facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جاهليون ورب الكعبة ..


د. سمير حمدان
19-07-2012 03:41 PM

والله وكأننا نعيش ايام الجاهلية الأولى . فها هي هند بنت عتبة تنزع كبد الصحابي حمزة إشفاءً لغليلها على من مات لها . عذر هند إن كان لها ذلك أنها جاهلية ولا زال في مسامات جسدها حب الثأر . هذه الصورة العربية ليست الوحيدة في تاريخ البشرية . فدراكولا دائم الحضور في المشهد الإنساني . حروب ومجازر الانجلوساكسون لا زالت مجسدة في روايات الأدب الأنجليزي . ومقصلة روبسبير لم تثلم شفراتها .

ما يفرقنا عن العالم الحديث نزوعة نحو أنسنة الإنسان ومنحه مزيداً من الحقوق في الأمن والكرامة والمعيشة والحياة ، وتركه لحياة الوحش الذي عاث في الكون تقتيلاَ وترويعاً . ونحن ننزع عن إنساننا كل يوم جزء من أدميته . وكأن الرسالة المحمدية لم تنزل علينا وكأن بقية الأديان والشرائع السماوية لم يمر حاملوها من على تراب هذه المنطقة .

كيف لنا أن نفسر هذه الردة الجاهلية في الأرض العربية ...فالثأر هو الثأر ، وتقطيع الأجساد والتمثيل بالجثث ورقص الزار هو عنوان المرحلة . والدولة تتراجع لحساب القبيلة والقبيلة تتشظى لعشائر .
جلست على صدورنا قيادات طوال مرحلة تشكل الدولة . ولما بانت عوراتها لم تفكر في خسف بعض أوراق الشجر عليها ، بل زادت في كشفها إمعاناً في التحدي .
با الله عليكم من هي الأمة التي أعدمت رئيسها ليلة العيد ؟ . ومن هو القائد الذي سبقنا في وصف الشعب بالمقملين والمهلوسين . ومن هو القائد الذي وجه جيشه الجرار نحو مدنه وقراه ..ليقتل النساء والأطفال والشيوخ ؟ ولنرى في المقابل الجماعات المناوئة التي تهلل وتطبل للديمقراطية ، تنقلب على نفسها في أول يوم من أيام تسلمها السلطة . في غزة ورام الله وهما تحت الاحتلال محاكم التفتيش الفرانكوية . في حلب وحماة ودير الزور تدك المنجنيقات الحديثة جماجم الشعب .
لو أجرينا إحصائية لصرعى الحروب والمصابين والمشوهين لما تفوق علينا أحد . ليبيا بكل نفطها تعجز عن تسديد فواتير جرحاها ...
يا عالم ...يا ساسة ...يا علماء على الورق ...يا مفكرين ..يا فاسدين . ..يا كهنوت ...يا مشايخ ...يا عرب ...دعونا نقلب الصفحة ولو لمرة واحدة ..صفحة الدم والقتل والتعذيب ...لقد أخذتم حصتكم من دمنا ...فدعوا دم أطفالنا ...بالله عليكم .




  • 1 رائع 20-07-2012 | 01:11 AM

    رائع

  • 2 مهدي جرادات 20-07-2012 | 05:16 PM

    لك مني كل الحب والإحترام ورمضان كريم عليك وعلى الأمة العربية والإسلامية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :