facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأحمد لـ عمون: الدولة الفلسطينية لن تقام وفق الخطط الأمريكية


25-01-2020 10:00 PM

عمون - فارس الصلاحات - قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة (فتح) عزام الأحمد إن الدولة الفلسطينية لن تقام وفق الخطط الأمريكية.

وأضاف في تصريحات لـ عمون السبت، أن أمريكا تريد أن تنفي إقامة دولة فلسطينية، ونحن نقول: الفلسطينيون هم من سيقيمون دولتهم في الوقت الذي يتمكنوا به من إزالة العقبات التي تقف دون ذلك.

وشدد على أنه لن تقام الدولة الفلسطينية إلا في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 والقدس عاصمتها.

وأكد أن الهدف النهائي لخطة السلام الأمريكية وفق تقديراته هو تصفية القضية الفلسطينية والدعم الكامل والمطلق للاحتلال الإسرائيلي.

وأشار إلى أن إعلان خطة السلام الأمريكية قبل يوم الثلاثاء، هو محاولة لدعم رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو قبل الانتخابات القادمة، معتبراً أن دعوة رئيس تحالف أزرق أبيض بيني غانتس لزيارة البيت الأبيض هي محاولة لتوحيدهم في ضوء الاستطلاعات التي تقول إن لا أحد منهما قادر على تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة.

ولفت إلى أن أمريكا تعتبر إسرائيل ولاية أمريكية ويريدوهم أن يقتربوا من بعضهم البعض لتشكيل حكومة مشتركة.

وانتقد الأحمد تصريحات السفير الأمريكي لدى الاحتلال ديفيد فريدمان الذي اعتبر الوحدة الفلسطينية الأردنية بأنها احتلال أردني، وتنكره للأردن ولحقوق الأردن وقيادته.

وبين أن خطة السلام الأمريكية طرحت منذ زمن وهي تنفذ على الأرض منذ سنتين، وأهم أمر تم تنفيذه هو القدس والاعتراف بها عاصمة للاحتلال.

كما قامت أمريكا بدعم مخطط إسرائيل بضم غور الأردن وشمال البحر الميت، مشيراً إلى أن المشروع قديم وليس جديداً حيث تم طرحه لأول مرة عام 1976 تحت اسم مشروع "آلون" وكان أساسه في ذلك الحين منطقة الأغوار.

ولفت إلى أن الاستيطان تضاعف وآلاف الوحدات الاستيطانية تم المباشرة في بنائها، وذلك عندما تنكرت أمريكا لقرار مجلس الأمن 2334، وأعلنت تأييدها لعملية الاستيطان وقيام إسرائيل بضم المستوطنات لها، إضافة إلى تصريح وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو بأن الاستيطان يخدم السلام باستخفاف بالبشر.

ونفى الأحمد قيام الإدارة الأمريكية بمحاورة السلطة الفلسطينية وحركة فتح حول خطة السلام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :