facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إلى صغيري وجه الخير (سلطان الخير ) بعيد مولده


د. مهند صالح الطراونة
15-09-2020 01:36 PM

في ذلك المساء وقبل عام، كان البوح والفرح مني ومن والدة سلطان رفيقة الدرب بحجم سلطان بحجم ملامحه الكركية الحادة فرح مزدوج، توكأت اليوم على همسته وضحكته وململته الجميلة، فتذكرت الشيء الكثير والكثير عن ما قدمه ابي وامي لنا واحببت أن اهمسها في أذنك ياصغيري.

سلطان الخير..
بيننا ياصغيري درب واسع لا يضيق هكذا في قريتنا علمونا ياصغيري، علمونا كيف ينهض الفجر ونحترف ادراك الفصول ونعشق الارض والجيش، علمونا الحنان والرحمة والسخاء والرجولة والغيرة والجرأة على قول الحق علمونا أن الصلاة والإلتزام طريق للنجاه والنجاح، علمونا كيف نبث فرحنا وقمح حقولنا لصغار العصافير في المواسم، علمونا يا سلطان كيف ندرب صغارنا على التحليق بعد ان نفتح لها النوافذ لتغرد وتطير صوب الضياء والفضاء والفرح، علمونا كيف نلون اجنحة الغيم وضياء الشمس، غرسوا فينا فضائل الخلق ونبل الطباع زاد درب، علمونا يا سلطان كيف نمتشق سيوف واسنة الحق ذخيرة حياة، ارشدونا لعشق النسور مفاتيح الفجر ولتوقها في عليائها للقمم.

الشتاء كان يا سلطان الخير مثلك تماما موسم خير وانشودة مطر وغناء المزاريب وسهوج الريح وزمزمة الرعد، وفي غمرة الثلوج والبحث عن الدفء، تعلمنا كيف تصبر الأمهات وكيف يحنو الاباء على الابناء. ان طمعنا في ليلنا وبردنا لو بنجمة او حتى بالقمر خرجوا وعادوا إلينا بالدنيا كلها..كيف؟ ومن اين؟. الآن عرفت يا صغيري كيف طالت اياديهم وتغلبت على شح رزقهم، انه الحب والحنان عندما يضرم حطب القلب، حملوا لنا الزعتر والزيتون والكثير من المشتهى لكي لا تحزن ازاهير البراري، ولنحط عليها ببردنا وفرحنا كالطيور على حب البيادر، عطفوا وحنوا واجزلوا العطاء ولقنونا درس احتراس الزهر والورد من احتباس المطر، ان نعرف بدقة حجم المسافات بين الأمل والوجع، وان العبث كالريح والموج لايبقيان على امان، وهم الذين اجزلوا للكرامة بالبوح نثرا وشعرا ورصاصا، اتقنوا الوقوف بلا شكوى واكتفوا بحمد الشاكرين وان وسادة نومهم هي مستودع اسرارهم وهي المؤتمنة على دموعهم ان ارهقهم التعب والحنين وان عثرت بهم أقدام كدهم.

هم ولا احد غيرهم يا سلطان كل عام وسلطان الخير ورقيقة الدرب بالف خير.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :