facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





أثر الثورة العربية الكبرى في الشعر الأردني المعاصر


29-04-2018 02:09 PM

عمون - لم تكن الثورة العربية الكبرى حدثاً عاديّاً في حياة الأمة، بل نقطة تحوّل في تاريخها الحديث، إذ عكست هذه الثورة ـ أو النهضة بمعناها الحقيقي ـ بداية مرحلة جديدة، ممّا جعلها تحمل مبادئ وقيماً سامية ومعاني أمدّت الروح القومية بالنشوة والقدرة على التحصّن من المخاطر الخارجية التي تتعرض لها الأمة، جعل من الدعوة إلى الوحدة العربية مطلباً مهماً تقوم عليه ثورته؛ لإرساء قيم الحق والعدل، وبث روح التحدي والصمود في جسد الأمة.

يعاين الدكتور عماد الضمور تأثير الثورة العربية الكبرى على الشعر الأردني المعاصر في كتابه الذي يحمل عنوان" أثر الثورة العربية الكبرى في الشعر الأردني المعاصر"، الصادر مؤخرا عن الآن ناشرون وموزعون في عمّان.

يقول الكاتب في مقدمة الكتاب" لم يكن الشعر في الأردن بمنأى عن هذا الأثر العظيم، إذ انحاز الشعر لقيم الوحدة والمساواة، والتحرر من الظلم والاستعمار، فضلاً عن دعوته للتمسك بالتراب الوطني والدفاع عن مكوناته، لذلك جاءت ملامسة الثورة العربية الكبرى لجانب مهم من وجدان الشعراء في الأردن ترسيخاً واضحاً لتشظيات الثورة بفكرها وروحها في الشعر؛ لتبعث فيه طاقة حيّة ووهجاً فكرياً خصباً."

ويحدد المؤلف منهجيته في اختيار النصوص على أساس أنّ المقياس الذي يمكن الحكم من خلاله على الأعمال الأدبية هو الصدق، لا مجرد مماثلة التفاصيل، كما يقول، بل كذلك صدق المشاعر ومواكبة الإبداع للعصر، والقدرة على التأقلم مع متغيراته، ولا ننسى صدق الشخصيات الفاعلة في الأعمال الأدبية.

لذلك فإن دراسة حركة الشعر في الأردن، وفق رأيه، لم تكن بمعزل عن امتداد فكر الثورة العربية الكبرى في موضوعات الشعر المختلفة، إذ منحته روحاً قوميّة، وإرثاً هاشميّاً، ودفقاً وجدانيّاً نابضاً بالحياة، والانتماء لمفردات التضحية والفداء.

يقع الكتاب في مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول وخاتمة، عالج التمهيد فكر الثورة العربية الكبرى وأهدافها، فضلاً عن مبادئها التي قامت عليها، وانبعاثاتها في الحياة المعاصرة، إذ لا يمكن دراسة حركة الشعر المعاصر في الأردن دراسة فنية وموضوعية دون الحديث عن الثورة العربية الكبرى بوصفها نصاً مؤسساً للإبداع المعاصر في كافة مجالاته.

جاء الفصل الأوّل للحديث عن الحركة الشعريّة في الأردن (1921 ـ 1946م) الجذور والامتداد؛ لبيان الجذور الفكرية العميقة التي تأسست عليها الحركة الشعريّة في الأردن.

أمّا الفصل الثاني فجاء دراسة لأثر الثورة العربية الكبرى في مضامين القصيدة الشعريّة المعاصرة، وما أمدّت به الشعراء من رؤى فكريّة لا تقوم على النظرية بل يرافقها التطبيق، إذ إنّ استعادة أسباب قيام الثورة العربية الكبرى يكشف عن معناها الحقيقي وجوهرها القومي، ومحتواها الوطني العميق، وتجلياتها في مواكب الثائرين الخالدين.

أمّا الفصل الثالث، فجاء دراسة فنيّة لأثر الثورة العربية الكبرى في القصائد الشعريّة التي استلهمت إرثها الخالد، إذ إنّ أهمية هذا الشعر تجاوزت أثر الثورة العربية الكبرى المباشر في المضامين الشعريّة إلى أثر غير مباشر يتصل بالرؤى والأخيلة واللغة التي لازمت الشعراء في الأردن، وهم يستندون إلى إرث حضاري وفكر تنويري ينتشي بمنجز عظيم تحتاجه الأمة للخروج من أزمتها المعاصرة.

وجاءت الخاتمة إجمالاً لأهم النتائج التي تمّ التوصّل إليها، أتبعتها بثبت لمصادر الكتاب ومراجعه التي اتّكأ عليها.

وقد جاء صدور هذا الكتاب بعد مضي مائة عام لانطلاقة الثورة العربية الكبرى التي حدثت عام 1916، بوصفها أول محاولة وحدويّة للأمة العربية في العصر الحديث.

ومن الشعراء الذين تناولتهم الدراسة: الملك عبد الله الأول ابن الحسين، خالد محادين، خالد الساكت، أحمد المصلح، محمود فضيل التل، فؤاد الخطيب،إبراهيم مبيضين، حسني فريز،عبد المنعم الرفاعي،حيدر محمود، سعيد يعقوب، حبيب الزيودي، محمد سمحان، مصطفى وهبي التل، عيسى الناعوري، عبد الرحيم عمر، يوسف العظم، إبراهيم نصر الله، عائشة الرازم، لميس العتوم، نايف أبو عبيد،خالد فوزي عبده، رفعت الصليبي، سيف الدين زيد الكيلاني، سلوى السعيد، هيام الدردنجي، محمد النطافي، نجيب القسوس، نديم الملاح،جميل علوش، مصطفى السكران، باسل معابرة.

يذكر أن الدكتور عماد الضمور من مواليد الكرك سنة 1971 في الكرك، درَس في جامعة مؤتة فحصل منها على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية وآدابها (1993)، وشهادة الماجستير في الشعر والنقد الحديث (1997)، وشهادة الدكتوراه في الدراسات الأدبية (2005).

عمل مدرّساً؛ في وزارة التربية والتعليم (1993-2006)، ثم في جامعة البلقاء التطبيقية منذ سنة 2006.

وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين، وله العديد من المؤلفات، والدراسات المحكّمة، المنشورة. ومن أعماله: محمود فضيل التل.. حياته وشعره"، 2001، و"ظاهرة الشتاء في القصيدة الأردنية"، 2005، و"فضاءات نصّية"، 2005، و"عمّان.. وهج المكان وبوح الذاكرة"، 2006، و"آفاق نقدية"، 2008، و"المراثي.. دراسة في شعر محمود الشلبي"، 2008، و"مرايا النص"2009، و"عمّان في شعر عبد الله رضوان"، 2009، و"الإبداع المكاني في الشعر الأردني"، 2011.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :