facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وزارة البيئة والتحديات القائمة


د. موفق العجلوني
08-11-2020 02:19 PM

لم أفاجئ حقيقة بتعيين معالي الزميل نبيل مصاروة وزيراً للبيئة، ربما كان البعض يتوقع ان يذهب الى وزارة اخرى كوزير دولة للشؤون الخارجية او وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء. علاقتي بنبيل مصاروة تعود منذ تاريخ ٢٠/٦/١٩٨٢ الى يومنا هذا، وهو معروف بخفة دمه ودماثته وادبه ودبلوماسيته وعشرته الطيبة. اما موضوع البيئة وربما يستغرب البعض " شو جاب السفرنه " الدبلوماسية للبيئة ...!!! اعتقد جازماً ان أكثر الخبراء في البيئة هم السفراء، ويأتي تنسيب دولة الرئيس الزميل الوزير والسفير والدبلوماسي الدكتور بشر الخصاونة بتعين نبيل مصاروة وزيراً للبيئة من هذا الباب، لان معظم السفراء ينتقلون من بيئة الي بيئة أخرى ويعيشون بيئات مختلفة وتقلبات ليس فحسب سياسية ولكن تقلبات بيئية بالدرجة الأولى ويعيشون رياح عاتية واعاصير ...! ومن هنا سأعرج بعجالة على مفهوم البيئة والتي اعتقد ان الوزير مصاروة، الجديد على البيئة سيخوض غمارها ويبحر في اعماقها...داعين له بالنجاح.

فمفهوم البيئة بشكل عام هو مجموع الأشياء التي تحيط بنا وتؤثر علينا كبشر وخاصة نحن الأردنيين، وعلى وجود الكائنات الحية علي سطح هذه الأرض بما فيها من الماء والهواء والتربة والمعادن والمناخ والكائنات أنفسهم، كما يمكن وصفها بأنها مجموعة من الأنظمة المتشابكة مع بعضها البعض لدرجة معقدة بحيث تحدد بقائنا في هذا العالم المترامي الاطراف والتي نتعامل معها بشكل يومي.

يتفق العلماء على أن مفهوم البيئة يشمل جميع الظروف والاحوال والعوامل الخارجية التي تعيش فيها الكائنات الحية وتؤثر في العمليات التي تقوم بها. فالبيئة بالنسبة لنا كبشر هي "الإطار الذي نعيش فيه والذي يحتوي على التربة والماء والهواء وما يتضمنه كل عنصر من هذه العناصر الثلاثة من مكونات جمادية، وكائنات تنبض بالحياة. وما يسود هذا الإطار من مظاهر شتى من طقس ومناخ ورياح وأمطار وجاذبية ومغناطيسية ومن علاقات متبادلة بين هذه العناصر.

والبيئة لغة هي البيت وواقع الحال، وتضمّ البيئة العديد من الأنواع، فهناك البيئة الطبيعيّة، والبيئة الاجتماعيَّة، والبيئة السياسيَّة. وكما يصطلح علمياً على البيئة باللغة الإنجليزيّة: The Environment، والتي هي مجموعة العناصر الحيويّة، والكيميائيّة، والفيزيائيّة التي تحيط بالكائن الحي أو بمجموعة من الكائنات الحيّة وتؤثِّر على وجودها وبقائها. وهنالك مفهوم اخر للبيئة كما يطلق عليه باللغة الإنجليزية “: Ecology” وهو علم شامل يختصّ بدراسة العلاقات المتبادلة بين الكائنات الحيّة نفسها، وبين الكائنات الحيّة والعوامل والكائنات غير الحيّة التي تُحيط بها وتؤثّر على وجودها وتوزيعها، ويرتبط علم البيئة بالعديد من العلوم، مثل: علوم الأرض، والكيمياء، والأرصاد، والتربة، والفيزياء، والأحياء، والجغرافيا.

بالتالي يتضمن تعريف البيئة جميع أنواع القوى المختلفة، بما فيها: القوى المادية، والفكرية، والاقتصادية، والسياسية، والثقافية، والاجتماعية، والأخلاقية، والعاطفية، وتؤثر جميعها على سلوك الكائنات الحية وطبيعتها، ونموها وتطورها. وهي ايضاً الوصف الكلي لجميع القوى الخارجية، والمؤثرات، والظروف التي تؤثر على حياة وطبيعة وسلوك ونمو، وتطور ونضج الكائنات الحيّة.


وباختصار تتفاعل البيئة مع الأنظمة الفيزيائية والبيولوجية بالإضافة إلى العناصر الثقافية، وترتبط هذه العناصر فيما بينها بطرق مختلفة على نحو فردي وجماعي. فالعناصر الفيزيائية تُحدد الطابع المُتغيّر للموطن البشري، وفرصه، وقيوده، ومن الأمثلة عليها: الفضاء، والتضاريس، والمسطحات المائية والتربة والمناخ والصخور والمعادن. اما العناصر البيولوجية فهي تُشكل المحيط الحيوي، كالنباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقة، والبشر. اما العناصر الثقافية فهي السمات التي صنعها الإنسان وتُشكّل البيئة الثقافية له، مثل العناصر الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

تتمثل البيئة في ثلاثة أنواع تؤثر على شخصية الانسان:

البيئة المادية: وهي الظروف الذي يعيشها الفرد، كالمناخ الجغرافي، والطقس، أو الظروف المادية، ويتأثر الإنسان بشكل كبير بالمناخ، فمثلاً تتميز البلدان الأوروبية بالمناخ البارد، ويتميز سكانها الأصليين بالبشرة الفاتحة اللون، بينما يتميز السكان الأصليين في البلدان الآسيوية والإفريقية التي تتصف بمناخها الحار بالبشرة الداكنة. تتأثر البنية الجسدية للإنسان بالظروف المناخية المحيطة فيه، ويحاول الأفراد تعديلها وفقاً لما يتناسب مع البيئة. تعتمد كفاءة عمل الإنسان أيضاً على الظروف المناخية المحيطة.

البيئة الاجتماعية: تشمل الظروف الاجتماعية، والاقتصادية، والسياسية للشخص في المجتمع الذي يعيش فيه، حيث تؤثر العوامل الأخلاقية، والثقافية، والعاطفية على سلوك الأفراد، ويُمكن تصنيف المجتمع إلى فئتين: المجتمع المنفتح مثل المجتمع الأردني الذي يساهم في عملية نمو وتطوير الفرد بشكل كبير، والمجتمع المنغلق الذي لا يساهم في نمو وتطور الفرد.

البيئة النفسية: على عكس كل من البيئة المادية والبيئة الاجتماعية من حيث اعتبارهما عاملاً مشتركاً بين الأفراد في حالات معينة، فإنّ البيئة النفسية تختلف من شخص إلى آخر، ومثال ذلك: حين يواجه الشخص عثرات في حياته، قد يواجها بحالتين، إمّا أن يصاب بالإحباط، أو يتغلب على تلك العثرات، ويكمل حياته مغيّراً هدفه للحصول على بيئة نفسية أفضل “، إذ تساهم هذه الآلية في تغيير طريقة تكيف الفرد مع بيئته.

ومن أهمّ المشاكل التي تواجهها البيئة والتي يجب على معالي الوزير المصارة ان يركز عليها ويعطيها الأولوية:

التّلوث البيئي : يوجد العديد من أنواع الملوثات في عدد من المناطق في المملكة ... والتي تزيد من خطر التلوث في البيئة، منها: المعادن الثقيلة، والبلاستيك، والنترات ، ويساهم تسرب البقع النفطية، والمطر الحمضي بشكل كبير في تلوث الماء، أمّا الغازات والمواد السامة الناتجة من الصناعات المختلفة واحتراق الوقود الأحفوري فتسبب تلوث الهواء، كما تتلوث التربة بسبب المخلفات الناتجة من العمليات الصناعية، وتقل كمية المغذيات فيها، وبشكل أساسي تساهم كل من المخلفات الصناعية واحتراق الوقود الأحفوري في تلوث الماء، والهواء، والتّربة.

الاحتباس الحراريّ: يؤدّي الاحتباس الحراريّ إلى زيادة نسبة الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، مما يؤدي إلى تغيير المناخ، وارتفاع درجة حرارة المحيطات، وذوبان الجبال الجليديّة عند الأقطاب؛ وارتفاع مستوى سطح البحر، ويُعدّ الإنسان المُسبب الرئيسي لهذه الظاهرة.

الاكتظاظ أو التضخم السّكانيّ: يؤدّي زيادة عدد السّكان إلى نقص الموارد الطّبيعيّة، مثل الطعام والماء والطاقة. لذا يتمّ اللجوء إلى الاستخدام المُفرط لاستعمال الأسمدة الكيماويّة، والمبيدات الحشريّة في العمليات الزّراعيّة لتعويض هذا النقص.

استنفاذ الموارد الطّبيعية: منها مصادر الوقود الأحفوريّ، لذا يتمّ التوجه إلى استخدام مصادر الطاقة المتجددة، مثل: طاقة المياه والطاقة الشمسية والطاقة الحرارية الجوفية والغاز الحيوي.

زيادة حجم النّفايات: منها النّفايات النّووية والمخلفات الإلكترونيّة، بالإضافة إلى البلاستيك وغيرها من النّفايات التي يجب التخلّص منها بطرق آمنة.

فقدان التّنوع الحيويّ: تؤدي الأنشطة البشريّة إلى تدمير الموائل الطّبيعيّة لكثير من أنواع الكائنات الحيّة، ممّا يؤدي إلى انقراضها.

إزالة الغابات: يؤدي الطّلب المتزايد على الغذاء، والمأوى إلى قطع الأشجار، ويؤثر ذلك بالتّالي في مستوى الأكسجين في الجو.

وزارة البيئة من اهم الوزارات، ان لم تكن بنظري اهم وزارة، للمعطيات التي ذكرتها انفاً لأنها بالدرجة الاولي تمس الانسان ليله بنهاره وكافة الكائنات الحية. و ربما لم تعطى البيئة الاهتمام المطلوب ، بات على معالي الوزير السيد مصاروة و جهاز وزارة البيئة و بالتعاون مع نشامى الامن العام :" الادارة الملكية لحماية البيئة و السياحة " ، بأخذ وزارة البيئة في مقدمة الوزارات و الدوائر لكي يعيش المواطن الأردني الذي يواجه العديد من التحديات في بيئة صحية نظيفة خالية من التلوث البيئي و التقليل من الانبعاث الحراري و المحافظة على البيئة و الحيلولة دون اشتعال الحرائق ، و الاعتداء على الاحراش و الغابات في كل انحاء المملكة ، و إيجاد المراعي لتغذية الأغنام و الابقار و الحيوانات ، و التعاون مع البلديات لكي تكون شوارعنا نظيفة و حدائقنا نظيفة ايضاً ، ووقف التلوث الحاصل للإنسان من خلال اغلاق محلات الاراجيل و التي تعتبر اكبر ملوث للبيئة . وهنالك دور كبير يقع على عاتق وزارة البيئة وذلك بضرورة التعاون مع كافة الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة بحيث يكون الأردن خال من التلوث والامراض الناتجة عن الاستعمالات الخاطئة للبيئة.

وختاماً نتمنى لدولة الرئيس وفريقه الوزاري كل التوفيق والنجاح في ان يكونوا عند امل جلالة سيدنا وطموح المواطن الأردني ...وان لناظره قريب.








  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :