه واصلاح الاداره العامه واخراج اؤلئك الذين جاؤا عبر صفقات الفساد

  • 20 المحامي محمد الصبيحي 20-08-2011 | 01:01 AM

    أخي باسل المحترم :
    مع أني لا أحمل الا القليل من التفاؤل بما سيقدمه مجلس النواب الحالي , الا أنني أؤيدك تماما في ماأشرت اليه أشارة غير مباشرة الى مجلس الاعيان الذي يستطيع دستوريا شل عمل مجلس النواب وفرض ما يريده عليه , فاذا ما أصر مجلس الاعيان على رد مشروع قانون أو على فرض تعديلات معينة عليه فان مجلس النواب سيعجز عن عمل شيء فحين يجتمع المجلسان لايمكن للنواب تمرير ما يريدون بثلثي أصوات المجلسين !!

  • 21 عبدالله العابد الدعجه 20-08-2011 | 06:23 PM

    اعتقد بأنه لو تفصيل دستور حسب رغبات كل الشعب لوجد فئه منهم تعارض وتنتقد.والمشكل بأن الكل يعتقد انه على صواب ويتصلب برأيه.اعتقد ان اللجنه الملكيه تضم شخصبات وطنيه حريصه على الوطن اجتهدت ولكن ارضاء الناس غاية لا تدرك.وللاسف هناك من لم يكن بأللجنه هم من يقوم بتوجبه الأنتقادات وتحريض الناس على الانتقاص من تلك التعديلات.وكأنه الوحيد القادر على هكذا عمل.وسيحفظ الله هذا الوطن وقيادته الهاشميه ان شاء الله.

  • 22 ياسين القيسي 21-08-2011 | 12:45 AM

    الاستاذ باسل العزيز،
    منذ زمن بعيد لم يعد الدستور في الديقراطيات العريقة عقدا اجتماعيا بالمفهوم التقليدي ..
    بل اصبح يعرف على انه "الشروط التي تفرضها الامة والشعب على السلطة والحاكم.."
    اين نحن من هذا ياعزيزي...
    لكننا محكومون بالامل ونأمل من مجلس النواب الا يفوت هذه الفرصة التاريخية وان يكونوا "اصحاب دستور2011" بدلا من "نواب111"سيء الصيت.
    تعديل الدستور او وضع دستور جديد ليس حدثا متكررا وقد تمر عقود ولانكون امام لحظة تاريخية كهذه..وعلينا الا نسامح من يفوتها علينا وعلى أبنائنا وربما أحفادنا.
    ولن يرحم التاريخ احدا.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :