كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قتل و دمار و دم برائحة النصر


ظاهر احمد عمرو
05-08-2014 04:14 AM

أكثر من أربعة اسابيع و نحن متسمرون أمام شاشات التلفاز، ونتصفح المواقع الإلكترونيه ،نتابع لحظة بلحظة ما يدور في غزة ،و حول العالم كله بشأنها ، و نشاهد ما لحق بهذا البقعة الصغيرة من الأرض ،و البالغ مساحتها 360 كم2 من دمار و دم و قتل من قبل دولة هي الأكثر إجراما في هذا العصر.

هذا العمل الغير مسبوق في تاريخ البشرية و المشاهد و المرئي من قبل كافة أنحاء العالم نظرا لوجود وسائل الإتصال المجتمعي،ووسائل الاتصال الحديثة , مع أننا تعودنا على ذلك بدون بث مباشر ،كما هو الحال الآن وبدون أن يدفع العدو ثمنا لذلك.

لهذا السبب فإننا نشتم رائحة النصر الزكية ،مع روائح الدم والقتل ،ولأول مرة ، وإنتشينا بها ،ولن نتازل عنها إن شاء الله ،ومن خلال تلك المشاهد المذهلة و المؤلمة لجرائم هذا العدو كانت معلومات القصف من المقاومة و التي دكت كافة انحاء "إسرائيل "ولم توفر تل أبيب.

وبسبب ذلك ،أذهلت المقاومة الجميع لما تميزت به من القوة و القدرة و التصميم و الإيمان و الإبداع في التخطيط الإستراتيجي ، الذي سيقلب كل المعادلة التي تعودنا عليها ،و هي معادلة الجيش الذي لا يقهر، و أننا دائما مهزومين . وليس مغالاة أن ذلك انتهى و إلى الأبد ،وسيزول هذا الكيان حتما.

لا يوجد شيء في هذه الحياة أجمل ولاأزكى من رائحة النصر، لأنها هدية ربانية للمستضعفين في الأرض ، الذين يأخذون بالأسباب ، وإعداد العدة التي يقدرون عليها ، والعدة التي لا تقارن مطلقا مع الأضعاف المضاعفة و الغير محدودة من عدة العدو ،فالذي يرجح الميزان هو الإيمان و الثقة بالله سبحانه و تعالى والإقرار بأن النصر من عنده فقط .

ما يزعجني ويؤلمني هذه الأيام ، هو ماذا سنقدم لهذا الشعب العظيم الحاضن لهذه المقاومة الباسلة ؟أعتقد أن ما تحتاجه المقاومة والشعب في غزة بشكل خاص،كشيءأساسي بالاضافة الى الدعم المادي و العيني والمعنوي هو ما يلي .

أولا : واجب كل فلسطيني و عربي و مسلم و إنسان و كل دولة قادرة على تقديم السلاح لهم، وعلى رأس القائمة الصواريخ المضاده للطيران،وهذا ما سيقلب المعادلة و ينهي القوة الضاربة لهذا العدو .

ثانيا : تقديم هذا العدو لمحكمة الجنايات الدولية بواسطة السلطة الفلسطينية أو أي دولة موقعه على معاهدة روما وفي المقدمة الأردن،أو أي منظمة دولية قادرة على ذلك وتؤمن به.

ثالثا : أن تبقى التنظيمات الفلسطينية المقاومة على هذا الوفاق و التفاهم الغير مسبوق الذي نراه الآن .
اعتقد أن هذه الحاجه العملية و الفعلية و المؤثرة التي ستقطع دابر هذا العدو الصهيوني المجرم ، و في الجولة القادمة نأمل أن نرى ذلك إن شاء الله




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :