facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المرأة عنوان الدهشة والتخمين!


د.اسمهان ماجد الطاهر
31-03-2018 03:02 PM

أنتِ امرأة إذاً الجمال والدهشة عنوانك. أنتِ الآتي الذي يستحق أن ينتظر. استندي على نفسك وكأنك أكثر الأشياء ثباتاً بهذا الكون. من ربط الضعف بكِ لم يعرف أنكِ القوة والعنفوان. بسبب بسمتك ما تزال الحياة جميلة وما زال الكون مضيئا متألقا.

أنتِ العقل الناضج والقلب الحنون الرقيق اللذين يجتمعان في جسد لتكتمل معجزة االله بالكون فيكِ. تهمسين للكون لا تخاف من القسوة وإنما من الحنون إذا قسى.

تبكين من طهر قلبك. تتظاهرين بأنك بخير مهما عصفت بك الحياة. تبتسمين وأنتِ حزينة ومذهولة. تقولي نعم ثم قد تتبعيها بلا في لحظة واحدة. وحدك أنتِ فقط تفهمين معنى ذلك كله.

تعيشين في عالم يتنازعه البقاء وصراع القوة وأنتِ ما زلت تحلمين بكلمات من نور ترتدي ثوب الطيبة والرقة والمحبة والعدالة و المساواة والأصرار على المضي والنجاح.

الطيبون في مجتمعك يباركون خطاك يشجعونك. ورغم ذلك لا تنسي بأن تقيم البشر يكون بالأفعال لا بالأقوال فالكلمات المنمقة فقدت ألقها في زمن الزيف.

المرأة في المجتمع العربي تعيش تحدي إثبات ذاتها في أصعب الظروف فهي نصف المجتمع ومشاركتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لم تعد ترفاً بل باتت ضرورة.

إن معظم أفراد المجتمع العربي بشكل عام والأردني بشكل خاص يحترم كيان المرأة ويبارك انجازها ويقدر وجودها ويحرص عليه إلا أن هناك بعض المتربصين بنجاحها ومن يعتبر وجودها درجه ثانية ومن لا يستطيع النظر إليها دون غرائزية واضحه وعلى قلة هذه الفئة في مجتمعنا إلا أن علينا تعرية أصحاب هذا السلوك والوقوف ضده.

أن كشف الوجوه الحمقاء ضرورة ملحة والخوف هو ما يضر وهو ما يجعل البعض يتمادى في قلة المروءة. علينا جميعا استهجان سلوك الأشرار الذين يرتدون ثوب الطيبة. يحاولون ويراوغون وعندما تظهر الأساليب الحمقاء والوجه القبيح يتحول نحو القذف معتقد صاحب السلوك السلبي أنه يحمي نفسه.

دعوني أهمس لكل امرأة لا تخافي ولا تحزني للإنسان تاريخ لا يخذل أصحابه فهو مكتوب بأحرف نقيه لا تطالها يد الغدر ولا ألسنة النار. كوني أنتِ واحملي مسؤوليتك بدون ارتباك كوني قوية ومؤثرة في المجتمع الذي تعيشين فيه.

لا نريد أن نرى الحقائق ونتغابى، الأمر أشبه بأريدك أن تعلم ولا أود أخبارك. كثيرة هي المواضيع التي نتحاشى الحديث عنها مما يجعل الأمور تتفاقم بينما تشخيص الداء هو الذي يؤدي الى الإرشاد الى الدواء أو العلاج بالبتر.

وفي نفس السياق على المرأة أن تكون ورده تحيط بها الأشواك وما أشواك المرأة الورده إلا التكتم والحشمة والطهارة. عليكِ أن تخلقي مساحة خاصة بكِ يوجد بها الكثير من الصمت والكثير من الكُتب فذكاء المرأة أنما هو وجه من وجوه الفكر والحضارة الإنسانية.

A_altaher@asu.edu.jo

الرأي




  • 1 فراس الطعاني 31-03-2018 | 09:59 PM

    كلام من ذهب... ولذلك ارجو من القراء الكرام قراءة المقال بكل دقه... لمعرفة المرأة الناجح مثل الدكتوره اسمهان... وأنا من أحد القراء اؤيد كل ما قالته الدكتوره اسمهان... والمرأة تعتبر من أهم أسباب السعادة في الدنيا والآخرة والنجاح في قيادة المجتمع من خلال أعمالها في جميع من مناحي الحياة..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :