facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل يحرم علينا أن ننهض


مأمون مساد
20-10-2019 01:07 AM

بحرقة كل أردني واردنية أقف عند خبر إقالة مدير عام شركة البترول الوطنية الذي كما قرأت وعبر شهادات من عرف كفاءته العلمية والإدارية وقدرته على تحقيق حلم أردني بزيادة انتاجية حقل غاز الريشة وهو قاب قوسين أو أدنى من رفع كفاءة البئر الثانية بقدرة مماثلة أو تزيد ...

وقبل مدير البترول الوطنية هزمت أحلام أردنية في كفاءات وطنية تعرفونها وكأن حلم النهوض والأمل حرام على الاردنيين .

ولعل الشيء بالشيء يذكر وقد حادثني معالي الأستاذ الدكتور عبدالسلام العبادي من المملكة العربية السعودية عقب حلقة تحدثت بها حول قانون الزكاة والحديث معه كان متشعبا الا ان الألم كان ينحصر في خمس مشاريع تنموية بقيمة ٥٠٠ مليون دينار تمول من الصكوك الاسلامية وضعت في إدراج وزارة لانها تحمل بصماته ،نعم مناكفة بالرجل الزاهد بكل المناصب .

العبادي حدثني عن القرية التنموية للأيتام والقرى الفلكية ومدينة الحجاج وبانوراما مؤته ... مشاريع تم تخصيص الأراضي لها وعمل المخططات وانفاذها يعني نهضة في تحريك عجلة الإنتاج ويقيم مضافة كبيرة وذلك حقيقة وليس كالسراب الذي نوهم به ولا نراه أو نلمسه ، وللأمانة فأنا استاذنت الرجل ان اكتب حول ذلك وان انقله بأمانة المستمع وقد سمح ورحب ...

وما بين انجاز المدير العام لشركة البترول والدكتور العبادي تقاطعات وقواسم مشتركة غيرة على هذا الوطن ،ومحبة في العطاء ،وانحيازا للانجاز ، وأخيرا مناكفة الحاسدين تقتل طموحهم وطموح الاردنيين ،وبالمناسبة أرسلت إلى دولة الرئيس عمر الرزاز ما أكتبه الآن عن مشاريع الدكتور عبدالسلام العبادي ،وأرسلت له ثناءه عليه لانجاز قانون الزكاة الذي ظل مطلبا بين المد والجزر حتى عام ٢٠٠٦ وانحسر بعدها ١٣ عاما اي حتى العام الحالي ٢٠١٩ وعلى يد هذه الحكومة ...

الحلم بالنهضة حلم أردني... ليس شعارات تطرح دون رؤى بل هو هدف لرؤية واضحة المعالم والأبعاد والنتائج .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :