facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بشار بين النموذج اليمني والنموذج الليبي


ياسر ابوهلاله
30-05-2012 03:55 AM

يشير منطق الأحداث أن بشار الأسد يغذ الخطى نحو النموذج الليبي، وسيرسم نهاية شبيهة بنهاية العقيد معمر القذافي. فجنون السلطة يعميه عن الحقائق على الأرض، ويحسب أن الإجرام الوحشي والإفراط فيه قادر على تغيير هذه الحقائق، وقلب المعادلات المحلية والإقليمية والدولية. وما مجزرة الحولة إلا تعبير دقيق عن "الوحشية" باعتبارها مفردة من مفردات العمل السياسي السوري.
تشترك الصهيونية مع "الأسدية" في اعتماد الوحشية، مع فارق كبير بين عدو عاقل يدرك الحدود، ومجنون يطلق العنان للوحشية بلا حدود. يحاول النظام من خلال الوحشية أن يتبع مجازر الحركة الصهيونية التي استخدمتها لتهجير الفلسطينيين، وهو يريد رسم جغرافيا جديدة تسمح بـ"دويلة علوية" قابلة للحياة ومتواصلة مع الهلال الشيعي من إيران إلى العراق ولبنان.
ومشكلة المستبدين العرب أنهم خارج التاريخ، ويعتقدون أن عبقريتهم هي التي تمكنهم من حكم هذه الشعوب والضحك على العالم. فعندما ارتكبت الحركة الصهيونية جرائمها، لم يكن العالم قد اكتشف الإنترنت وتجلياته في "يوتيوب" و"سكايب" و"فيسبوك"، وعندما ارتكب الأسد الأب مجرزة حماة وقتل أربعين ألف إنسان، لا يوجد إلى اليوم توثيق فيديو لها. في المقابل، شاهد العالم توثيق مجزرة الحولة البشعة خلال ساعات، وبدا إنكار النظام مخزيا ومضحكا.
يمكن أن يكون بشار غير ذي صلة بالمجزرة من حيث التوقيت والتفاصيل، فهو كون جيشا من الشبيحة المؤمنين به، والذين يتصرفون ميدانيا بحرية؛ لكنه يتحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية الكاملة بما أنه القائد العام المسؤول عن كل الفرق والفروع. ولا يعفيه من المسؤولية غير التنحي. وهذا مدخل الحل اليمني الذي يتحمس له أوباما، بحسب "النيويورك تايمز".
ويراهن أوباما على روسيا، الحليف الأوثق، لتمرير هذا الحل. ومع أنه لا يريح الضحايا، ويكرس مبدأ عدم المساءلة، إلا أن التفكير بعقلانية وبعيدا عن العواطف يبدو أقل الحلول سوءا بالنسبة للشعب السوري. فالمطلوب بشكل ملح هو وقف المجازر، وهذا يتحقق بتنحي بشار. وقد بدا جليا في كل بلدان الربيع العربي أن البلطجية يختفون مع سقوط النظام؛ فالمعارضة حتى عندما تكون مسلحة لها قيم ومعايير أخلاقية وقانونية. في اليمن كانت تمتلك فرقة مدرعة ونحو ثلثي الجيش اليمني، ولم تقتل مدنيا، وكذا في ليبيا.
فاروق الشرع ليس عميلا لأميركا ولا للصهيونية، وهو أكثر "بعثية" من بشار ذاته. وليس في سيرته ما يشير إلى دموية أو فساد، هو من قلة في سورية تعبر عن الوجه الطبيعي لبيروقراطية الدولة. ومع اندلاع الثورة لم ينحز إلى أهله في حوران ولم ينجر إلى وحشية النظام. بقي على مسافة واحدة من الثورة والإجرام. وأحبطت أجهزة الأمن الدموية مشروعه الحواري. وهو اليوم معتكف لا يعلم عنه شيء.
قد تقبل المعارضة والدول الحليفة لها وروسيا بالنموذج اليمني، ولكن هل سيقبل به بشار وعصابته الضيقة وإيران وحزب الله؟ الأرجح لا. وهو ما يدفع البلاد نحو النموذج الليبي. فالثوار يتقدمون كل يوم على الأرض وهم بالأسلحة الخفيفة، ولو سمحت أميركا بدخول الأسلحة التي تصفها بـ"الفتاكة" للثوار، لحسمت المعركة في أقل من شهر. في ليبيا لم يحسم المعركة طيران "الناتو" على أهميته، ما حسمها صواريخ الميلان الفرنسية القادرة على تدمير الدروع من مسافة 8 كيلومترات. وهو ما أبطل قيمة كتائب القذافي. ما تخشاه واشنطن أن تنتقل الأسلحة الفتاكة إلى أيدي أعداء إسرائيل. فعلا، المشكلة هي في إسرائيل، وهي أيضا تفضل الحل على النموذج اليمني!
yaser.hilila@alghad.jo

الغد




  • 1 no right to return 30-05-2012 | 04:32 AM

    نعتذر

  • 2 citizen 30-05-2012 | 04:38 AM

    there is no civilization

  • 3 سياسي 30-05-2012 | 04:41 AM

    "دويلة علوية قابلة للحياة ومتواصلة مع الهلال الشيعي من إيران إلى العراق ولبنان"، اليست هذه طائفية بالله عليك ؟

  • 4 jordanian citizenship for all palestinians 30-05-2012 | 06:15 AM

    israel prefer the moslem- brothers and the .... solution

  • 5 سوري 30-05-2012 | 06:35 AM

    الله ياخدك يا بشار

  • 6 settlements and citizenship 30-05-2012 | 07:59 AM

    نعتذر

  • 7 ............... 30-05-2012 | 08:22 AM

    the americans told his father and him what to do

  • 8 the big democracy 30-05-2012 | 08:32 AM

    what about hamas in gaza

  • 9 ................... 30-05-2012 | 10:28 AM

    did you forget what the palestinians did in 1970

  • 10 أردنية حرة 30-05-2012 | 12:32 PM

    سيقبل راغما بمصير القذافي , إن لم يعجبه النموذج اليمني ’ والحقيقة أن الخيار ليس له , فقد خرج الأمر من يده , وهو ينتظر نهاية وشيكة بإذن الله , إنها السنن .

  • 11 كاشفك 30-05-2012 | 12:35 PM

    ابو خنانه استرح لا نموذج ليبي ولا نموذج يمني -

  • 12 الطفيلي 30-05-2012 | 01:42 PM

    اكيد انت تتمنى : النموذج الليبي ........

  • 13 الى سياسي 30-05-2012 | 01:52 PM

    وقتل اهل السنة في حمص من مليشيات الأسد ،وقتل اللأطفال والنساء بتلك الوحشية ماذا تسميه

  • 14 الى الى سياسي 30-05-2012 | 04:58 PM

    لا السياسي بسميهم هظول مندسين لا يستحقوا الحياة وهو و ناهض وبشار وربعهم هم من يستحقو الحياة

  • 15 the israeli decision 30-05-2012 | 05:51 PM

    نعتذر

  • 16 سمر 30-05-2012 | 08:20 PM

    نعتذر

  • 17 عربي حر 30-05-2012 | 09:09 PM

    نعتذر

  • 18 د حسام العتوم عمان 30-05-2012 | 11:10 PM

    يعتقد الاسد و نظامة بأنهم يدافعون عن النظام و عن الجيش من عدوان الطابور الخامس القادم من خارج سوريا للتجارة بألازمة و تعتقد المعارضة و جيشها الحر بأنها تدافع عن بسطاء الناس في سوريا من سطوة النظام و حربة العشوائية ضدهم و السبب من وسط كل ما يحدث يعود لرفض الحوار و للعشوائية و للديكتاتورية و للفساد و روسيا لا تريد خسران المعقل السوري بعد العراق و تونس و مصر و ليبيا و امريكا تعمل من اجل خدمة اسرائيل عن طريق ايجاد نظام سوري ينهي الصراع معها بشروط اسرائيلية مريحة وشكرا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :