كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صفحة من تاريخ الاردن 58


31-03-2008 03:00 AM

دخلت الجيوش العربية النظامية إلى فلسطين في 15 أيار عام 1948 بهدف إنقاذها من براثن الصهيونية وتسليمها إلى أهلها . وعندما أثيرت قضية تكوين فلسطين السياسي قال الملك عبد الله الأول: إن الوقت ليس وقت طمع ولكنه وقت جهاد وجلاد .
- إلا أن اللجنة السياسية للجامعة العربية بحثت إنشاء حكومة فلسطينية ، ورحبت الهيئة العربية العليا بالفكرة ، فكان أن أعلن في غزة عن تشكيل حكومة عموم فلسطين في 23 أيلول 1948 ، ونصب احمد حلمي عبد الباقي رئيسا لهذه الحكومة ، وانعقد المجلس الوطني الفلسطيني في الأول من تشرين الأول 1948 معلنا استقلال فلسطين ووحدتها .
وأعلنت الحكومة الأردنية معارضتها لقيام حكومة عموم فلسطين معتبرة ذلك إعلان رمزي لا قدرة فعلية عليه ، اذ ليس بمقدور هذه الدويلة صيانة الأجزاء العربية من فلسطين ، ولا استرداد الأجزاء المغتصبة . وكانت مواقف أهل الضفة الغربية منسجمة مع موقف الحكومة الأردنية رافضين أن يتخلى الجيش العربي عن مواقعه لأنه ليس بمقدور حكومة عموم فلسطين حمايته .
انعقد مؤتمر فلسطيني في مدينة عمان في الأول من تشرين الأول عام 1948 برئاسة الشيخ سليمان التاجي الفاروقي ، وفوض المؤتمر الملك عبد الله في أن يتحدث باسم عرب فلسطين ويفاوض عنهم .
وفي الأول من كانون الأول عام 1948 عقد مؤتمر كبير في مدينة أريحا واتخذ المؤتمر عدد من القرارات أهمها : القول بالوحدة الأردنية الفلسطينية ، ومبايعة جلالة الملك عبد الله الأول ملكا على فلسطين كلها ، وطالب المؤتمر بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بلادهم والتعويض عليهم . وبعد انتهاء المؤتمر توجه أعضاء الوفود من أريحا إلى الشونة حيث كان الملك عبد الله الأول يقضي الشتاء في قصر المصلى ، فقدم رؤساء الوفود لمؤتمر أريحا قرارات المؤتمر للملك عبد الله ، وألقى رئيس المؤتمر الشيخ محمد علي الجعبري رئيس بلدية الخليل كلمة أمام جلالة الملك عبد الله الأول ، فوعدهم بعرض القرارات على الحكومة الأردنية لبحثها ، فقدرت الحكومة الأردنية إرادة ممثلي الشعب الفلسطيني ، كما وافق مجلس النواب الأردني على قرارات المؤتمر .
وعقد أهل فلسطين مؤتمرين آخرين في نابلس ورام الله مطالبين بالاتحاد مع الأردن ، وقدم الأردن مشروع الوحدة بين الضفتين إلى مندوبي الدول العربية في 12 أيار 1949 فوقع مندوبو الدول العربية عليه فيما عرف ببروتوكول لوزان ، وقبلوا التقسيم وتدويل القدس وعودة اللاجئين وتعويضهم كما وافقت اسرائل على الميثاق إلا انه لم ينفذ وبقي حبرا على ورق .
رأت الحكومة الأردنية أن إنشاء حكومة فلسطينية هو اعتراف عملي بالتقسيم ، الذي دخلت الجيوش العربية ارض فلسطين للقضاء عليه ، ورفضت الحكومة الأردنية مبدأ تدويل القدس .
واستجابة مع وحدة الضفتين قدمت حكومة توفيق أبو الهدى استقالتها في 3 أيار عام 1949 وأعاد هو نفسه تشكيها ، لتضم ثلاثة وزراء من الضفة الغربية ، فشكلت حكومة وحدة الضفتين في السابع من أيار 1949 حيث ضمت بالإضافة إلى توفيق أبو الهدى كلا من : محمد الأمين الشنقيطي وسعيد المفتي وروحي عبد الهادي وفلاح المدادحة وفوزي الملقي وسليمان السكر وخلوصي الخيري وموسى ناصر .
وفي 11 آب 1949 أحدثت وزارة للاجئين تولاها راغب النشاشيبي ، إلا أنها ألغيت في 12 كانون الثاني عام 1950 لإزالة الفوارق بين سكان الضفتين .
وفي كانون الأول 1950 أعلن حل مجلس النواب لإجراء انتخابات تشمل الضفتين ، وعدل قانون الانتخاب بان ضوعف عدد أعضاء مجلس النواب وعدد أعضاء مجلس الأعيان .
وقد ترشح 65 شخصا من الضفة الغربية لهذه الانتخابات ، تنافسوا على عشرين مقعدا . وتشكل مجلس النواب الجديد بعد الانتخابات في الضفتين في 20 نيسان 1950 ، ففاز عن قضاء عمان سعيد المفتي وصفي ميرزا سليمان السكر رشاد طوقان محمد المنور الحديد . وعن قضاء السلط صالح المعشر وعبد الحليم النمر . وعن مادبا محمد سالم أبو الغنم وعن اربد شفيق الرشيدات ومحمد حجازي وسليمان الخليل ، وعن عجلون سلمان القضاة ، وعن جرش مفلح المصطفى البرماوي ، وعن الكرك احمد الطراونة وعطالله المجالي وهاني العكشة ، وعن الطفيلة صالح العوران ، معان عمر مطر ، بدو الشمال عاكف الفايز ، بدو الجنوب حمد بن جازي عن القدس عبد الله نعواس وكامل عريقات وأنور نسيبة ، عن بيت لحم توفيق القطان وعبد الفتاح درويش ، عن الخليل عبد الله بشير عمرو ، ورشاد الخطيب ورشاد مسودي ، وسعيد العزة . وعن نابلس قدري طوقان وحكمت المصري ومصطفى بشناق وعبد المجيد أبو حجلة . وعن جنين عبد الرحيم جرار وتحسين عبد الهادي . وعن طولكرم كمال حنون وحافظ الحمد الله . وعن رام الله موسى ناصر وخلوصي الخيري وعبد الله الريماوي . وترأس مجلس النواب عمر مطر .
- اما مجلس الأعيان بعد وحدة الضفتين فقد شكل في 20 نيسان 1950 من كل من توفيق أبو الهدى ، سمير الرفاعي ، فلاح المدادحة ، راغب النشاشيبي ، محمود كريشان ، معارك المجالي ، الشريف شرف ، سلمان التاجي الفاروقي ، محمد علي الجعبري ، عبد اللطيف صلاح ، نوفان السعود ، سليمان طوقان ، فريد أرشيد ، صبري الطباع ، إسماعيل البلبيسي ، حديثة الخريشة ، محمد أبو تايه ، حسين خواجه ، سليم البخيت ، وديع دعمس .
الى اللقاء في الحلقة القادمة ...






  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :