كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الشيخ ناجي باشا العزَّام وأول مـؤتمــر أردنـي لنصـرة فلسـطـيـن


د. محمد المناصير
07-04-2014 02:56 AM

وهو الشيخ ناجي بن مزيد بن كليب بن محمد بن عزام بن محمد بن موسى بن يونس بن موسى بن حسين بن موسى بن عزام ، ولد عام 1873 م في قرية حوفا القريبة من إربد، وقد تلقى تعليمه في الكتاتيب ، وقد كان جدُّه كليب باشا زعيما للمنطقة عام 1869 و بعد مقتل الشيخ عزام أنشأت السلطات العثمانية في قضاء عجلون مجلس الدعاوي برئاسة القائمقام أو برئاسة نائبه أحياناً وكان ذلك عام 1869م وعضوية الشيخ كليب محمد العزام والشيخ إبراهيم سعد الدين عبيدات والسيد حمود الموسى وفي العام 1871م تم دمج المجلسين الإداري والدعاوي في مجلس واحد فقط أطلق عليه اسم مجلس الإدارة والدعاوي في قضاء عجلون وكان هذا المجلس برئاسة القائمقام وعضوية ستة أعضاء يتم انتخابهم من قبل نواحيهم بالإضافة إلى كاتب المجلس والأعضاء هم:
- كليب العزام عن ناحية الوسطية
- يوسف شريدة عن ناحية الكورة
- إبراهيم سعد الدين عبيدات عن ناحية بني كنانة
- خليف الغنما عن ناحية بني عبيد ويمثل الطوائف المسيحية
- حسن البركات عن ناحية جبل عجلون
- محمود الموسى عن ناحية بني عبيد

ثم اصبح ناجي العزام عضواً في مجلس إدارة قضاء عجلون عام 1872 م، وكان والده مزيد قاضياً عشائرياً وقد توفي مزيد عام 1881فكان ان استلم الزعامة صفوق سعود العزام (وكان يلقب بالأفندي وليس الباشا)،وتولى بعده اخوه شلاش الزعامة عام 1901 ، واصبح عضوا في مجلس إدارة قضاء عجلون عام1911 ، وفي عام 1916 م تولى مشيخة العشيرة ناجي العزام بعد وفاة أخيه شلاش وأصبح زعيماً لناحية الوسطية، ويُسجـَّـل للشيخ ناجي العزَّام أنه من أوائل الذين أعلنوا العصيان المدني ضدَّ حكومة حزب الاتحاد والترقـِّـي الماسونية حين دعا أهالي الوسطية إلى عدم دفع الضرائب والتوقف عن إمداد الحكومة بالحبوب والمواشي.

وقد دفع غدر الإنجليز ابان الحرب العلمية الاولى ناجي العزَّام كغيره من رجالات شرقي الأردن وشبابه إلى الإنخراط في الحركة الوطنية الأردنية التي أخذت على عاتقها التصدِّي للاحتلال الإنجليزي في فلسطين وشرقي الأردن والعراق وللإحتلال الفرنسي في سوريا ولبنان، فقد شارك الشيخ ناجي العزَّام في المؤتمر السوري الأول في 2 / 7 / 1919 م وقد ابرق الشيخ ناجي باشا العزام واهالي منطقة عجلون بتاريخ 10/11/1919م، برقية موجهة الى الأمير فيصل بن الحسين، وهذا نصها:
(بسم الله الرحمن الرحيم.. قال تعالى: «من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا االه عليه».. مشايخ عجلون يبرقون لفيصل.. برقية من عشائر قضاء عجلون الى مؤتمر الصلح في باريس 10/11/1919م.. أبرق مشايخ عجلون الى الأمير فيصل بن الحسين في باريس والى المراجع العليا في باريس ودمشق البرقية التالية: إن توافر الإشاعات عن تقسيم البلاد قد جعلنا في هياج عظيم نحن عشائر عجلون ومشايخه، وجميع أهاليه على اختلاف الملل، نحتج بكل قوانا على أقل تقسيم يمس البلاد العربية، ونحن متهيئون للدفاع. لنا أسوة بالأمم المتحررة، وكأمة لها حظ من النصر الأخير نؤكد طلب استقلالنا المطلق، وندافع حتى نلقى الله. تكرموا بإبلاغ عواطفنا الى مؤتمر الحلفاء، الأهلون في هياج عظيم، عشرات الألوف في عجلون ينتظرون الجواب. مشايخ: كايد المفلح، سعيد العلي، ناجي العزام، شيخ فالح، شيخ بشير، شيخ علي. مشايخ عجلون: كليب اليوسف، شيخ سليمان النوري، شيخ ابراهيم، رئيس بلدية عجلون مصطفى حجازي. مشايخ: راشد الخزاعي، محمود الفنيش، شيخ شلاش، شيخ محمد أمين).

وشارك ناجي العزام في المؤتمر السوري الثاني في 7 / 3 / 1920 م ، وكان الشيخ ناجي أحد أعضاء الوفد الأردني الذي شارك في 23 / 8 / 1921 م في حفل تتويج الملك فيصل ملكاً على الدولة العربية التي ضمَّـت سوريا ولبنان وشرقي الأردن وفلسطين.

ويُسجل للشيخ ناجي أنه كان من أوائل الذين تنبهوا الى الخطر الصهيوني على شرقي الأردن مثلما كان يستهدف فلسطين حين دعا رجالات العشائر الأردنية ليعقدوا في بيته في بلدة قـَـمْ القريبة من إربد مؤتمرا وطنيا في 6 / 4 / 1920 م وقد اصدر قرارات منها مناصرة ثورة الشعب الفلسطيني ودعمها بالمال والسلاح وإعلان الثورة ضد الإنجليز في شرقي الأردن،وكان من نتائج مؤتمر قم معركة تل الثعالب التي قادها الشيخ الشهيد كايد مفلح عبيدات عن الجانب الأردني والجنرال البريطاني كركبرايد عن الجانب البريطاني والمستوطن الصهيوني رئيس المستوطنات اليهودية في الشمال الفلسطيني يوسف أبو ريشة عن الجانب اليهودي وخسر الشعب الأردني الشهداء كايد المفلح عبيدات وسلطان عبيدات وقفطان عبيدات وفندي عبيدات وبلال سالم الحجات وسعيد القرعان وزطام القرعان ومحمد العزام وثلاثة مجاهدين من حوران وقد اطلق عليها ايضا اسم " يوم سمخ" .وشارك الشيخ ناجي العزَّام في أول مؤتمر وطني في شرقي الاردن عقد في 25/7/1928 م في مقهى حمدان الشهير في عاصمة الإمارة الأردنية عمان،كما شارك في المؤتمر الوطني الثالث الذي عُقد في مضافة آل التل في إربد.

وشارك الشيخ ناجي العزَّام في اللقاء الذي عقده الميجر سمرست مبعوثا من المندوب السامي البريطاني هيربرت صموئيل اليهودي الأصل في بلدة أم قيس في 2 / 9 / 1920 م لمحاولة إجهاض فكرة تشكيل حكومة وطنية، وقدَّم رجالات إربد وجوارها لسمرست مطالب تدلُّ على وعي سياسي ووطني وحدوي ، وعندما اكتشف رجالات شمال الأردن مماطلة الإنجليز في تلبية مطالبهم الوطنية تنادوا إلى اجتماع عقدوه في مدينة إربد في 5 / 9 / 1920 م قرَّروا فيه تشكيل حكومة محلية حرصوا على تسميتها حكومة قضاء عجلون العربية برئاسة القائمقام علي خلقي الشرايري وقد شارك فيها كل من محمود الحمود، سالم الهنداوي، قويدر عبيدات، عبد الرحمن ارشيدات، تركي الكايد، وسعد البطاينة، أحمد مريود، محمود الفنيش، لكن الخلافات أضعفت هذه الحكومة، وقد أنشأ ناجي العزام ما يشبه الحكومة المستقلة في ناحية الوسطية، وإن بقيت تابعة اسمياً لحكومة قضاء عجلون، ، وشكلوا لحكومة عجلون" المجلس الإداري التشريعي" حيث كان الشيخ ناجي العزَّام ممثلا للوسطية فيه، ثمَّ تشكـَّـلت حكومة محلية في ناحية الوسطية ترأسها الشيخ ناجي العزام وكان مركزها كفر أسدوكان من اعضائهاة سليمان حسين البشايرة وفالح الهيشان وجبر حسن العمري من كفر أسد، وحسن العبد الوالي القرعان وعطية العوض القرعان، ونهار موسى العلاونة من الطيبة، واشتيوي السعد وبخيت الصوالحة من كفرعان، واحمد الشناق وخلف الزعل المعابرة ورويزق عوض المعابرة من سوم، ومحمد مقبل من صما، وطلال احمد المذيب من زبدة والوسطية، وعويد العودة ومفلح العلي العواودة من قميم، وقدر الطوهة وحسن المطالقة من حوفا.. كما أنه كان من عسكر هذه الحكومة خالد أرناؤوط وطالب الجمل وفواز نمر الجديتاوي«، وقد استمرت هذه الحكومة حتى استقرار الحكم للهاشميين ثم بعد ذلك حلت نفسها.

وشارك ناجي العزام وعدد من رجالات شرقي الاردن في المؤتمر الإسلامي العام من أجل فلسطين الذي انعقد في القدس عام 1931م، وعندما كان عضوا في المجلس التشريعي الأردني الثاني حذر في مداخلة له في جلسة المجلس بتاريخ 12 / 12 / 1931 م من الخطر الصهيوني الذي يتهدد شرقي الأردن .واصبح ناجي باشا العزام عضوا في المجلس التشريعي عام 1932 .

وقد استقبلت قرية قم في جنباتها كثير من الشخصيات والقيادات المهمة عبر تاريخها، وديوان ناجي العزام شاهد على كثير من المناسبات السياسية والاجتماعية، حيث أن الدفاتر العتيقة لِقَم توثق كثيرا من تلك الزيارات، اذ أنه زارها الأمير عبد الله الأول عام 1928م، وأقام فيها ليلتين، واستقبله أهل المنطقة، وزارها عدة مرات بعد ذلك، كما زارها المغفور له الملك حسين أكثر من مرة، والأمير حسن في الأعوام 1975م، 1980م، 1992م، 1999م.




  • 1 د.عبدالله طوقان 07-04-2014 | 03:16 AM

    في عام 1873 لم يكن هناك سكان بالاردن .كفاكم ..........

  • 2 هاني السفاريني 07-04-2014 | 03:50 AM

    قبل عام 1920 لم يكن هناك اردن ولا شعب بالاردن

  • 3 عصام الكباريتي 07-04-2014 | 04:14 AM

    خيال واسع وبطولات وهمية

  • 4 خرافات من نسج الخيال 07-04-2014 | 06:04 AM

    من يستطيع ان يثبت صحة ذلك

  • 5 وائل العزام 07-04-2014 | 01:29 PM

    شكرا للدكتور محمد المناصير على هذا السرد التاريخي لشخصية وطنية أردنية أعطت الكثير لوطنها وسطرت صفحاتها باحرف من نور ولنا كل الفخر بكل رجالات الأردن الشرفاء الذين ما تهاونوا يوماً في سببل رفعة وعزة بلدهم .

  • 6 وائل العزام 07-04-2014 | 01:31 PM

    شكرا للدكتور محمد المناصير على هذا السرد التاريخي لشخصية وطنية أردنية أعطت الكثير لوطنها وسطرت صفحاتها باحرف من نور ولنا كل الفخر بكل رجالات الأردن الشرفاء الذين ما تهاونوا يوماً في سببل رفعة وعزة بلدهم .

  • 7 احمد 07-04-2014 | 07:45 PM

    ياخي كفى مهزلة, لم يكن سكان في الاردن؟؟؟؟؟
    طيب بحسب علم حضرتك متى ظهرت عشائر مثل العدوان, الحويطات, بني صخر, العمر, العبادي, العبيدات, الروسان, ..... الخ , ام خلقت بعد ....... !!!!!
    وبحسب علم حضرتك نمر ابن عدوان اجا الاردن بال 48 مثلا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    هذه قمة المأساة, نكران لوجود الأخر و بنفس الوقت مطالبة بحقوق منقوصة لان الاخر اخذاها !!!!!!!!!!!

  • 8 د.محمد المناصير 08-04-2014 | 02:24 AM

    الاخ هاني السفاريني .... الاردن موجود قبل قيام الامارة بالاف السنين ومعروف ... وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم .." جنان كجنان الاردن" فهل الاردن في السماء ام على الارض ...ارجو الرجوع للرابط التالي لمعرفة الاردن ....فقد كانت طبرية عاصمة الاردن وموانئه عكا وحيفا وصور ومن ارضه الجولان وجنوبي سورية وشمالي الاردن الحالي وباقي الاردن الحالي كان ولاية البلقاء تتبع لدمشق ... اقرأ الفقرة التالية ...في هذا الرابط :
    .............

  • 9 الدكتور طارق العزام 08-04-2014 | 03:38 AM

    للاسف هناك هجوم وتشكيك واضح بتاريخ الاردن، ولا ادري هل سكان الاردن هبطوا فجأة من السماء، وبسحر ساحر قامت امارة شرق الاردن،وهل تمت استعارت شعبها من المناطق المجاورة، وللاسف ان يصدر هذا الكلام من متعلمين اصحاب شهادات، فيا اسفي، الاردن وشعبه اكبر من المشككين والحاقدين اين كانت اهدافهم

  • 10 محمد شطناوي 08-04-2014 | 06:19 AM

    ليس فقط الاتحاد والترقي بل ايضا الشيخ ناجي كان منظم الى ...........

  • 11 محمد 08-04-2014 | 11:17 AM

    يا أخي عيب هذا التشكيك في وجود الاخر, لتكون موضوعي تعرف على احد هذه العشائر لتتأكد من صحة المعلومات بدلا من الاسأة للأخرين وللوطن الذي يحويك

  • 12 الأمير الشهابي 08-04-2014 | 11:40 AM

    تحية لكل المناضلين الشرفاء الذين قدموا درسا تاريخيا في الأنتماء العروبي لقضايا الأمه ..وساهموا في معراك الشرف من أجل عزتها في ظل ظروف نعقده لاتخفى على أحد ..وشكرا للدكتور محمد المناصير هذه الأضاءه على تاريخ المناضل العربي الشيخ ناجي العزام في مواقفه الوطنيه من فلسطين ..المجد والخلود للشهداء الذين مازالو في سفر التاريخ ولم يروموا في نضالاتهم منصبا وجاه غير العزة للأمه وتحرير إرادتها من الهيمنة والتبعيه .رحم الله الشيخ ناجي العزام وكل شهداء الأمة من اجل كرامة وعزة العروبه

  • 13 المهندس محمد مهيدات 08-04-2014 | 12:03 PM

    نشكر لكاتبنا الكبير إنصافه للحق . فالشيخ الجليل ناجي باشا العزام من أعلام الوطن والأمة وله في التاريخ أسفار بطولة وعزة وكرامة ولا يستطيع أي أحدإنكار ذلك إلا الجاهلين الذين لا يعرفون التاريخ والذين نسوا أن لفلسطين قضيتها التي أخذها الأبطال على عاتقهم . رحم الله فقيد الأمة والوطن الباشا ناجي العزام .

  • 14 د. عادل بن مفلح الوديان 08-04-2014 | 03:14 PM

    في البداية أود أن اشكر كاتب المقال د/ محمد المناصير جزيل الشكر وأقدم له عظيم الامتنان على هذه اللفته الكريمة وتوثيق المواقف بالمكان والزمان فله منا آهالي الوسطية كل الشكر والعرفان، لأن شيخنا الجليل رحمه الله من أعيان ورجالات الأردن من منا لا يعرف شيخنا وكبيرنا رحمه الله وإن لم نكن عايشناه ولكن أبآنا قد سردوا الكثير من القصص ومواقف شيخنا الكبير رحمه الله.
    ولكن عتبي على الاخوان د.عبدالله طوقان وأ.السفاريني وأ.الكباريتي قبل الحكم على الموضوع تمنيت لو قمتم بزيارة إلى الوسطية وتعرفتم على أهلها

  • 15 د. عادل بن مفلح الوديان 08-04-2014 | 03:22 PM

    ونزلتم ضيوفا على الرحب والسعة فستجد الكثير من رجالات الوطن الاردن الموجود قبل وجودنا فكيف لا يوجد أردن ولا شعب اردني يا أخي الفاضل - كلام كبير - ولا يصح التفوه بمثل هذا الكلام الغير مسؤول. لذا قبل الكتابة والحكم على المواضيع لا بد لنا أن نتحقق ونسأل لاننا لانعرف عن الكثير عن مواقف مثل هؤلاء الكبار.
    رحم الله شيخنا ناجي باشا العزام ... ووفق ذريته للعمل على منهجه والشاهد خير دليل بالشيخ والعين والباشا/محمد بن ابراهيم بن ناجي العزام حفظه الله ورعاه. والله ولي التوفيق

  • 16 النشمي زياد العزام 09-04-2014 | 07:49 AM

    كثير من المتصهينون لا يريدون ان يظهر للعرب تاريخ لانهم عملاء واولاد ........ .. لعن الله الانذال بائعي اوطانهم لليهود .

  • 17 أحمد خلف العزام 14-04-2014 | 10:43 PM

    أشكر الكاتب الدكتور المناصير على إطلالته الرائعة على أحد رجالات الأردن الشرفاء المخلصين وأتمنى من الكاتب أن يصدر سلسلة من المقالات التي تسطر صور رجال آخرين من رجالات هذا البلد .وإن من عادتي ألا أردّ على تعلبقات القراء التي تعبر عن وجهة نظر اصحابها حتى لو كانت هذه الآراء تصدر عن جهل أو عن حقد دفين ، بيد أنني رأيت هذه المرة أحدهم يصدّر اسمه بلقب (دكتور) فهو للأسف قد يضلل بعض الناس وهو يستعين بكلمة دكتوووور.
    أقول :
    أولا : إنّ ما قدّمه الكاتب ـ مشكورا ـ لا يعطي الشيخ حقه كاملا ، ذلك لأن هناك مواقف كثيرة وبطولية تصور شجاعته وشجاعة أهل الوسطية والمنطقة بل والأردن عامة تضيق بها صفحات الصحيفة ( عمون ) المحترمة وغيرها.
    ثانيا : من زعم بأن الأردن كانت خالية من السكان فقد خدم اليهود الصهاينة لم بقدمها لهم (بن قريون ) ولا (هرتسل) لأن اليهود الصهاينة أقنعوا الشعوب الغربية بمقولتهم الكاذبة أن فلسطين كانت خاليةمن السكان عندما دخلها الصهاينة ؛ لهذا فمن يزعم خلو الأردن من السكان فهو صهيوني أو عميل للصهيونية .
    ثالثا: ذكر الدكتور عودة أبوعودةووافقه رحالة أجانب آخرون بأن السلط وحدها كان عدد سكانها عام 1906م أكثر من عشرين ألفا ،فكيف بالأردن ومدنها وقراها يا جهلة ، إلا إذا كنت تتحدث عن نفسك

  • 18 د.محمد العزام 20-04-2014 | 05:16 PM

    رحم الله الشيخ ناجي وجميع الأردنيين الشرفاء وتلك المواقف التي غرست في ضمير التاريخ الانساني لم يقوموا بها الشرفاء الا لأنهم شعروا بواجبهم الديني والإنساني ،أما انتم يا باعة الأوطان ويا مصاصين الدماء ويا طفيليون فستبقون يزدريكم الناس والتاريخ فأنتم لا تكرهون الاردن وزعامات الاردن بل تكرهون انفسكم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :