facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الخوالدة: نظام تمويل الأحزاب وازن بين المعايير الدولية والحالة الاردنية


21-09-2020 02:35 PM

عمون - بحث لقاء جمع امين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة مع احزاب تيار الأصلاح الوطني، تعزيز دور الأحزاب في العملية الديمقراطية والحياة السياسية الاردنية مبينا أهمية مشاركة جميع الأحزاب في الانتخابات النيابية المقبلة بما يعزز من حضورها في البرلمان القادم.

كما ناقش الاجتماع عددا من القضايا المتعلقة بالشأن الانتخابي والسياسي والاقتصادي، و سبل تعزيز مشاركة الأحزاب السياسية في الانتخابات المقبلة للوصول الى الحكومات البرلمانية.

وعرض الدكتور الخوالدة خلال الاجتماع لنظام المساهمة المالية في دعم الأحزاب السياسية رقم 155 لسنة 2019، وتعليمات تقديم الدعم المالي للأحزاب، مؤكدا ان النظام وازن بين
المعايير الدولية المتبعة في هذا المجال والحالة الاردنية، بهدف تشجيع العمل الحزبي وضمان التعددية الحزبية.

وفيما يتعلق بقانون الانتخاب الحالي، بين الدكتور الخوالدة ان هذا القانون هو احد توصيات لجنة الحوار الوطني لغايات استقرار التشريع، مبينا ان هذا القانون اعتمد القائمة النسبية مما يضعه في مصاف أفضل الأنظمة الانتخابية التي تحقق العدالة من حيث التمثيل والاختيار.

وحول الكوتا في قانون الانتخاب، بين الدكتور الخوالدة، ان نظام الكوتا معمول به في العديد من الديمقراطيات العالمية ولكنه ضمن قوائم الأحزاب السياسية فيها، مؤكدا أهمية هذا النظام في الاردن لتعزيز مشاركة المرأة الاردنية في العملية الديمقراطية والوصول الى قبة البرلمان.

كما دعا الدكتور الخوالدة الأحزاب الى تبني برامج اقتصادية قابلة للتطبيق والتنفيذ لتعزيز وخوض الانتخابات بموجبها، والعمل كذلك على استقطاب الشباب واقناعهم للانخراط في العمل الحزبي.

واجمع المشاركون في اللقاء من مثلي احزاب التيار، على ضرورة مشاركة الأحزاب في الانتخابات النيابية المقبلة، وتوسيع هذه المشاركة لتشمل انتخابات المجالس البلدية ومجالس اللامركزية.

واكدوا أهمية المبادئ التي تأسس عليها التيار، الذي يسترشد بالاوراق النقاشية لجلالة الملك عبد الله الثاني، وأكدت على دور الاحزاب في الحياة السياسية الاردنية وصولا الى تشكيل الحكومات البرلمانية القادرة على تبني برامج قابلة للتطبيق خدمة للمواطنين وتحقيقا للاصلاح الشامل والتغيير المطلوب، وصولا الى انموذج ديمقراطي اردني فريد في المنطقة.

وبينوا توافق احزاب التيار على مجموعة من التفاهمات والمنطلقات والثوابت لتنسيق المواقف والخطط والبرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة، بما يحقق المصالح العليا للوطن وينسجم مع الدستور الاردني ، مشيرين للثوابت التي يرتكز عليها التيار .

وكان رئيس التيار، امين عام حزب الاتحاد الوطني زيد ابو زيد، قد بين في بداية اللقاء، مشاركة احزاب تيار أحزاب الإصلاح الوطني المؤتلفة في الاتتخابات، منطلقين من سعيهم للمشاركة في السلطة وتدوال الحكومات، والقيام بدورهم الرقابي وفق الدستور.

واشاد ابو زيد بالجهود التي تقوم بها وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية للالتقاء مع الأحزاب، وتحفيزها لتعزيز دورها في اثراء الحياة السياسية الاردنية والمشاركة الفاعلة في الانتخابات النيابية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :