facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




الملك في المفرق .. تواضع قائد وعفوية شعب


زمن الخزاعلة
25-04-2019 02:35 PM

إمتزج لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني مع أبناء شعبه في مدينة المفرق بحضور ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله بمشاعر الحب والولاء والإنتماء في لحظات عفوية عكست الفرحة الغامرة والإعتزاز بهذه الزيارة التي تركت أثراً بالغاً في نفس كل من حضر اللقاء شيباً وشباباً.

وجسدت معاني خالدة في ذاكرة المفرق التي تشرفت بالسلام والحديث مع القائد عن قرب بعيداً عن الترتيبات البروتوكولية وعبرت عن التفافها حول سيد البلاد وراعي المسيرة .

في هذا اللقاء الذي جمع الملك مع أبناء شعبه، حكايات وقصص ومعاني كبيرة وصورة رسمتها المفرق في إستقبال الملك حفظه الله ورعاه جسدت التلاحم الوطني الحميم حيث تحاور الشيوخ والشباب والسيدات مع سيد البلاد في همومهم اليومية التي يعيشونها بتفاصيلها وكان يستمع إلى ما يقولوه وكأنه يقول لهم بنبض حديثه وعينيه إكسروا حاجز الصمت واطلقوا العنان أمام أفكاركم ومطالبكم، وكان يصغي إليهم ويربت بيده على أكتفاهم ليعبر عن إعتزازه بوجوده بينهم، حيث لم يخرج من هذا اللقاء إلا وغالبية رسائل الحضور قد وصلت.

هنا لا تملك إلا أن تقف مندهشاً أمام عفوية وبساطة ملك القلوب برؤياه الثاقبة وجهوده الموصولة وعمله الدؤوب الذي لا يعرف الكلل أو الملل، فقد كان بكل ملاحظة او مطلب يوجه المسؤولين الى حلها ودراستها مباشرة كلٌ ضمن إختصاصه، ليتابع تنفيذ ما يأمر به مباشرة بتوجيه للديوان والحكومة من خلال اللقاء الذي سيعقد الاسبوع القادم.

لك سيدي وجد القوافي من أبناء محافظة المفرق، والذين تربوا في مدرسة الهاشميين محافظين على العهد والوعد، والذين ساندوا الهاشميين في مرحل تأسيس الدولة الأردنية وترسيخ أركانها.
وها انت يا سيدي تحدوا الركب مستنيراً بسيرة أباءكم واجدادكم العطرة ، اما وقد قمت بالكثير الكثير من المبادرات للنهوض بالأردن وشعبه، فيسرني وأخواني شباب محافظة المفرق أن نشكر جلالتكم على مبادراتكم في انشاء حاضنة اعمال للمشاريع الريادية للشباب ، ودعم (200) مشروع انتاجي صغير ومتوسط للشباب والاسر ذو الدخل المحدود، وتزويد مبنى كليتي ادارة الاعمال والهندسة في جامعة ال البيت بالأثاث والتجهيزات.

في هذه المحافظة المترامية الأطراف التي لطالما حرصتم آل هاشم على تعميرها وتحويل صحراءها إلى جنة خضراء، تسر الناظرين وتستقطب المستثمرين لتجذب المزيد من الاستثمارات لحل بعض التحديات من مشكلتي الفقر والبطالة، ومكارم جلالتكم يعجز اللسان عن ذكرها، وانتم طالما تحرصون على تلمس احتياجات شعبكم وتقفون على توفير العيش الكريم وسبل تحقيقه وتصدرون توجيهاتكم السامية وتقفون على تنفيذها خطوة بخطوة.

وشباب محافظة المفرق يا سيدي يثمنون مبادرتكم وزيارتكم التي من شأنها أن تكون الحاضنة لأبناء محافظة المفرق لتستوعب الإعداد المتزايدة من خريجي المؤسسات التعليمية المختلفة وتوفر فرص العمل؛ لتحد من هجرة الكفاءات؛ بل ولتكون مستقطبة لأبناء الوطن، إضافة إلى الدور المعوّل على هذه المنطقة حيث أننا نتطلع أن تكون جاذبة للاستثمارات، والاستفادة من الصحراء في إقامة مشاريع استثمارية متنوعة تلبي احتياجات الوطن، فهذه المبادرات ستجعل المحافظة نموذجاً في التنمية.

مولاي راعي المسيرة وحاميها إن أبناء المحافظة يعبرون عن اعتزازهم بجهودكم من أجل تحقيق السلام العادل لحماية القدس والمقدسات، ومواقفكم السياسية للدولة الأردنية تجاه قضايا الامتين العربية والإسلامية، ولن تجد يا مولاي من أبناءها الا الوفاء والولاء، والإصرار على التميز والإبداع، ولكم كل الحب والتقدير، وحفظكم الله لشعبكم الوفي وسدد على طريق الخير خطاكم.





  • 1 ناصر الخزاعله 25-04-2019 | 06:31 PM

    دوما متألقة في مقالاتك وكنت دائما مع الوطن والطواطن وخاصة في دعم الشباب وشهادتي بك مجروحة ابنة اختي الغالية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :