facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل يعيد التدخل التركي سوريا الى الجامعة العربية ؟


مأمون مساد
12-10-2019 11:41 AM

اختطلت الاوراق في الاقليم الملتهب في ساحة الصراع السوري الذي يدخل عامه الثامن ، ساحة صراع دولي مختلط الاهداف، ومتقلب المواقف ، وكأن الجميع استطاب لحم سوريا ويريد ان يدخل الى بازار التذوق المفتوح من دول كبرى وكيانات وتنظيمات مجهولة النسب ، وعلى جميع الجبهات السورية استطاعت إحداث التغييرات الديموغرافية وتوزيع مناطق النفوذ فيه ، فالعملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا تعيد العبث من جديد في وحدة الاراضي السورية ، ومسعى جديد لاستقطاع نفوذ على اراضيها يضاف الى الاقطاعات الامريكية ، والروسية والايرانية في سوريا الذبيحة على مسلخ الصراعات الدولية والاقليمية والداخلية .

التطورات الدراماتيكية في التدخل العسكري التركي في الشمال الشرقي من الاراضي السورية حملت حملات ادانة ومواقف متباينة عالميا وعربيا على حد سواء ، لكن اللافت يرتسم في الموقف العربي الذي دعا الى اجتماع طارئ للجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب السبت في القاهرة لاستغلال الفرصة في مواجهة تركيا – اردوغان ، وتوجيه لكمة عربية موحدة له ، قد تتجاوز الادانة الى اعادة سوريا الى حضن الجامعة العربية واعادة اشغال مقعدها الشاغر منذ سنوات خصوصا ان هناك توافق في المحور الخليجي – المصري على ذلك خصوصا ان العديد من الدول اعادة فتح سفاراتها في دمشق في الاشهر الماضية ، وربما تتبلور الامور اكثر في زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى السعودية يوم الاثنين المقبل ، الذي قد يدخل على خط الوساطة بدعوة سوريا الى القمة العربية في اذار المقبل .

العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا تبدو مفتاح الحل ، ومسوغا ومبررا للدول العربية في تقريب موعد العودة ،والتصريحات العربية العديدة على اهمية سوريا ، ووحدة وسلامة اراضيها تؤشر على ذلك ، وهناك تخوفات عربية وعالمية ان عودة الازمة السورية الى مربعاتها الاولى وافرازاتها في تصدير الارهاب واللاجئين في كل اتجاهات المنطقة ، فالهزات الارتدادية قد تكون اعنف واقوى من العملية العسكرية ، وقد صرح أردوغان باستخدام ورقة اللاجئين السوريين واغراق اوروبا بهم، وهي ورقة مرعبة ليست لاوروبا فحسب بل والاقليم ايضا ، ولا تقل رعبا الى امتداد التنظيمات الارهابية وانتشارها في كل الجهات .

اذن السيناريوهات وبحسب كل المؤشرات مفتوحة في قادم الايام ، والتخوفات يمكن اجمالها في :- التغييرات الديمغرافية في سوريا باخراج الاكراد من مناطقهم واحلال اللاجئين السورين في تركيا مكانهم ضمن عملية غصن السلام ،خروج التنظيمات الارهابية وعودة نشاطها داخليا وخارجيا ، توسع النفوذ التركي في المنطقة ، وتوسع الاقتسام العالمي للاراضي السورية .

mamoonmassad@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :