facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عِشِ الألمْ .. اصحَ بمعاناتِكَ .. و نَمْ


د.يوسف صفوري
05-07-2020 07:47 PM

عِشِ الأَلَمْ
اصحَ بمعاناتِكَ
و نَمْ

ابكِ دمْ
أو حتّى
اغرق في الألمْ

ذليلٌ يتنقّلُ بين الحنايا
و "الجبروتُ زائفٌ" أمام الرعايا
و الرعايا حَفنةٌ لونهم كلونِه "طَبْعَاً" و "تَطَبُّعَاً" !
و الأخلاق أيضاً كخلقِه
ضاقت الأرض ذرعاً من نوعِهم
و ضاقت الخلائق من نهَمِهِم
في دواخلهم يعلمون الحق
لكنّ الجحود فيهم يُنكِرُ الحقَّ "تَكَبُّراً" و "تَزَلُّفَاً"
قد كان لا كنا برفقتهم و لم يكن
قد كان حكّمنا العقول و لم يكن
قد كان الكثير لم يكن
حتى كان الندم بعد أن ضاقَ الذرع ب (كان)
و الشّابّ في داخلي قد كان أيضاً "شابّ" حتى "شَابْ" !
شربنا الذُّل من رابطة الدم
شربنا الجحود من رابطة الدم
شربنا الغدر من رابطة الدم
شربنا الظلم من رابطة الدم
شربنا الموت من رابطة الدم
فمهما شربنا من ضفافكم "الملوّثة" ما عدنا نُعيركم اهتماماً ..
و بعد حينٍ:
قد كان الواجب "حتماً" عليكم الندم بعد مُضيّنا من حَقلِكُم و لم يكن...
أو حتى القليل من جلد الذات
فشتّان بين زهرةٍ في حقل أشواككم لم تكترثوا لها
و بين اكتراثكم لكل الأشواك
لكنني على يقينٍ بأنه سيكُن
ربّما ليس اليوم لأنكم ما زلتم "تائهين" في دياجير الظلام
لكنَّ السكرة لا بد أن تزول فالسكرةُ تَعقُبها الفِكرة "و لو بعدَ حين"
والآية منقلبة بعدها
فالوردُ تَطَبَّعَ بالشوك حفاظاً على نفسه
ليقول مجدداً لكل نادمٍ بعد فوات الأوان:

عِشِ الأَلَمْ
اصحَ بمعاناتِكَ
و نَمْ

ابكِ دمْ
أو حتّى
اغرق في الألمْ.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :