facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يوميات مرشحة لمجلس النواب التاسع عشر


إيناس رزق الخربطلي
03-11-2020 09:48 AM

أثناء تنقلاتي وتجوالي في شوارع العاصمة كمرشحة لمجلس الأمة التاسع عشر أتساءل ما هي المنظومة السياسية والاقتصادية والصحية والتعليمية والاجتماعية لإدارة البلاد التي سترضي الشعب في جميع طياته وطبقاته.

بين مؤيد ومعارض يتوه العقل والقلب وتتوه النفس. كيف ممكن أن ترضي الجميع؟. هناك من يريد التعليم عن بعد حرصاً على صحة أبناءه لأن صحتهم عنده أهمية عظمى وهناك من يرفضه بشدة ويعاني في تأمين شبكة الانترنت والأجهزة المخصصة للدراسة لكي يحصل أولاده على الدروس التعليمية المطلوبة، وهناك من يريد الحظر الشامل حصاراً للوباء، وهناك من يتذمر من الحظر بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، هناك من يريد فتح المجال السياحي وهناك من يخشى أن يتفشى الوباء أكثر فأكثر من السياحة، وهناك من ينتظر منظومة النقل السريع الجديدة وكيف ستغير ملامح المدينة بالكامل بشكل جميل جدا وستريح الكثير من المواطنين والطلاب والعاملين في المقابل كم من التجار والمحال والمعارض تتضرروا من عملية الإغلاقات والتحويلات التي حصلت منذ أكثر من سنة أثناء العمل لتنفيذ هذا المشروع وهل هذا المشروع سيزيد من أضرار التاكسي الأصفر الذي يعاني منذ أكثر من ثلاث سنوات أصلاً من التطبيقات الأجنبية التي دخلت البلاد وأثرت على عمله بشكل كبير وأضرت بالعائلات التي تعتاش عليه وطلاب الجامعة الذين اقترضوا لاقتناء سيارة حديثة لالتحاق بالتطبيقات الأجنبية لتوفير أقساط جامعته ونفقاته، كان الله بعون الجميع.

الكثير والعديد من المشاهدات المتناقضة التي رأيتها وسمعتها وشاهدتها بنفسي والتي لا تنتهي والجميع على حق.

اللهم ارزقنا سداد الرأي والحكمة في اتخاذ القرار الصائب الذي يتناسب مع أحوال الجميع دون ضرر ولا ضرار لأحد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :