facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ابو رمان: السلط مسار سياحي أخاذ وأنماط تراثية فريدة


01-07-2020 09:41 PM

عمون - قال مدير سياحة البلقاء ايمن ابو رمان ان في مدينة السلط 657 مبنى تراثيا وهو ما يميزها عن باقي المدن على المستوى المحلي والعالمي.

واضاف ابو رمان لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان في محافظة البلقاء 13 فندقا، فيما يبلغ عدد الاستراحات والمطاعم 37، وعدد العاملين في قطاع السياحة بشكل مباشر يتجاوز 4 آلاف شخص وبنسبة 8 بالمئة من عدد العاملين في القطاع السياحي في المملكة، في حين يتجاوز عدد الزوار السنوي 500 ألف زائر لمنطقة البحر الميت و 183 الفا لمنطقة المغطس و 50 الفا لمدينة السلط .

وبين ابو رمان ان محافظة البلقاء تحوي انماطا سياحية متعددة؛ ثقافية ودينية وتراثية وطبيعية، تناسب الأردنيين والمغتربين والوفود الرسمية والأجانب المقيمين، كما تحوي منتجات سياحية متميزة كتجربة "عيش حياة أهل مدينة السلط" والمسارات السياحية والأكلات الشعبية والحرف اليدوية المصنعة بأيدي حرفيين من أبناء المحافظة وبمعايير جودة عالية وبمواد أولية محلية، بالإضافة الى توفر الخدمات مثل "بيوت الضيافة والنزل السياحية والفنادق السياحية والمطاعم السياحية والشعبية" وجميع احتياجات الزوار.

واشار ابو رمان الى انه يمكن للزائر زيارة المقامات الدينية الاسلامية والمسيحية في وسط واطراف المدينة، وزيارة المواقع التاريخية القريبة من وسط المدينة، وينابيع المياه والاودية والمناطق المرتفعة ذات الإطلالات الرائعة على الضفة الغربية، مع توفر المطاعم والمقاهي التي تلبي رغبات الزوار وبأسعار معقولة.

ويعود تاريخ محافظة البلقاء لأكثر من سبعة آلاف سنة قبل الميلاد وتتميز بموقعها الجغرافي الذي يربط محافظات المملكة من خلال بعض الطرق الرئيسية التي تربط ضفتي نهر الاردن ببعضهما، بالإضافة الى توفر مواقع الاصطياف التي ترتفع عن منسوب البحر الميت 1520 مترا وعن منسوب البحر الابيض المتوسط 1100 متر.

واكد ابو رمان ان وزارة السياحة والآثار عملت مع عدة جهات محلية ودولية من أجل توفير وتأهيل البنى التحتية في المواقع السياحية وتفعيل دور القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المحلي لاستغلال وتوظيف المقومات السياحية المميزة بطريقة مستدامة ولإبراز العديد من نقاط الجذب السياحي، وتصميم البرامج السياحية، وتشجيع السياحة الداخلية، وبما ينعكس ايجاباً على تطوير القطاع السياحي في محافظة البلقاء.

كما عملت الوزارة على تطبيق مفهوم التنمية السياحية المجتمعية المستدامة في السلط اعتماداً على تجارب محلية ودولية من خلال التركيز على دور السكان في صنع تاريخ المدينة وأهمية السلط في إمارة شرق الأردن، والعدد الكبير من المباني التراثية المتميزة، والتنوع في التضاريس والطراز المعماري، والمنظر العام للمدينة بهدف الحفاظ على المصادر التراثية، وتنويع وتطوير المنتج السياحي وتنمية المجتمعات المحلية وايجاد فرص عمل لأبناء المجتمع المحلي .

وبين انه تم إنشاء مسارات سياحية متخصصة في مدينة السلط وايجاد نقاط جذب سياحي، من خلال تشجيع ابناء المدينة واصحاب البيوت التراثية على إعادة تأهيل هذه البيوت واستثمارها في المجال السياحي لتقديم معلومات كافية عن المدينة، وتقديم خدمات الطعام والشراب وعرض المقتنيات التراثية بالإضافة الى تصنيع وبيع الحرف اليدوية.
ولفت الى انه تم تأهيل مرافقين سياحيين محليين من مدينة السلط قادرين على إيصال المعلومة التاريخية للمدينة، كما تم تطوير الحرف اليدوية وإيجاد أنشطة ثقافية تثري تجربة السائح بالإضافة إلى الحفاظ على التراث المعماري في المدينة من خلال إيجاد نقاط مرجعية لأساليب الترميم الصحيحة وإعادة استخدام هذه البيوت بالتعاون مع بلدية السلط الكبرى.

وكون فكرة التنمية السياحية ترتكز بشكل رئيس على أبناء المدينة، اشار ابو رمان الى انه تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة السياحة والآثار وبلدية السلط الكبرى ومؤسسة إعمار السلط بهدف إشراك ابناء المدينة في معظم متطلبات التطوير السياحي، ومنح تصاريح للمنازل التراثية لتقديم الخدمات للسائح، بالإضافة للمشاركة بتقديم وشرح قصة المكان بهدف إثراء تجربة الزائر ودمج ابناء المدينة في التعريف بمدينتهم وتقديم الخدمة المتميزة بتجارب سياحية تفوق توقعات الزائر.

واوضح ابو رمان ان وزارة السياحة والآثار نفذت عدة مشاريع في المدينة منها "التطوير السياحي لوسط السلط، إعادة تأهيل مسجد السلط الكبير، تطوير وتأهيل ساحة العين، ترميم واجهات المباني التراثية، تأهيل واجهات المحلات التجارية في بعض الطرق التجارية، تأهيل وتجهيز نزل فندقي في مبنى عزيز جاسر، بالإضافة لإعداد وتجهيز خرائط وبروشورات لمدينة السلط وكتيبات سياحية عن التجربة السياحية في المدينة.

كما تم إعداد فيديوهات متخصصة في وسط المدينة حول المسارات السياحية وعن بعض الانشطة الشعبية التراثية، وإعداد موقع الكتروني لمدينة السلط بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة ومؤسسة إعمار السلط، كما تم تركيب شواخص ارشادية على الطرق الرئيسية والفرعية للدلالة على المعالم السياحية والأثرية في المحافظة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :