facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أكثر من 100 قتيل وجريح بانفجار ألغام جنوبي طرابلس الليبية


28-06-2020 06:30 PM

عمون - أفادت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا الأحد أن الألغام المضادة للأفراد التي زرعت في أحياء جنوب طرابلس أسفرت عن أكثر من 100 قتيل وجريح بينهم عدد كبير من المدنيين، وذلك منذ انتهاء المعارك على أبواب العاصمة الليبية.

واضطرت قوات المشير خليفة حفتر إلى الانسحاب نحو معاقلها في جنوب البلاد وشرقها بعد إخفاق هجومها على طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني الليبية التي تعترف بها الأمم المتحدة.

واتهمت حكومة الوفاق والأمم المتحدة ومنظمة هيومن رايتس ووتش القوات المذكورة بأنها خلفت وراءها حقولا من الألغام في الضواحي الجنوبية للعاصمة.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في بيان، إن "ألغاما وعبوات ناسفة أخرى داخل المساكن أو في جوارها" خلفت "أكثر من 100 ضحية في صفوف المدنيين وطواقم نزع الألغام" منذ انتهاء المواجهات بداية حزيران/يونيو، من دون أن تحدد عدد القتلى والجرحى.

ويأتي هذا البيان بعد لقاء السبت في روما جمع موفدة الأمم المتحدة بالإنابة إلى ليبيا ستيفاني وليامز ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

وليبيا التي تسودها الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، تملك احتياطات نفطية هي الأكبر في إفريقيا، لكن النزاع الراهن بين أطراف النزاع يعوق استثمار هذه الثروة.

والسراج يزور روما "لأسباب شخصية" بحسب وسائل الإعلام الإيطالية، والتقى السبت أيضا رئيس الوزراء جوزيبي كونتي.

وقالت حكومة الوفاق في بيان إثر الاجتماع إن "الحل (...) (في ليبيا) لا يمكن أن يكون عسكريا" مع إعطاء الأولوية "للمسار السياسي".

وأوضحت الحكومة أن الجانبين ناقشا احتمال عودة الشركات الإيطالية إلى ليبيا ومشاركة خبراء إيطاليين أخيرا في عملية نزع الألغام في ضواحي طرابلس.

وفشلت إلى الآن كل المحاولات لإرساء وقف دائم لإطلاق النار. وتحظى حكومة الوفاق بدعم تركيا في حين تدعم الإمارات وروسيا ومصر قوات المشير حفتر.

أ ف ب




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :