facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ولي العهد .. المستقبل رهان الشباب


د. عدنان سعد الزعبي
02-12-2020 03:27 PM

الشباب ومن ثم الشباب، ودائما هم الشباب الذين بيدهم مفاتيح النهوض بهذا الوطن وحمل الراية واكمال المسيرة التي حملها الاباء والاجداد. انها ديدنة الشعوب المتطورة.

الشباب كان وما يزال محور اهتمام الهاشميون في قيادتهم لهذا الوطن. فايمانهم الكبير باهمية الشباب ودورهم في تجديف قارب الوطن الى حيث النمو والتطور والارتقاء هدف استراتيجي، ورؤية رسمت في ثوابت البناء الوطني. فلطالما كان وما يزال الاهتمام الملكي بالشباب دائم ومستمر، والرسائل الملكية المتواصلة لم تنقطع لحظة لتأكد على أن الشباب هم الجزء الأهم في تركيبة المجتمع المحلي يطوروا ما بنوا عليه الاباء والاجداد.

ما تحدث به ولي العهد يترجم مدى الاهتمام الكبير الذي يوليه جلالة الملك وولي عهده للشباب ويعزز بنفس الوقت جهودهم التي لا بد ان تخرج من اطار الاعتماد على الحكومة للقفز وراء ذلك في تعزيز دورهم كقطاع خاص في مواجهة اهم التحديات التي تواجههم وخاصة البطالة والفقر.

وهذا لا يأتي الا بتوجيه جهود الشباب نحو العمل الابداعي الانتاجي مهما كان نوعه واستغلال مقدرات الوطن وامكانياته وموارده لزيادة النمو والمشاركة بها كما حصل في العديد من دول العالم التي تشابهنا في الظروف والتحديات كايرلندا وسنغافورة ..الخ.

اهتمام ولي العهد وتركيزه على تمكين الشباب وتوجيه مؤسسة ولي العهد لتبني وتنفيذ برامج وطنية لتمكين الشباب خطوة مهمة في المشاركة الفعالة في ثورة البناء والعطاء والعمل والانطلاق نحو مختلف القطاعات الوطنية بما فيها القطاع السياسي خطوة خطوة ,فدخول الشباب يعني التغيير . فهذا الشعار لا يعني نسف الماضي بحلوه ومره بل تعزيز المفيد واصلاح ما كان معرقلا لمسيرة التقدم .

حديث ولي العهد مع الشباب الاردني بمدنه وريفه وباديته، عزز الجهود المبذولة في الانتخابات البرلمانية منتخبين او مرشحين او مشاركين تنفيذ هذه العملية تنظيما وتسهيلا ومراقبة والذي يؤكد ان الرؤى الملكية نحو مستقبل اكثر تفاؤلا واملا وحيوية وطهارة بدأت ملامحه تتجلى.

اعتزاز سموه بالشباب وجهودهم بالتغيير الذي ترجم الى نسب نعتبرها بداية مقنعة ومعززة في مثل هذه المرحلة خاصة اذا علمنا ان نسبة مشاركة الفئة العمرية من 18-30 زادت عن 37%، وان نسبة الواصلين قارب الثلث، فتجليات المشاركة بالعملية السياسية الانتخابية يترجم توجه الشباب لصناديق الاقتراع، لاختيار من يحمل قضاياهم ويمثلهم أحسن تمثيل، ممن هم قادرون على أن يكونوا قادة مجتمع فاعل وقوي، يحملون هموم الشباب ويضعوها ضمن الاولويات الوطنية بحثا وتنفيذا ووفق برامج واضحة ومدروسة وقابلة للتنفيذ.

وصول ما يزيد عن 77% من الاعضاء الجدد لمجلس النواب يؤكد ارادة التغيير لدى الشعب الاردني واستجابة الشباب للتوجهات الملكية الدائمة في تعزيز دور الشباب وتهيئتهم لاستلام راية الوطن وقد تسلحوا بخبرات وتجارب السابقين ممن وضعوا بصمات رائدة في مسيرة الوطن.

سمو ولي العهد يضع يده تماما على متنفسات المواطنين ويدرك حقيقة معاول البناء والنمو ومواجهة متطلبات المستقبل الارحب وما يتطلبه من معرفة وتقنية ومهنية. فاذا كان الشباب يمثلون النسبة الاكبر من افراد كل عائلة في الاردن فان مساندة وتمكين الاسر الاردنية وبالتالي الشعب الاردني يكمن في تمكين الشباب، وهو الهدف الاعظم والاسمى الذي اتخذه ولي العهد في سبيل تعيم اركان الوطن والاسراع بمعالجة تحدياته والفوز بالسباق مع الزمن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :