facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مسعى حكومي لانتخابات دون أغلبية للإخوان


04-06-2012 10:29 PM

عمون - لا يزال الجدل حول قانون الانتخابات البرلمانية في الأردن مستمرا داخل البرلمان، رغم وجود قناعة لدى سياسيين موالين ومعارضين بأن المجلس والحكومة خارج دائرة القرار الفعلي بشأن الشكل النهائي للقانون، الذي ستحدده "دوائر الظل" في الديوان الملكي ودائرة المخابرات وفقا لمتابعين.

ويؤكد نائب بارز في البرلمان -فضل عدم الإشارة له- أن إشارات متضاربة تصل لمجلس النواب من قبل دوائر التأثير لا تزال تؤخر صدور القانون الذي بات عامل الوقت ضاغطا عليه، في ضوء تعهد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بإجراء انتخابات برلمانية قبل نهاية العام الجاري.

لكن سياسيين معارضين وموالين يشككون في إمكانية إجراء هذه الانتخابات في الأشهر المقبلة، بعد أن وصلت إشارات من الملك بضرورة إجراء تعديلات على القانون تمنع مقاطعة المعارضة وخاصة جماعة الإخوان المسلمين للانتخابات.

ورغم انقطاع الاتصالات الرسمية بين الإسلاميين والجهات الرسمية، كشفت مصادر سياسية -للجزيرة نت- عن اتصالات عبر وسطاء بين الجهتين، أبرزها الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الأسبق فيصل الفايز للمراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين همام سعيد قبل أيام.

ورغم أن الزيارة جاءت للاطمئنان على صحة سعيد الذي تعرض لوعكة صحية، إلا أن قياديين إسلاميين اعتبروا أنها حملت رسائل غير مباشرة لهم بالحرص على مشاركتهم في الانتخابات المقبلة.

وتكشف مصادر للجزيرة نت عن أن الجدل بين مؤسسات القرار يتركز على شكل النظام الانتخابي مع التوجه لاستبعاد خيار العودة لقانون الصوت الواحد الذي لوح به رئيس الوزراء الحالي فايز الطراونة، حيث تتجه النية لاعتماد صيغة الصوتين للناخب الواحد في أفضل الأحوال مع دراسة إنشاء قائمة وطنية لا يتعدى عدد النواب داخلها 25 نائبا.

وبحسب المصادر، فإن كل التفكير في مؤسسات صنع القرار يذهب باتجاه اعتماد الصيغة التي تمنع الإسلاميين من الحصول على الأغلبية داخل البرلمان المقبل وتمنحهم ما بين 35 إلى 40 مقعد، وسط تحذيرات من المخابرات بأن دراسات علمية غير معلنة أكدت أن اعتماد أي صيغة أكثر من الصوتين للناخب الواحد ستعني فوز الإسلاميين بنحو 65 مقعدا.


الإسلاميون وقانون الانتخابات
مسؤول الملف الوطني في حزب جبهة العمل الإسلامي وعضو المكتب التنفيذي للحزب محمد الزيود قال إن كل الصيغ المطروحة لقانون الانتخاب تريد من الحركة الإسلامية المشاركة دون أي ثمن.

وقال -للجزيرة نت- "نحن نطالب بتعديلات دستورية إضافة لقانون انتخاب يغير قواعد اللعبة السياسية التي أوصلت البلاد للأزمة السياسية والاقتصادية الخطيرة".

وأضاف أن الإسلاميين لا يوافقون على محاورة البرلمان والحكومة الحالية "فهما ليستا الجهتين اللتين تتخذان القرار في البلاد"، وزاد "نوافق على محاورة جهة صاحبة قرار في الديوان الملكي والمخابرات بشرط أن يكون الحوار منتجا حتى لا نضيع الوقت أكثر".

ودعا القيادي الإسلامي الملك عبد الله الثاني للمبادرة "للاستماع لصوت الشارع وعدم الاكتفاء بتقارير الجهات الأمنية التي تنقل الصورة مشوهة".

رئيس تحرير صحيفة الرأي شبه الحكومية سمير الحياري قال إن الخلاف على قانون الانتخاب يتركز حول ما يريده الإسلاميون من القانون.

وأضاف -للجزيرة نت- "من حق الإسلاميين وضع شروط حول القانون وشكل مشاركتهم، ولكن عليهم أن يعرفوا أن هناك قوى حزبية وشعبية وعشائرية لها شروطها ورؤيتها أيضا".

وبرأي الحياري فإن الحكومة ستعمل على القبول ببعض شروط الإسلاميين حتى لا تتحمل الدولة كلفة مقاطعتهم الانتخابات المقبلة، لكنه اعتبر أن خلافات الإسلاميين الداخلية وسيطرة "المتشددين" على قيادة جماعة الإخوان المسلمين هو أحد معيقات الحوار معهم لأن هؤلاء يطرحون المقاطعة قبل المشاركة.

ولا يرى الحياري أن "موعد الانتخابات مقدس رغم الرغبة الملكية الصادقة بإجراء الانتخابات هذا العام، والتي تصطدم بواقع البرلمان الحالي والتطورات في المنطقة وخاصة على حدود الأردن" في إشارة للأوضاع في سوريا.

ويذهب الباحث في مركز الدراسات الإستراتيجية الدكتور محمد أبو رمان للتحذير من إجراء الانتخابات وسط مقاطعة الإسلاميين.

وقال للجزيرة نت "إذا ما جرت انتخابات وسط المقاطعة فإننا سندخل منعطفا خطيرا"، لافتا إلى أن الإسلاميين يرفضون المشاركة بقواعد ما قبل الربيع العربي.

ويكشف عن أن هناك خلافات داخل مؤسسات القرار في الدولة ستؤدي في النهاية لصفقة داخل النظام نفسه بين الديوان الملكي والمخابرات والحكومة وقيادات برلمانية تتفق على قانون انتخاب، لكن هناك اتفاقا بين هذه الأطراف على رفض أي قانون يمنح الإسلاميين الأغلبية في البرلمان.

المصدر:الجزيرة - محمد النجار




  • 1 عواد 04-06-2012 | 11:18 PM

    القصة ليست ان الاسلاممين يريدون نظام خاص بهم بل ان النظام الانتخابي الموجود في الاردن غير موجود في كل العالم و هو متخلف جدا يعني لو انو نظام الصوتين يوصل الاسلاميين الى الاغلبية فهذا يدل على شعبيتهم واذا كان النظام يقول ان ليس لهم شعبية فلتجري الانتخابات ونرى من سيفوز

  • 2 فخري النجار 04-06-2012 | 11:40 PM

    نعتذر

  • 3 ؟؟؟؟؟ 04-06-2012 | 11:43 PM

    كل المعلومات التي وردت صحيحة مئة بالمئة ولكن هناك أسئلة لكل جهة صاحبة قرار (الديوان الملكي،المخابرات العامة) : هل الاسلاميون يشكلون خطر أكثر من اللوبي الحالي والذي باع مقدرات الوطن بسوق الفساد...؟ هل الاسلاميون ووفق التاريخ الذي يتكلم عن نفسه كان لهم أي تآمر على تراب الوطن الاردني ؟ هل الاسلاميون في حال استلام السلطة التنفيذية سوف يكون لهم قرارات بالتفريط بالتراب الأردني او بمقدراته لأي جهة كانت ؟ هل الاسلاميون -بالفلاحي- يتخذون اسلوب السياسة التي 90% منها ورياء ونفاق أم أصحاب كلمة وموقف ؟
    على كل صاحب قرار أن يمعن النظر بالظروف التي يمر بها الاردن من الناحية الاقتصادية أولاً والتي سببها الحياة السياسية والسلطة التنفيذية بالأخص والتي أوصلت الاردن الى هذا الموقف الاقتصادي والسياسي وعليه أن لا يجري مقارانات مع أي دولة أو شعب آخر . وكذلك أن يكون طموحه التقدم والتطور بالاردن لا أن يقارن بدول أكثر تخلفاً من الناحية الاقتصادية والسياسية والأمنية . عليه أن يكون نظره للأمام والأعلى لا الى الخلف والأسفل . وأخيراً كوني مواطن بسيط لست مع الاسلاميين سابقاً ولا الآن الحل الوحيد هو الحراك

  • 4 أسعد نشمي 05-06-2012 | 12:08 AM

    هل يوجد لدينا معيار واضح ومحدد ومتفق عليه حول مفهوم المواطن المنتمي لبلده؟
    هل يحق لفئة معينة في المجتمع (أيا كانت رسمية مجتمعية دينية) أن تصنف المجتمع إلى منتمي وآخر غير منتمي؟
    ثم ما الذي يمكن أن يجعل فئة معينة منتمية لوطنها وأخرى غير منتمية؟
    هل يمكن أن يكون المسؤول أو الدين أو العرق أو الأصول السابقة أو الجنسية المستقبلية أو الاعطيات والمكارم أو عدم العدالة عاملاً محددا لمستوى انتماء المواطنين؟
    كذلك، ألا يستحق المواطن أياً كانت درجة انتماءه أن يشارك في اللعبة السياسية بكل حرية وبدون اي وصاية او ستقطاب مسيق؟
    وايضاً هل ما زالت قواعد اللعبة السياسية قبل الربيع العربي سارية المفعول في وقتنا الحالي؟
    اخيراً...لماذا يمكن أن تختلف قواعد اللعبة السياسية في دولة معينة عنها في دولة اخرى؟
    اسئلة تراودني...

  • 5 احمد جميل القبيلات 05-06-2012 | 12:40 AM

    الاسلاميون في انتخابات عام 1989 م وكانت ثلاث اصوات للناخب حصلوا على أقل من عشرين نائب ، وكيف تتفائلون بما تقولون انهم سيحصلون على أكثر من هذا الرقم ـ وحسب توقعاتي لن يحصلوا على أكثر من 25 مقعدا في البرلمان القادم في حالة وجود صوتين والقائمة النسبية وهو لصالحهم.

  • 6 مسلم وغبر اسلامي تابع 05-06-2012 | 01:32 AM

    مهما كان قانون الانتخاب اتحدى من يراهن على الاغلبية للاسلاميين لانهم فقدوا ثقة الشارع والشعب بعدما اكتشفوا بانهم يريدددددون تدمير البلد ليجروة الى حرب وفتنة ليلحقوة الى الول المجاورة ويكون فريسة سهلةلهم

  • 7 مسلم وغبر اسلامي تابع 05-06-2012 | 01:32 AM

    مهما كان قانون الانتخاب اتحدى من يراهن على الاغلبية للاسلاميين لانهم فقدوا ثقة الشارع والشعب بعدما اكتشفوا بانهم يريدددددون تدمير البلد ليجروة الى حرب وفتنة ليلحقوة الى الول المجاورة ويكون فريسة سهلةلهم

  • 8 الدعجة 05-06-2012 | 02:29 AM

    الفوضى التي تشهدها بلدان الربيع العربي تبعث باشارات تحذيرية الى المواطن ( الناخب ) الاردني بضرورة الانتباه الى عدم انتخاب نقل هذه الفوضى الى الاردن الذي يجسد واحة امن واستقرار وهذه الاشارات لن تكون في صالح التيارات الاسلامية المسؤولة عن الفوضى

  • 9 تعليق 05-06-2012 | 03:12 AM

    مش عارف ليش طول عمرنا بنمثل ومسويين حالنا مش عارفين
    القانون بتم تفصيله بأي طريقة حتى لو على طريقة اهل المريخ لمنع فوز الاخوان لانه كل اللي ماسكين البلد ....

  • 10 من اربد 05-06-2012 | 04:47 AM

    كل مكان تدخلت به الجزيره خرب بيته...

    ممكن إيجاد طريقه لاسكات الجزيره عن التدخل بالأردن دون أي تنازلات من طرفنا؟

    لأنني لا أظن الوحيد الحاقد عليهم و على ممولهم الذين يسرحون و يمرحون بخراب بيوت العرب...

  • 11 الاردن 05-06-2012 | 10:20 AM

    اين العلم الاردني في السيرات وين العلم الاردن


  • 12 مراقب عام 05-06-2012 | 10:42 AM

    نعتذر

  • 13 تعس 05-06-2012 | 10:48 AM

    مهوه كل النواب تعيين مثل الاعيان ...

  • 14 الشعب الاردني كاملا 05-06-2012 | 10:59 AM

    نكاية بالمسؤولين السابقين واللاحقين فان الشعب سيقف الى جانب الاخوان جكرا بكل مسؤول ولكن وقبل ذلك نقول للاخوان ان المقاطعة هي الخيار الافضل في ظل هكذا دولة....ما لم تتعدل القوانين ويذهب المسؤولن الحاليون والسابقون الى ... التاريخ فلن نشارك في انتخاباتكم ايها المسؤولون ولن نمنحكم الشرعية التتي تتبجحون بها غربا وشرقا وسنطالب باسقاطكم قريبا انشاء الله.

  • 15 طراونة 05-06-2012 | 11:06 AM

    الجزيرة والحقد الدفين تجاة الاردن اهدافة غاياتة مرات كثر حاولت الحصيرة بشتى السبل والغايات اثارة كل البلابل والفتن داخل الاردن اما ببث الحى والتهويل والاكاذيب والاسبوع الماضى بثت برنامج عن ايلول الابيض ويا ترى ما توقيت هذا البث اهو بصدفة لعياد 5 مرات بيوم الجزيرة والعبث الكثير والنتيجة هو محاولة المساس بامن الوطن والمواطن لذلك يجب اغلاق مكاتب الجزيرة داخل الاردن ومنعها بث اى تقرير عن الاردن نهائيا مهما كان

  • 16 طوبرجي مثقف 05-06-2012 | 11:14 AM

    اراهن على ان يكتسح الاسلاميون البرلمان اذا تمت انتخابات حقيقية غير مزورة..وتونس ومصر وتركيا اقرب مثال على صحة ما اقول ، حقيقة ان البلد جربت اصناف معينة من القياديين فكانوا على غير قدر المسؤولية فنهبت ثروات البللاد وبيعت مؤسسات الدولة باثمان بخسة، وانتشر الفساد بين العباد الذي نخر جسد الاردن وازدادت المديونية وازادا الفقراء فقرا والاغنياء ثراء...ان لنا ان نجرب الاسلاميين فهم الانظف يدا والانظف قلبا والاجدر ان يقودوا البلد في هذه المرحلة العصيبة ، ولديهم من الاقتصاديين والعلماء والسياسيين الذي يراعوا مصلحة الاردن بحث يستطيعوا ان يخرجونا من هذه الطلمة وهذه المصيبة ...فلنجربهم هذه المرة

  • 17 مراقب 05-06-2012 | 11:49 AM




    هل هذه هي أركان القرار ولماذا لا يكون القرار من البرلمان الذي انتخبه الشعب.؟

  • 18 علي القيسي 05-06-2012 | 11:50 AM

    كل عشائر بني قيس في الاردن تدعم وتأييد حزب جبهة العمل الاسلامي

  • 19 فهيد الخريشا 05-06-2012 | 11:55 AM

    و كأن مقاعد البرلمان . الخوف من الاسلاميين هو خوف من الايدي المتوضئة العفيفة و من الذمم النظيفة و الخائف هو الفاسد الذي نهب الوطن و المواطن و تخلى عن الحقوق و اتبع الغرب و العدو الصهيوني

  • 20 ذيب الحويطات الجنوبي - بادية جنوب الاردن اللاهبه 05-06-2012 | 11:58 AM

    اذا شارك الاخوان في الانتخابات سيحصلون على اغلبيه جارفه لان الشعب الاردني قرف من كذب الاخرين، اما اذا لم يشاركوا فستكون الانتخابات بلا طعم ولا رائحه وكأن شيء لم يكن وسيكون المجلس القادم مثل المجلس الحالي المزور يدافع عن الباطل ويتحكم به بالريموت كنترول

  • 21 مسيحي حر - الفحيص 05-06-2012 | 12:03 PM

    كانوا دائما يخوفونا من الاخوان على اساس انهم ارهابيين حتى اصبحنا نخاف ان نسلم عليهم واعتقدنا ان الدين الاسلامى يحث على القتل والفتنة و بعد ما تعاملت مع الاخوان تأكد اننا امام بشر مو وحوش
    يعملون لمصلحة الوطن والمواطن وعندهم اخلاق تمنعهم من السرقة والرشوة والفساد
    وفعلا واقولها عن قناعة الدين الاسلامى دين عظيم جدا

  • 22 yousef - jordan 05-06-2012 | 12:07 PM

    دع الحكومة يطبخوا طبختهم الشهية التي بتذوقونها لانفسهم و لكن في النهاية الشعب لن يقف مكتوفي الايدي دون ان يشارك في هذه الطبخة او حتى انه لا يشتم رائحتها و عندها سينقلب السحر على الساحر و الثمن اغلى بعد النسويف بالاصلاح و الوقت

  • 23 احمد - لم هذا الخوف منهم 05-06-2012 | 12:11 PM

    هم من ابناء الاردن و لهم لحى و قد يختلفوا عن الاخرين الذين جروا الاردن الى متاهة الديون و قد يحلوا الازمة الاقتصادية ويكافحو الفساد الاخلاقي والواسطة والمحسوبية
    وقد يحلوا مشكلة البطالة والفقر
    وقد ينجحوا في مواجهة الفساد والفاسدين واعادة الاموال المنهوبة
    وقد ينجحوا في استرداد مقدارت وانجازات الوطن والمواطن

  • 24 Mohammed Saudis - عجب 05-06-2012 | 12:12 PM

    عجيب أمر الحكومات يدعون الاسلام و يحاربونهم في ذات الوقت خوفكم من الإسلاميين غير مبرر ان كنتم تريدون الديمقراطية فأعطوها الحرية ان كنتم تريدون التطور فأعطوها الحرية

  • 25 مالكم كيف تحكمون ؟ 05-06-2012 | 12:13 PM

    لماذا تتهمون الاسلاميين بأنهم يسعون لمصالحهم ..من قاتل ورابط من اجل استرداد الحقوق المنهوبة غير الاسلاميين ؟ من سجن وهمش غير الاسلاميين ؟ مالكم كيف تحكمون ؟

  • 26 ابو عبدالله 05-06-2012 | 12:16 PM

    خلي المجلس زي ما هو يتكرر مرة ثانية وبعدان اقعدوا اشكو
    اصلا الاسلاميين خسارة فيكم (...)!!!
    انتم لا تريدون الحرية
    هلا عمي!!!

  • 27 قيس المجالي - القصر 05-06-2012 | 12:20 PM

    القضيه سهله يمكن للمخابرات بالتعاون مع وزارة الداخليه تخفيض نسبة الإخوان المسلمين الى الحد الذي تريدها. فمنذ تأسيس الإماره عام 1921 يجرى تزييف وتزوير الإنتخابات النيايبه والتلاعب بها بعلم رئيس الوزراء وبإشراف المخابرات والداخليه. فما الجديد في الموضوع؟؟؟ المخابرات جاهزه ووزارة الداخليه تحت الطلب.وسيمنح مجلس النواب المزور الثقه لأي حكومه أوصلته للبرلمان ويبرئ الفاسدين من الحكومات السابقة .
    في الواقع يمكن تعيين أعضاء البرلمان ولا حاجه أصلا للإنتخابات.

  • 28 عباس الفالوجي - اربد 05-06-2012 | 12:50 PM

    انظروا الى هذا الهراء، يريدون تشريع قانون يمنع الاخوان من مقاطعة الانتخابات و لكنهم ايضا لا يقبلون أن يختارهم الشعب كممثلين أساسيين له. هذه الانظمة لا تريد الديموقراطية في الحقيقة و انما تبحث دوماً عن ورقة توت جديدة تخفي بها عوراتها كلما يبست أخرى و سقطت.

  • 29 مصعب الساحوري 05-06-2012 | 12:50 PM

    الاسلاميون هم الاقدر على انقاذ الاردن باذن الله

  • 30 عمر عربيات 05-06-2012 | 01:21 PM

    من هو "محمد... " ليكتب للجزيره ماجورا بان الدوله تسعى لتهميش الاخوان في الانتخابات ؟؟؟؟ ما خلفيته ...وما خبرته الساسيه ... !!!!!

  • 31 ماجد السرحان 05-06-2012 | 01:23 PM

    كلام لا ينم عن ادنى درجات المعرفه وقراءه سطحيه جدا للجزيره بموضوع الانتخابات .

  • 32 مجدي بني حسن 05-06-2012 | 02:23 PM

    الجزيره طول عمرها عميله ومن يعملون بها عملاء ولا ييكتبون الا ضد البلد ومضد مصالحها .....؟؟؟؟

  • 33 غالب 05-06-2012 | 02:35 PM

    السيناريو المتوقع هو قيام مجلس النواب باقرار قانون انتخاب غير موافق عليه من قبل جبهة العمل الاسلامي نتيجة ( ضغوط معروفه ) على نواب ( الله يعينهم لانهم لا حول لهم ولا قوه لانهم بالنهار نواب وفي الليل ...عند اسيادهم ) فيتم رفع سقف المظاهرات الاسبوعيه لحين رفع القانون الى المجلس المعين ( الاعيان ) اصحاب اللياقه البيضاء فيتم التدخل من ( !!!) فيجرى تعديلات عليه ثم يعاد الى مجلس ما يسمى مجلس النواب فيتم قبول التعديلات او يصار الى عقد جلسه مشتركه (لكن توقعاتي انه حتى وفي حال اقرار القانون وقبول الاسلاميين الا انه سيصار الى الوقوف ضدهم وبشتى الطرق التي نعرفها وكان يطلب منا ذلك....؟؟؟؟!!!!!

  • 34 نضال البحري المحاميد 05-06-2012 | 02:46 PM

    من قال ان ما يسمون الاخوان المسلمين هم اغلبيه بالاردن حتى يحصدو الاغلبيه بالبرلمان الاخوان هم الاقليه بالاردن ويجب ان لا ننسى الفعاليات الاخري والحسابات الاخرى بالاردن ويجب عدم الانصياع لرغباتهم وشروط معلميهم .

  • 35 ابو امين 05-06-2012 | 04:26 PM

    الى صاحب التعليق رقم 21 فاني احيك واحيى امثالك لانك لامست الحقيقة بنفسك ولم تؤثر عليك الاقلام الحاقدة على الاسلام والمسلمين فلك مني تحية .

  • 36 حميدي 05-06-2012 | 06:30 PM

    استاذ احمد جميل القبيلات يبدوا انك تغرد من داخل دارك وما تعرف انك تقيس على محافظة مادبا وما تدري انه كان عدد الاصوات ليس ثلاث بل على عدد المقاعد ومش تقيس على محافظتك كم كان عدد الاصوات في اربد مثلا او الكرك وثانيا هم اي الحركه حصلت على 25 ايام ثمانين مقعد مع شوية تزوير اليوم عدد المقاعد 120 واحتمال اكثر ويقولوا بدهم تكون انتخابات نزيهه يا رجل والله انا مش حركه لك...البلد انهبت ويضل الاسلامين احسن من غيرهم لما نعدي المرحله وبعدين نرجع للعشائريه المقيته

  • 37 صالح الحويطات 05-06-2012 | 08:30 PM

    انتاج اي قانون انتخابات برلمانيه لايضمن اغلبيه حزبيه في البرلمان يؤسس لحكومه يرأسها حزب الأغلبيه البرلمانيه لايعنينا لامن قريب ولا من بعيد ولن يجلب للأردن الا الأنتكاسه تلو الأنتكاسه وسيدمر الحياه الحزبيه في البلد وسيبقي سادة الفساد تصول في الوطن طولا وعرضا وستنتج مجتمع معارض للدوله برمتها مع اول انتخابات نيابيه ذات نتيجه فاشله ....لقد سئمنا من التدخلات الأمنيه بالحريات العامه التي يبدو انها لن تترك الشعب يمارس حريته العامه في فرض ارادته باختيار ممثليه بدون اي تدخل في سن قوانينه ولا حتى في ادارة انتخاباته وكل هذا يتم لأنتاج مجلس نيابي ممثل للسلطه ومراكز القوى وليس ممثلا حقيقيا لأرادة الشعب وهكذا سندور في حلقه فارغه الى مايشاء الله !!!!!!!!!!!!!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :