facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هكذا نجحت نيوزيلندا في التخلص من كورونا


10-08-2020 10:05 AM

عمون - احتفلت نيوزيلندا أمس بمرور 100 يوم دون ظهور حالات إيجابية للإصابة بمرض كوفيد-19. ووفقا لما جاء في تقرير موسع، نشره موقع NZHerald، استغرق الأمر منذ ظهور أول حالة معروفة، والتي وفدت إلى نيوزيلندا من الخارج في 26 فبراير، وحتى اكتشاف آخر حالة عدوى إيجابية في 1 مايو، 65 يومًا للتصدي والقضاء على الوباء في نيوزيلندا.

واشتمل التقرير، الذي قام بإعداده فريق بحثي من جامعة أوتاجو ضم بروفيسور مايكل بيكر، أستاذ الصحة العامة، والباحثين أماندا كفالسفيغ ونيك ويلسون، على توصيات وتصورات لكيفية الحفاظ على منجزات نيوزيلندا في القضاء على جائحة كورونا، وكيفية استفادة باقي الدول من الإجراءات والخطط المطبقة لتحقيق أمل القضاء على الجائحة.

3 إجراءات احترازية
اعتمدت نيوزيلندا على ثلاثة أنواع من الإجراءات للقضاء على فيروس كورونا المُستجد:

1. فرض رقابة مستمرة ومحكمة على الحدود والمنافذ الجوية والبرية والبحرية لمنع دخول الفيروس البلاد.
2. حظر التجوال والإغلاق والتباعد الجسدي لوقف انتقال العدوى في المجتمع
3. تطبيق الضوابط الاحترازية على كافة المستندة من خلال إجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا وتتبع جهات الاتصال والحجر الصحي.

وبشكل جماعي، أسهمت هذه الإجراءات على خفض عدد الحالات والوفيات مقارنة بالبلدان ذات الدخل المرتفع في أوروبا وأميركا الشمالية التي اتبعت استراتيجية قمع للتصدي للجائحة والقضاء عليها.

3 استثناءات
وبشكل جماعي، أسهمت هذه الإجراءات على خفض عدد الحالات والوفيات مقارنة بالبلدان ذات الدخل المرتفع في أوروبا وأميركا الشمالية التي اتبعت استراتيجية القمع لمجابهة الجائحة.

تعد نيوزيلندا واحدة من عدد قليل من الدول تضم أيضا فيجي وتايوان، والتي لم تتعرض تفشي موجة جديدة من العدوى وظهور الحالات الإيجابية بعدما كان قد تم السيطرة على الموجة الأولى مثلما هو الحال مع الصين وهونغ كونغ وتايوان وكوريا الجنوبية وفيتنام ومنغوليا وأستراليا وفيجي.

نتائج مشابهة في أستراليا
شهدت أستراليا أيضا استجابات مشابهة بدرجة كبيرة للنتائج الإيجابية لتطبيق الإجراءات الاحترازية والخطوات الوقائية للتصدي للجائحة، ويعتبر من النقاط المهمة أيضا ملاحظة أن معظم الولايات والأقاليم الأسترالية وصلت إلى نفس الوضع القائم في نيوزيلندا، ولكن تشهد فيكتوريا، وبدرجة أقل نيو ساوث ويلز، انتشارًا كبيرًا وتفشي لحالات العدوى.

الالتزام المبكر نسبيًا
يتمثل الاختلاف الرئيسي في أن نيوزيلندا التزمت مبكرًا بشكل نسبي باستراتيجية واضحة المعالم للقضاء على مرض كوفيد-19 وتم الالتزام بتنفيذها بدقة وإحكام. أثبت الإغلاق المكثف فعاليته العالية في القضاء على انتشار العدوى بالفيروس بسرعة. وتظهر الاختلافات بيانيًا في مؤشر نشرته جامعة أكسفورد أن نيوزيلندا وأستراليا من أقل الدول تضررًا في حين تعد بلجيكا من أكثر الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD تضررًا.

دروس من التجربة النيوزيلندية
إن هناك دروس أساسية مستفادة من تجربة نيوزيلندا مع مرض كوفيد-19، إذ كانت الاستجابة القوية والحاسمة ضد الوباء فعالة للغاية في تقليل الحالات والوفيات، حققت نيوزيلندا أدنى معدل وفيات بسبب فيروس كورونا على مستوى الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

العربية.نت




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :