facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مؤشرات قياس الاداء


مأمون مساد
05-05-2019 10:17 PM

اطلق صرختي هذه وانا اعود بذاكرتي حول الكم الذي لا يُحصى من البرامج والمبادرات والمشاريع التي أُطلقت وتطلق صباح مساء، وكم هو حجم التهليل والترحيب بها ، والامال التي تعلقت بها ، وعلى كافة المجالات وبكل المستويات على حد سواء ، اين اختفت ؟ وما هو مصيرها ؟ لماذا يولد الحلم في بلادي كبير ،ثم سرعان ما يتبخر بلا اثر ؟ واذا نظرنا الى حجم المنح والرعاية المادية المقدمة هل نستطيع لها احصاءً؟ ، اننا امام لغز كبير لا يقل عن لغز مثلث برمودا الاشهر.

البحث عن الاجابة لكل الاستفهامات والاسئلة التي عندي ، وعند القارئ الكريم ، يدخلنا ان نبحث عن ادارة لهذه المؤسسات والدوائر والهيئات والمبادرات ، هل نمتلك ادارة استراتيجية تستطيع ان تحقيق الاهداف ،ومتابعتها ،واجراء المراجعات لتحديد القضايا والاولويات الاستراتيجية التي تساهم في تحقيق اهداف مثل هذا المشاريع والمبادرات ، ان كان كذلك فاين هو الاثر لها ، الاجابة بالنفي ، تنفي ان لدينا ادارة استراتيجية قادرة على العمل المؤسسي عبر مشاريع انفق عليه المليارات من الدنانير وانتهت بلا اثر .

اذن نحتاج اليوم الى هيئة وطنية ، بمرجعية قانونية ، ليست رقابية فحسب بل شريكا حقيقيا في
الادارة الاستراتيجية المؤسسية ، تحدد الاهداف وترسم اليات العمل ، وتخصص فرق المتابعة وقياس الاثر وتقييم النتائج ، ذلك ان كل مشروع هدفه التنمية سواء في الخدمات المادية او الفكرية المعنوية ، وكيف بنا نطلق مصطلح التنمية ان لم تكن متلازمة مع الاستدامة في العطاء والبناء ، والاستدامة تقتضي المراجعة في بعض المسارات او الاجراءات ، لا ان تكون لموسم نتبارى به للتصوير امام الكاميرات ، واطلاق الاحاديث الاعلامية وكاننا في دراما تلفزيونية ينتهي حضور الممثل في مسلسل لينتقل الى دور أخر وقصة اخرى ، ويتحلل من دوره وشخصيته الاولى ، وهذا يمضي ، وتمضي المبادرات والبرامج التي نطلق منها العشرات في كل يوم ، وننفق عليها ملايين دون تلمس اثر ينعكس على البناء الوطني وفكر ابناءه .

نحتاج الى هيئة وطنية لقياس الاداء ، لا ترتبط بشخوص بل هي مؤسسية تعكس مفهوم دولة المؤسسات والقانون ، لا ان نبقى ندور في دائرة مفرغة من اطلاق الشكوى وتلمس الاحتياجات ، ثم نطلق مبادرات وبرامج تغادر بمغادرة من وقع اوتبنى الفكرة لموقعه ، ولتعاد انتاج الدراسات والاستراتيجات واحيانا قبل ان يجف حبر سابقاتها .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :